آخر تحديث :الأحد-19 مايو 2024-08:06م

صفحات من تاريخ عدن


منتخب اليمن الجنوبي يهزم منتخب السعودية في لقاءين (التفاصيل)

الإثنين - 11 فبراير 2013 - 04:06 م بتوقيت عدن

منتخب اليمن الجنوبي يهزم منتخب السعودية في لقاءين (التفاصيل)
تشكيلة لنجوم منتخب الجنوب في العصر الذهبي - عدن الغد

عدن(عدن الغد ) خاص

خلال  عشرة اشهر فقط بين عامي 75 – 76م وفي بطولين كرويتين عربية رسمية ومقيدة في سجلات الاتحاد العربي لكرة القدم التقى منتخبي جمهورية اليمني الديمقراطية ومنتخب المملكة العربية السعودية مرتين اللقاء الاولى في تونس ديسمبر 19975م بطولة كأس فلسطين الثالثة لكرة القدم واللقاء الثاني في سوريا اكتوبر 1976 م بالدورة الرياضية العربية الخاصة  وكانت نتائج كل اللقاءين هدف مقابل لا شيء لصالح المنتخب الجنوبي وبحكم اني احد لاعبي هذا المنتخبين الجنوبي العملاق  والرائع حينها واعلامي رياضي حاليا  قررت ان اعيد سرد هذه اللقاءات :

1-   بطولة كأس فلسطين الثالثة – تونس

هذه البطولة اقيمت في دولة تونس الشقيقة  خلال شهر ديسمبر 1975م وفيها التقى الاول مرة  المنتخبين الجنوبي والسعودي وكان يدرب المنتخب الجنوبي  الأسطورة الكابتن علي محسن المريسي  ويدرب المنتخب السعودي العملاق العالمي المجري بوشكاش ..

وتمكنا في تلك المباراة من الفوز  على المنتخب السعودي بهدف سجلها الكابتن الرائع ابو بكر الماس .

أحداث المباراة .

دخل المنتخب السعودي المباراة وهو واثق بالفوز بالمباراة بسهولة وبأكبر عدد من الاهداف  ولأنه منتخب مشهور  ويمتلك منتخبات نجوم كبار

بينما دخل منتخبنا الجنوبي  وهو مصمم على تقديم كل ما لدية  من مجهود كبير  واداء جيد ومشرف , هذا كان حال المنتخبين قبل المباراة ..

بدأت المباراة بضغط هجومي  من المنتخب السعودي قابلة حماس  وروح عالية  واغلاق منطقة الدفاع يشكل رائع حتى الدقيقة 35 من الشوط الاول مرر الكباتن عوضين كرة جميلة وسريعة الى جناح المنتخب الجنوبي  الايسر الكابتن جميل سيف الذي سيطر عليها بثقة  ورفعها عالية الى داخل منطقة الجزاء السعودي  وتابعها الكابتن ابو بكر الماس بكل خفة ورشاقة برأسه الى داخل المرمى السعودي مسجلاً اول اهداف المباراة  وسط دهشة  وذهول المدافعين للمنتخب السعودي وينتهي الشوط الاول بالتقدم للمنتخب الجنوبي بهدف مقابل لا شيء

وجاء الشوط الثاني  وفيه حاول  المنتخب السعودي بكل قوته من تعديل النتيجة وكثف هجماته وكان لتماسك خط دفاعنا عند مساندة  لاعبي الوسط تم فرض طوق دفاعي محكم الى جانب الهجوم عليهم بين الحين والأخر  مما اضطرهم الى التراجع للخلف خوفاً من اضافت منتخب الجنوب هدفاً اخر في مرماهم وكهذا مرة دقائق الشوط الثاني مرت المباراة الى نهايتها فوز المنتخب الجنوبي بهدف مقابل لا شيء للمنتخب السعودي وفي اليوم التالي للمباراة خرجت جميع الصحف التونسية بعناوين بارزة

علي محسن مريسي يهزم بوشكاش

2-    الدورة الرياضية العربية الخامسة - في سوريا.

المباراة الثانية اقيمت في سوريا الشقية  اقيمت خلال شهر اكتوبر 1976م الدورة كانت لعدة الالعاب رياضية  وفيه لعبة كرة القدم وفيها تقابل متخبي الجنوبي  والسعودي للمرة الثانية في هذه البطولة وفيها فزنا على المنتخب السعودي للمرة الثانية على التوالي واحد صفر  حمل توقيع النجم العملاق جميل سيف .

 

-         احداث المباراة .

على استاد دمشق الدولي نزل المنتخبين ارضية  المعلب فالمنتخب السعودي همة الاول  والاخير الفوز على المنتخب الجنوبي لا غير  من اجل الانتقام ورد الاعتبار  للهزيمة الاولى  التي  تلاقها في تونس بينما منتخبنا نزل بتصميم  وعزيمه أكبر من اجل الفوز واللحاق المنتخب السعودي الهزيمة الثانية كانت لدى لاعبينا خطة  محكمة اعدها لنا الكابتن علي محسن المريسي  وهي : مطلوب اللعب بهدوء اعصاب  وعدم التسرع  والاندفاع لهجوم  ومراقبة لصيقة لكل مهاجمي المنتخب السعودي والقيام بامتصاص حماس واندفاع لاعبي الخصم وتحمل أي خشونة علينا  وعدم مخاطبة الحكم  والتفاعل البطيء للكرة فيما بيننا  والمشاركة بهجمات خاطفة  ومعقولة  والاستفادة من الكرات المرتدة  وكان علينا بحذافيرها .

