آخر تحديث :الأربعاء-24 يوليه 2024-10:21م

حوارات


لقاء مع ركن التوجيه المعنوي للواء 115مشاة .

السبت - 22 يونيو 2019 - 07:20 م بتوقيت عدن

لقاء مع ركن التوجيه المعنوي للواء 115مشاة .

لودر ((عدن الغد)) خاص

حاوره الصحفي / احمد ادريس


اللواء 115مشاة والذي يعد من الألوية التي تقع على خط المواجهة مع الانقلابيين الحوثين كون جبهة ثرة لاتبعد عن اللواء سوى عدة كيلو مترات وهناك المئات من أفراد اللواء ضمن تلك الجبهة وما يميز هذا اللواء أنه قد تعاقبت عليه قيادات مخضرمة كالشهداء اللواء الركن سالم قطن واللواء الركن علي ناصر هادي واللواء الركن عبدربه الإسرائيلي وقيادات أخرى من ضمن كوادر القوات المسلحة الفذة وعند الحرب الأخيرة دمرت امكانياتة ومعسكره كليا ومنذ 2015 وبفضل من الله وبجهود القادة الذين حاولوا بناء وإعادة تكوين هذا اللواء ابتدأ بالعميد الركن عبدالله حسين القفعي والعميد الركن ناصر عبدربه الظمجي حتى تعين العميد سيف القفيش قائدا للواء حاليا وما اظهر كل تلك الفترة التي أعيد فيها لملمة قوام هذا اللواء ظل حاضرا التوجيه المعنوي للواء بقيادة الاعلامي المخضرم والرياضي الذي لعب لاغلب أندية اليمن لكرة الطائرة والرياضة العسكرية العقيد / جهاد حفيظ والذي يكاد الوحيد بين اركانات الألوية التوجية المعنوي الذي يستخدم سيارتة الخاصة لعمل التوجية والإعلام في مديرية لودر وحيث كان لنا لقاء مع مدير مكتب الاعلام في مديرية لودر وركن التوجيه المعنوي للواء 115مشاة العقيد جهاد حفيظ..

في البداية نشكرك سيادة العقيد جهاد حفيظ ركن التوجيه المعنوي للواء 115 مشاه على هذا اللقاء وإتاحة الفرصة لنا لطرح بعض الأسئلة .

العقيد جهاد حفيظ : اهلا ومرحبا بك استاذ احمد ادريس وبصحيفة عدن الغد .


- حدثنا حول طبيعة عمل التوجيه المعنوي في اللواء 115مشاة ؟

- نشكر صحيفة عدن الغد السباقة في مساندة هذا اللواء وإظهار نشاطه بشكل كبير في الصحيفة الورقية وموقعها الالكتروني وطبيعة العمل المعنوي في هذا اللواء هو تحصين وعي ضباط وأفراد اللواء ورفع معنويتهم وبث روح الحماسة لتنفيذ ايه مهام عسكرية ويومية في إطار الموقع القتالي للواء والتوعية الدينية من قبل فريق التوجية والذي يشمل افراد يملكون القدرة والذخيرة الدينية لتوعية أفراد اللواء وحثهم على التحلي بتعاليم ديننا الحنيف من خلال جامع المعسكر والمحاضرات الميدانية .


- على ماذا اعتمدتم في بداية الأمر من امكانيات لتسيير عمل التوجية ؟

- منذ أربع سنوات لم يحضى العمل التوعوي باي إمكانيات مطلقة واعتمدنا على سيارتنا الخاصة في عمل التوجيه والإرشاد وتوعية الافراد والضباط في المعسكر والمواقع الخارجية للواء وبالرغم من حصولنا على بعض المعدات كالكيمراء والامبريفير في فترة قيادة اللواء السابقة إلا أنها ظلت شحيحة حتى اليوم وهناك صالة الشهيد عيسى الدوري تم إنشاؤها في فترة سابقة تحولت إلى قاعة المجد وعرض صور شهداء اللواء وانشطته المختلفة.


- هل لازالت سيارتكم الخاصة تعمل في التوجيه الى هذة اللحظة وماهي المشكلة في تخصيص سيارة عسكرية تتبع اللواء لتسيير عمل التوجية المعنوي ؟

- نعم لازالت تعمل حتى اليوم رغم وجود مذكرات لقائد المنطقة منذ ثلاث سنوات بتوفير وسيلة مواصلات كبقية الألوية في المنطقة ولكن لاحياة لمن تنادي والقيادات المتعاقبة على اللواء لم تعي حتى اليوم أهمية الدور الاعلامي في اللواء لذا ظل الحال على ماهو عليه علاوة على شحة المخصصات المالية التي لا تكفي لتسديد فواتير النت والاتصالات .


