آخر تحديث :الإثنين-17 يونيو 2024-03:46ص

صحافة ساخرة


صحافة ساخرة: مكالمة (2)

الثلاثاء - 16 يناير 2018 - 08:41 م بتوقيت عدن

صحافة ساخرة: مكالمة (2)

كتب: جعفر عاتق

من جناحه في فندق بالعاصمة السعودية "الرياض" يأخذ الرئيس هادي جواله ويتصفحه بعد أن صحى من القيلولة الظهيرة متأخرا كالعادة

شغل الرئيس هادي بيانات الهاتف ليتلقى العديد من رسائل "الواتس اب"، فأخذ يتنقل بين الجروبات ويقرأ رسائل المجاملة من قيادات الشرعية على الخاص

كان مدير مكتبه عبدالله العليمي غير متواجد بجانبه مثل كل يوم وهو ما ترك فرصة للرئيس هادي لتصفح جواله دون رقابة وفي تلك اللحظة تصل رسالة الى الرئيس هادي من رقم مجهول وكما أخبره "العليمي" لم يعيرها باهتمام في البداية خوفا من ان يكون فيروسا، قبل أن يفتحها ليرى الفيروس الذي قال عنه "العليمي"

كانت الرسالة تحمل عدة كلمات وتقول في نصها "انقذ الشعب يا رئيس.. الدولار تجاوز (500) ريال والسعودي فوق (130) ريال"

أخذ الرئيس هادي يعيد قرأت الرسالة عدة مرات ويتمعن في كل حروفها، مستذكرا ما قاله العليمي قبل يومين من أن الدولار لا يتجاوز الـ(300) ريال يمني

فكر الرئيس هادي لبرهة قبل أن يقلب هاتف مجددا باحثا عن رقم احد اقاربه الذين يثق بهم ويتواجد بداخل البلاد

رن الهاتف فأجاب الشخص الاخر مباشرة

هادي: السلام عليكم
قريبه: وعليكم السلام، من هو ذي يتصل، رع رقمك ما طلعشي في امشاشة؟

هادي: معك امرئيس هادي لطمينك
قريبه: حيا بفخامة امرئيس، كيف حالك؟ مالك معد تجينا أو السعودية اعجبتك؟

هادي: مالك من امهرا ذا، اسمع كم امدولار وامسعودي عندكم اليوم؟
قريبه: والله رع امدولار قده بـ520 ريال وامسعودي بـ135 ريال

هادي: قل غيرها
قريبه: والله انه صدق يا رئيس والناس رعها في ذنه وماهم داريين ايش يسوون
هادي: خلاص تمام، انا بتصرف بس لا تقول لحد اني اتصلت بك، مع السلامة

اغلق الرئيس هادي المكالمة ومسحها من سجلات الهاتف لكي لا يعرف "العليمي" بها، واخذ يفكر في المصيبة التي حلت على رأسه

لم يستطيع الرئيس هادي التصرف وحيدا ولذا استدعى مدير مكتبه "العليمي" واخبره بما سمع به

انكر "العليمي" كل ذلك واخذ يؤكد ان الدولار لم يتجاوز الـ(300) ريال يمني، فطلب منه الرئيس هادي الاتصال بمحافظ البنك المركزي "القعيطي"

رن هاتف "القعيطي" والذي يمكث في الأردن وكان لايزال نائما بعد ليلة "ساخنة" في أحد منتجعات البحر الميت

اخذ هاتفه يرن ويرن وبعد عدة محاولات اجاب "القعيطي" فاخبره "العليمي" أن الرئيس هادي يريد محادثته

هادي: مساء الخير
القعيطي: أهلا فخامة الرئيس، مساء النور
هادي: عادك نيم للآن وامدولار قده بخمسمية ريال، قم رع امنوم ما نفعشي كلاب "شقرة"

القعيطي: كنت مرهق واخذت قيلولة بسيطة لأني طوال الليل اتابع الانهيار في الريال اليمني، بس لا تقلق يا فخامة الرئيس الأمور تحت السيطرة
هادي: أيش من تحت سيطرة وأيش من طلي، اقول لك امدولار قده أكثر من (500) ريال وانته نيم، اسمع صيح لأصحابك امخبراء وحاولوا تعملوا حل قبل ما ينهار الاقتصاد، رعني بتصل بك بعد ساعة بتخبرك اوبهني ترجع تنام

واغلق الرئيس هادي المكالمة واخذ يفكر ولكن دون جدوى ونظر الى "العليمي" وطلب منه الاتصال بمكتب ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان عسى ان يتدخل لإنقاذ الريال اليمني

اتصل "العليمي" بمكتب ولي العهد السعودي فأخبره المراسيم أن ولي العهد مشغول باجتماعات هامة ولا يستطيع مكالمة الرئيس حاليا.

اغلق "العليمي" الجوال ووضعه على الطاولة وجلس مقابلا للرئيس هادي الذي باشر العليمي بسؤال عن مقترحاته لحل هذه المشكلة
العليمي: شوف يا فخامة الرئيس، الحوثيون هم سبب انهيار الريال لانهم نهبوا الاحتياطات النقدية من البنك المركزي في صنعاء

هادي: ذا امهرا قد سمعته لما اتكسر رأسي، ما قد نقلنا البنك الى عدن وان امريال مكانة ينهار وانتو مكنتوني الحوثيين الحوثيين وكله مهرا بلا عمل، شي معك مهرا ينفع او لا؟
العليمي: الحل يا فخامة الرئيس أن نستدعي عدد من المستشارين والوزراء المتواجدين في الفندق وندعو مصور وكالة "سبأ" يأخذ له صورتين وينشرها بالوكالة بعنوان "الرئيس هادي يناقش التحضيرات لاستيعاب الوديعة السعودية والمقدرة بـ2 مليار دولار"

هادي: وأيش فايدة ذا الاجتماع وكيف باننقاش اموديعة امسعودية وعادهم ما قالوا متى بيجيبوها لنا
العليمي: هذا الاجتماع له فوائد اعلاميا وسيعمل على ايقاف انهيار الريال

هادي: متأكد
العليمي: أيوة يا فخامة الرئيس
هادي: ها عين شوهوه صاحي الان من المستشارين وصيح له وعين لذا مصور اموكالة، لكن خف عمرك رع امسلسل ذاك ذي يعجبني بايبدأ بعد ساعة

وخرج "العليمي" من جناح الرئيس هادي مسرعا يبحث عن المستشارين والمصور، فيما عاد الرئيس هادي لتصفح "الواتس اب"، واستمر الريال اليمني في الانهيار