آخر تحديث :الأربعاء-24 أبريل 2024-05:11ص

فن


بعد 45 عاماً من وفاتها.. صراع قضائي على ملكية أغاني أم كلثوم

الخميس - 18 يونيو 2020 - 10:04 م بتوقيت عدن

بعد 45 عاماً من وفاتها.. صراع قضائي على ملكية أغاني أم كلثوم

الصين (عدن الغد ) خاص :

لا يزال الصراع محتدماً على ملكية أغاني كوكبة الشرق الفنانة "أم كلثوم" بعد 45 عاماً من وفاتها ، ففي الوقت الذي أكدت صوت القاهرة ملكيتها ، نفى المنتج الموسيقي محسن جابر ، في بيان طويل شرح فيه تفاصيل المعركة القضائية.

وتعود الأزمة إلى قضية رفعتها شركة ستارز ضد شركة صوت القاهرة ، بعد استغلال الأخيرة الحقوق الممنوحة لها من شركة ستارز لأغاني أم كلثوم ، بطريقة الديجيتال ، وأصدرت محكمة القاهرة الاقتصادية ، الاثنين الماضي حكماً واجب النفاذ ولا يجوز الطعن بنقضه ، لصالح شركة صوت القاهرة بملكية تسجيلات أم كلثوم ، وفقاً للعقود المبرمة معها في حياتها ، ورفض الاعتداد بعقود وقعها بعض ورثتها.

وشهدت الساعات الماضية تصريحات متبادلة بين المنتج المصري محسن جابر ، وشركة صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات ، ممثلة في مستشارها القانوني حسام لطفي ، عن ملكية أغاني أم كلثوم ، وقال المحامي حسام لطفي ، إن شركة صوت القاهرة حصلت على حكم أول درجة التقاضي في الدعوى رقم 1957 لسنة 2017 من محكمة القاهرة الاقتصادية بدائرة استئنافية بأن المالك الوحيد للتسجيلات الصوتية للمطربة السيدة أم كلثوم ، هو شركة صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات التابعة للدولة ، وليس المنتج محسن جابر مالك شركات عالم الفن ومزيكا.

على خلفية هذا التصريح ، أصدر المنتج محسن جابر بياناً أكد فيه امتلاك شركته حقوق أغاني أم كلثوم ، مبيناً أن شركته تُقاضي صوت القاهرة باعتبارها تجاوزت في استغلال الحقوق الممنوحة لها من شركة ستارز لأغاني أم كلثوم ، واستغلالها بطريقة الديجيتال ، وتعليقاً على الحكم الصادر ، قال : ليس صحيحاً أن حكم المحكمة ذكر أن أغاني السيدة أم كلثوم مملوكة لشركة صوت القاهرة ، بل العكس إذ أكدت المحكمة ملكية شركة ستارز التي يملكها جابر ، لحقوق أغانيها ، وأضاف : الحكم رفض دعوى ستارز تأسيساً على أنها منحت شركة صوت القاهرة الحق في هذا الاستغلال بموجب العقد المحرر بينهما بتاريخ 17 أكتوبر 2010 ، ولذلك فإن أغاني أم كلثوم لا تزال ملكاً كاملاً لشركة ستارز التي أعطت بدورها حق استغلال لشركة صوت القاهرة.

وأشار إلى أن شركة ستارز رفعت ، منذ عامين قضية لفسخ هذا العقد لمخالفة شركة صوت القاهرة لبنوده ، وتحقق الشرط الصريح الفاسخ ، وهذه الدعوى مؤجلة لجلسة 23 من الشهر الجاري.

* من فهد التركي