آخر تحديث :الإثنين-26 فبراير 2024-02:31م

صفحات من تاريخ عدن


الرياضة في الجنوب.. تفاصيل لقاءات منتخب الجنوب مع منتخبات عربية(صور)

الأربعاء - 06 مارس 2013 - 10:33 ص بتوقيت عدن

الرياضة في الجنوب.. تفاصيل لقاءات منتخب الجنوب مع منتخبات عربية(صور)
الرئيس الجنوبي الأسبق علي ناصر محمد يصافح نجوم المنتخب الجنوبي - عدن الغد

عدن (عدن الغد) خاص

نواصل المشوار في سرد رياضة الجنوب وبالذات (الكرة الجنوبية)... شهر أكتوبر 1976م شهدت/ سوريا... إقامة الدورة الرياضية العربية الخامسة وشاركت اليمن الديمقراطي فيها بأربعة ألعاب بينها لعبة كرة القدم وكانت بعثة الجنوب برئاسة الأستاذ القدير/ عبدالله بايمين وسكرتيرها العملاق الرياضي/ صادق الحيد وكان مدد بنا الأسطورة الكروية الكابتن/ علي محسن مريسي... رحلة البعثة (عدن/ جدة/ دمشق) والعودة... شاركت بالبطولة الكروية (7) منتخبات عربية (المغرب – اليمن الديمقراطي – السعودية – سوريا – الأردن – موريتانيا – فلسطين)... افتتاح الدورة شملت الاستعراض الكرنفالي الرائع لشباب وشابات سوريا مع دخول كل الوفود العربية بكافة ألعابها على استاد دمشق الدولي الذي امتلئ بالجماهير الغفيرة يتقدمهم الرئيس السوري/ حافظ الأسد حينها مع قيادات سياسية ورياضية عربية... تلى ذلك افتتاح الدورة (ببطولة كرة القدم) والتي كانت بين المنتخبين/ السوري اليمن الديمقراطي.

 

(المباراة الأولى)

نزل أرضية الملعب المنتخبين (السوري/ الجنوبي) ولأول مرة يتقابل هذين المنتخبين وحكم المباراة من/ المغرب... لعب منتخبنا بحذر شديد مع عدم التسرع أو ارتكاب أخطاء وكنا نداً قوياً للمنتخب السوري المليان بالنجوم ومع مرور/ 10 دقائق يُسجل هدفاً جميلاً علينا... لم نستسلم بل هاجمنا مرماهم حتى الدقيقة (30) من الشوط الأول سجل منتخبنا هدف التعادل بواسطة النجم/ منير مدهش... لينتهي هذا الشوط بالتعادل الايجابي 1/1.

 

الشوط الثاني:

لم يكن (45 دقيقة) وإنما كان مباراة متكاملة من خلال الكر والفر والهجمات الخطيرة من كلا المنتخبين ومرت (15) دقيقة من هذا الشوط يحتسب الحكم المغربي فأول من خارج خط 18... على المنتخب السوري نتيجة عرقلة واضحة على مهاجمنا من الخلف... أنبرى لها الكابتن المدافع/ عبدالله الهرر ليسدد الكرة بقوة لترتطم بقائم المرمى السوري وتعود للكابتن/ جميل سيف الذي هيأ الكرة وسددها صاروخ إلى داخل المرمى السوري مسجلاً هادفاً ثانياً لمنتخبنا وسط حيرة واستغراب لاعبي المنتخب السوري... وحاولوا أن يهاجموا بقوة دون فائدة حتى أعلن الحكم نهاية المباراة بفوز مستحق لنا 2/1.

 

لم يصدق لاعبي المنتخب السوري هزيمتكم ولا الجماهير السورية الغفيرة... (أيُهزم داخل أرضه وبين جماهيره وبحضور سيادة الرئيس غير معقول... وهم كانوا معسكرين في أوروبا ومن قبل من... منتخب صغير مجهول و... و... و) هكذا خرجت أغلب الصحف السورية بما فيها الصحيفة الرسمية/ تشرين تتساءل؟.

