آخر تحديث :الأحد-19 مايو 2024-08:52م

صفحات من تاريخ عدن


الشيخ علي ناصر حمامة.. الحارس الوفي للرئيس سالمين

السبت - 11 يناير 2020 - 07:35 م بتوقيت عدن

الشيخ علي ناصر حمامة.. الحارس الوفي للرئيس سالمين

سرار (عدن الغد) خاص:

الشيخ علي ناصر حمامة احد أبناء مديرية سرار يافع بمحافظة أبين ، من مواليد 1940م ، منطقة مذابه سرار يافع ويعد من أبرز القيادات الجنوبية سابقاً وكان السند الواقي للشيخ فضل محمد عيدروس العفيفي قائد السلطنة العفيفية بقلعة القارة الشهيرة بيافع رصُد ، انظم إلى السلك العسكري الجنوبي شبر في عام 1968وتحصل على رتبة رقيب من قبل الرئيس سالم ربيع علي في كتيبة شبرالواقعة في قعطبة في محافظة الضالع، وبعد ذلك اخذه الرئيس سالمين لنبل اخلاقه وشجاعته حارساً وفياً له.

وقد حكا الشيخ علي ناصر حمامة لصحيفة "عدن الغد" مقتطفات قصيرة عن عمله مع الرئيس سالم ربيع علي ، قال انه كان عسكري في كتيبة شبر مع زملائه في كتيبة شبر في قعطبة كانوا يعملون فوق الخدمة وإذا بقائد العمليات يدعى ناصر الأحمدي يخاطب جنود كتيبة شبر بأنه تحصل على برقية سكات تؤكد بأن الرئيس سالمين على قدوم لزيارة محورهم.

واضاف وبدورهم كجنود لبوا هذا الامر واخذوا الحيطة من قايد المحور بأن يكون جميعهم على انتباه ، وفي اليوم الثاني توصل الرئيس سالمين إلى قعطبة وكان بن حمامة ضمن الأشخاص الذي استقبلوه بحفاوه ، إلى ذلك يضيف ان الرئيس سالمين اجتمع بهم وامر بتوزيع أفراد كتيبة شبر إلى سبعة محاور لكون عددهم "140" فرد وجميعهم ذو كفاءه مدربين تدريب عسكري جم.

وأشار ان الرئيس سالمين دعاه وحصل يتسال معه من أي مكان هوا... واين تدرب وبدوره اجابه أنه من يافع ومن مكتب كلد ، فقال : ونعم الرجال الأبطال والافياء انت خير ما أنجبت يافع كلد ، وامام الحاضرين ، اعلنها الرئيس سالمين ان الرقيب علي ناصر الكلدي حارسه الوفي ، فاخذه معه وعند وصولهم السكن الرئاسي تحدث سالمين مع قيادات عسكرية بمقر عمله.

وقال : كانت زيارتنا موفقه وقد حصلت على حارس وفي لسالمين ، وهذه المقولة لرئيس سالمين تداولت على نطاق واسع بين الجميع أثناء فترة حكمه ،ويضيف بن حمامة انه عمل مع الرئيس سالمين عدة اعوام وبعدها سافر للكويت ، واثنا سماعه بمقتل سالمين حزن حزناً شديداً لم يتناساه إلى وقتنا الحالي ويضيف إن في الجنوب لم يجدوا رئيس وشخصية قيادية بمستوى سالمين قيادياً وعسكرياً واخلاقياً فالجنوب بعده حزينه ، كما ان للرئيس سالمين ذكريات مدونه في ذاكرة هذا الرجل النبيل الذي يعد حالياً من أبرز الشخصيات الاجتماعية ووجها مكتب كلد ويضيف ان الصحيفة الوثائقية تناولت لقاء في عام1977م بعد رحيل الشهيد سالمين يحمل عنوان" تفاصيل للقاء في قعطبة في 15 فبراير1977بين الرئيسين الحمدي وسالمين ".

وأشار ذلك المقال إلى مقولة سالمين بعد رحيله تنص رحل سالمين ويبقى ذراعه وكانت صورة الرقيب علي ناصر حمامة إلى جانب الرئيس سالمين ، ومن ذلك العام إلى وقتنا الحالي والشيخ علي ناصرحمامة محتفظ بكل ذكريات الرئيس سالمين رحمة الله تغشاه.

*من صالح البخيتي