- هل ذلك التجاهل من عدم وجود إمكانيات للواء أو هناك سبب اخر ؟

- لا اعتقد أن الإمكانيات لاتسمح بذلك ولكن النشاط الملحوظ للتوجيه المعنوي والذي تصدر نشاط اي لواء في المنطقة الرابعة وبشهادة كثير من القيادات السياسية والعسكرية والذي لم يأتي من فراغ بل هناك خلفه جهود كبيرة نبذلها طوعيا ومن منطلق حرصنا على هذا اللواء والذي يضم عدد كبير من أبناء هذا المنطقة والظرف الخطير كوننا على تخوم جبهة مشتعلة لاتستدعي التقاعس في العمل دفاعا عن الأرض والعرض .

- ماهي النجاحات التي حققها التوجيه المعنوي للواء بقيادتكم ؟

- هناك جهود تبذل منذ ثلاث سنوات وسخرنا كل علاقاتنا الإعلامية الواسعة سوى على مستوى الصحف والمواقع الالكترونية والقنوات الفضائية واظهرنا نشاط اللواء في أكثر من مناسبة وعلى مستوى وطني وتم أرشفة تلك الأنشطة إلكترونيا برغم عدم وجود مكتب لركن التوجيه المعنوي ونائب القائد للشؤون السياسية والمعنوية واحتفظنا بتلك الأنشطة في اجهزتنا الخاصة ولاننسى نسبة الوعي الذي يتحلى به الفرد والضابط في اللواء نتيجة المحاضرات التوعوية والتي كثفنا العمل بها لتحصين الجبهة الداخلية للواء والتصدي للاشاعات التي تحاك ضد اللواء وتحملنا ضغوطات عصيبة وتغلبنا عليها كوننا واجهة اللواء.

- يشار إلى اللواء دائما بأن هناك مبالغ كبيرة تخصم من رواتب أفراد اللواء ؟

- انا شخصيا ضد هذة الظاهرة ولكن الكثير من الأفراد لم يلتزموا بالدوام الرسمي علما أن الوضع العسكري الملتهب يتحتم على كل أفراد اللواء التقيد بالاستعداد العسكري العالي الذي أعلنته قيادة اللواء لمواجهة الانقلابيين الحوثيين وخصوصا وأن عملية إعادة الانتشار للواء قد نفذت بتوجيهات قائد محور ابين وقيادة المنطقة ..


- يعني هل تم شرعنة الخصم على الأفراد من قبل القيادات العسكرية العليا ؟

- لا نقول ذلك ولكن إذا ما سخرت تلك الخصومات بشكل ايجابي للواء وإعادة بناء العنابر والإدارات وتحفيز الملتزمين من الأفراد كما يحدث ذلك في اللواء بالرغم من عدم شمول دعم التوجيه المعنوي والذي يعد من الوحدات المهمة جدا والتي لاتحصل على ابسط الإمكانيات حتى المكتب والمقاعد عوضا عن عدم وجود وسيلة مواصلات خاصة بالتوجيه المعنوي وحتى الزيارات لجبهة ثرة والمواقع الأخرى تتم بسيارتي الخاصة والتي تم استبدال محرك مرتين وكثير من الإعلاميين يعلمون بذلك كونني انقلهم بها وأصبحت معروفة للجميع في العمل الإعلامي والعسكري وبميزانية لاتكفي لشراء حتى كروت شحن .

- يبدو أن معاناتكم كبيرة وليس كبقية الألوية وخصوصا في الجانب المعنوي ؟

- ليست كبيرة فقط بل أصبحت تؤرقنا وتثبط عزيمتنا ومن بذل كثير من الجهود لأننا اصبحنا نزايد على أنفسنا في تحمل هذه المعاناة وعدم توفير متطلبات التوجيه المعنوي البسيطة رغم رفعنا المذكرات اكثر من مرة للقيادة ومناشدتنا للقيادة السياسية والعسكرية بتوفير وسيلة مواصلات ونحن على مقربة من جبهة ثرة بل نعيش في خضمها وأملنا في الفريق عبدالله سالم النخعي رئيس هيئة الأركان العامة ولما يتصف به من نزاهة ويعي أهمية الدور الاعلامي والمعنوي لجبهة ولواء في منطقة ملتهبة .

- ماهي الكلمة الأخيرة التي توجهها لاي جهة عسكرية ؟

- أوجه كلمة للقيادة السياسية ممثلة بالمشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية والقائد الاعلى للقوات المسلحة ولوزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان العامة والقيادة التحالف العربي عاملونا كاي لواء في اي جبهة وخصوصا وأن هناك قيادات لاتعرف أهمية العمل الإعلامي والمعنوي في توفير وسيلة مواصلات إعلامية واقول اخيرا لقائد اللواء العميد سيف علي القفيش أن القائد السابق للواء كان على وشك شراء وسيلة مواصلات للتوجيه المعنوي ونكرر طلبنا بذلك ودمتم ذخرا للوطن