 

المباراة الثانية:

كانت مع المنتخب السعودي وقد قدّمنا شرحاً وافياً بهذه المباراة بعدد سابق من صحيفة (عدن الغد) الرائعة والجميلة... حيث فزنا على المنتخب السعودي 1/0 سجله النجم العملاق/ جميل سيف.

المباراة الثالثة:

مع المنتخب المغربي العظيم والكبير بنجومه المحترفين وأدى منتخبنا مباراة العمر... وفازوا علينا 3/0 بالرغم من أن هدفهم الثاني من ضربة جزاء ظالمة من الحكم الأردني... واعتبرت هذه المباراة من أجمل مباريات البطولة.

 

المباراة الرابعة:

كانت مع المنتخب الموريتاني... لعب منتخبنا بشكل جميل والمباراة قوية جداً تعرضنا فيها للخشونة المتعمدة والعنف... وكنا مصممين على الفوز عليهم من أجل تعزيز مكانة منتخبنا وفزنا على المنتخب الموريتاني بهدف دون رد سجله العملاق الفنان/ جميل سيف... وحكم المباراة فلسطيني.

المباراة الخامسة:

مع المنتخب الأردني... وستبقى لنا مباراة قادمة مع/ فلسطين.... كانت كل المنتخبات العربية المشاركة واثقين من فوز منتخبنا على المنتخب الأردني وستكون نتائج المنتخبات الكروية لعد لعب (5) مباريات لكل منتخب كالتالي:

المنتخب المغربي/ (5) مباريات  كلها فوز بجدارة واستحقاق.

المنتخب الجنوبي/ (4) مباريات فوز على اعتبار أن المباراة الخامسة مع الأردن لصالحنا هزيمة واحدة فقط من المنتخب المغربي.

المنتخب السعودي/ (2) فوز (2) هزائم (1) تعادل مع المنتخب السوري.

المنتخب السوري/ (2) فوز (2) هزائم (1) تعادل مع المنتخب السعودي.

 

أما نتائج المنتخبات الباقية (الأردن/ موريتانيا/ فلسطين) فكانت ضعيفة وبعيدة عن المنافسة للمراكز الأولى لبطولة كرة القدم... الأول – الثاني – الثالث... فالمنتخب المغربي منتخب عملاق وكبير وقوي جداً وسيأخذ المركز الأول والبطولة دون منافس وبجدارة... وسيحل المنتخب الجنوبي المركز الثاني ووصيف البطل... بينما سيحل (المنتخبين/ السعودي السوري) في المركزين/ الثالث أو الرابع.

 

هكذا كانت الأجواء والنتائج في بطولة كرة القدم في (سوريا) والمنتخبات العربية السبع... وهنا كانت أصعب مشكلة تواجه قيادات الرياضة للمنتخبين المشهورة (السوري/ السعودي) وهي كيف... منتخب اليمن الديمقراطي... هذا المنتخب الصغير والمجهول يأتي بالمركز الثاني لبطولة كرة القدم ويتسلم كأس الوصيف والميداليات الفضية ويرتفع علمه ويصدح نشيده الوطني...؟.... هذا لا يمكن أن يحصل أبداً... ولابد لهذا المنتخب أن يُهزم بأي شكل في المباراتين القادمة له مع منتخبي (الأردن فلسطين)... هنا بدأت خيوط مؤامرة قذرة تحاك في الخفا من قبل هذه القيادات الغير أخلاقية من خلال سيناريو مُحكم وتواطؤ رهيب... ونجحوا فيها باتقان...؟....

(كيف تمت المؤامرة... وكيف نُفذّت... هذا ما سنعرفه في الحلقة القادمة إن شاء الله)

 *من كابتن/ عصام عبده عمر