وطلق حكم المباراة صفارة  البدء في الشوط الأول للمباراة  ومن الدقائق لهذا الشوط  قام المنتخب السعودي بهجوم جارف  وضاغط  من اجل احراز هدف مبكر  على المنتخب الجنوب  وفي الجانب الأخر  كان لاعبي  المنتخب الجنوبي يلعبون بأعصاب هادئة وافسدنا كل هجمات  وطلعات المنتخب السعودي  وتحملنا الخشونة  واحيانا نستغل الفراغات في  وسطهم ودفاعهم لنشن عليهم هجمات سريعة  وبعضها كانت خطيرة  ومنها يخففوا اللعب الكبير  على دفاعنا  ومع مرور دقائق الشوط الاول ازدادت عصبية لاعبي المنتخب السعودي  حتى اعلن الحكم نهاية الشوط الاول بالتعادل السلبي بين المنتخبين .

 وجاء شوط المباراة الثاني ليس (45) دقيقة  ولكنه شوط يحسب له بأحداث  ومجريات اللعب وكأنه مباراة كاملة .

كان المدافعين حريصين على عدم ارتكاب أي اخطاء مهما كانت بالقرب من خط الـ18  وكان لاعبي  وسط المنتخب الجنوبي  يستغلوا اكثر من مرة مساحات الفراق لديهم  وشن هجمات خطيرة  ومرت  15 دقيقة من احداث الشوط الثاني  وبلعبة مشتركة من لاعبي  وسطنا تمرر كرة سريعة للكابتن ابو بكر الماس الذي لعبها بمهارة رائعة للكابتن جميل سيف الذي استلمها في غفلة من دفاع المنتخب السعودي  وينطلق بسرعة بالكرة  ويدخل بها خط الـ18 للخصم ويسدد بقوة الكرة بقدمة اليسرى  مسجلاً هدف جميل هذا الهدف الملعوب  زاد من ارباك المنتخب السعودي وعصبتيهم  واصبحوا يهاجمون بشراسة  وعنف وبدلاً من الفوز علينا اصبحوا يبحثوا عن التعادل ..سبحان الله ..

ومع دقائق الشوط الثاني انهارت نفسيات لاعبي المنتخب السعودي  وهم يشاهدون لاعبي منتخبنا يتناقل الكرة من الوسط الى الهجوم لعيدوها الى الوسط والذي يعيدها بكل سهولة الى الدفاع واحيانا ينطلق مهاجمينا بالكرة الى مرمى الخصم ليسددوا الكرة للولاء براعة حارس مرامهم كنا سجلنا هدفاً آخر  وكان لاعبي الدفاع لمنتخبنا في قمة المسئولية والعطاء  واستطاعوا معاً بتماسكهم  وحماسهم وروحهم العالية من السيطرة الكاملة على كل مهاجمي ونجوم المنتخب السعودي حتى اعلن حكم المباراة  وصافرته نهاية هذا اللقاء بفوز مستحق لمنتخبنا الجنوبي واحد صفر

كانت هذه المباراة قوية جداً  قدم فيها منتخبنا عرضاً رائعاً اذهل كل الجماهير السورية الغفيرة وحتى الصحف السورية اشادة بمستوى المنتخب الجنوبي والرائع

بعد المباراة مباشرة  ونحن نغادر الملعب  ولاعبي المنتخب السعودي في وسط الملعب مذهولين ويتناقشون فيما بينهم بصوت عالي وجهازهم  الفني يحاول اخراجهم  من ارضية الملعب الذي بقوا جالسين في ارضيته , وقد كانت مباراة الافتتاح  بين المنتخب الجنوبي والمنتخب السوري وكانت بحضور الرئيس السوري حافظ الأسد  وفزنا في تلك المباراة بهدفين مقابل لا شيء .

فلاشات ختامية :

هذا هو المنتخب الجنوبي العظيم  والرائع والذي كان يقهر منتخبات كبيرة (عربية وصديقة )

أسماء المنتخب الجنوبي في كلا اللقاءين خلال العشرة الاشهر من 12/1975- 10/1976م .

حراس المرمى طارق ربان , عادل اسماعيل ,عبد الحميد غالب

خط الدفاع

عزيز عبد الرحمن ,عبدالله صالح الهرر ,عثمان خلب ,حسين جلاب ,عصام عبده عمر ,حسين عمار , الشهيد عبدالله مسعود .

خط الوسط

عوض سالم عوض عوضين , محمد شرف احمد ,عبدالله با عامر ,نور الدين عبد الغني , عبده اسماعيل ,

خط الهجوم

جميل سيف ,ابو بكر الماس , عزيز سالم , منير مدهش , عبد الملك با نافع , على نشطان, محمد صالح عبدالله 

     بعض لاعبي المنتخب السعودي الذي اتذكرهم .

صالح النعيمة (عملاق الدفاع السعودي ) , محمد عبد الجواد , ماجد عبدالله (المهاجم الكبير  ) , حسين الجمعان , وغيهم ممن لم تسعفني الذاكرة لتذكر اسماءهم .

هذا المقال الرياضي لتاريخ فقط ...واسألوا كل هذه الأسماء من النجوم العملاقة  من المنتخبين الف سؤال !

اسألوا الاتحاد العربي لكرة القدم  والأتحاد العربي لكرة القدم  واسألوا قادة الرياضة في تونس وسوريا كانت المنتخبات الجنوبية من عام 1960 الى 1989م لها انجازاتها العظيمة والتاريخ يشهد ..

واختم بقول المتنبي الشاعر (اذا أتتك مذمتي  من ناقص فهي الشهادة لي بإني كاملاً )والكمال لله وحدة

 

* من الكابتن عصام عبده عمر