آخر تحديث :الثلاثاء-23 يوليه 2024-02:34م

عالم المرأة والأسرة


هذا ما تفعله الأفلام الإباحيّة بدماغك!

الخميس - 12 أكتوبر 2017 - 07:05 ص بتوقيت عدن

هذا ما تفعله الأفلام الإباحيّة بدماغك!

( عدن الغد ) صحتي :

إذا كنتم تشاهدون الأفلام الإباحية بشكل مستمر، من الضروري أن تقرأوا هذا الموضوع عبر موقع صحتي لكي تكتشفوا كيف تؤثر هذه الأفلام على دماغكم.

 

ماذا يحدث لدماغك؟

خلصت دراسة حديثة أجراها معهد "ماكس بلانك للتنمية البشرية" في برلين إلى أنّ الأفراد الذين يقضون أوقاتاً طويلةً في مشاهدة الأفلام الإباحيّة يتّسمون بانخفاض في نشاط الدّماغ عندهم ونقصٍ في المادّة الرّمادية الدماغيّة المسؤولة عن إرسال الإشارات العصبيّة.

 

وبعدما قام الباحثون بإجراء تجربةٍ على 64 فرداً، وجد القيّمون على الدّراسة أنّ مشاهدة الأفراد للمواد الإباحيّة تتناسب مع صغر حجم "الجسم المخطط" وهو بنيةٍ عصبيّة صغيرة تقع مباشرةً فوق اللوزة الدماغيّة وتعمل خصوصاً على تخطيط وضبط الحركات الإراديّة.

 

كذلك، فإنّ إفراز مادّة الدوبامين بكثرة من قبل دماغك أثناء مشاهدة الأفلام الإباحيّة يرهق الدّماغ خصوصاً المنطقة الأمامية منه؛ وهذه المنطقة مهمّةٌ جداً في اتّخاذ القرار. هذه المنطقة لها ممرّاتٌ ترتبط بمنطقة المكافأة في الدّماغ وبالتّالي تتأثر أثناء مشاهدة هذا النّوع من الأفلام، هكذا تتأثّر قراراتك وقدرتك على التّحكّم بنفسك.

 

انخفاض شعورك بالمتعة

لاحظت الدّراسة الالمانيّة أنّ الدّماغ يُظهر انخفاضاً في نشاط الجسم المخطط الأيسر خلال تعرّضه للمواد الإباحيّة، إضافةً إلى انخفاضٍ في الرّبط الوظيفيّ بين النواة المذنبة اليمنى والقشرة الدماغية الظهرية الوحشية للفص الجبهيّ؛ ما يعكس انخفاضاً بالشعور بالمتعة نتيجة فرط التنبيه لنظام التحفيز والمكافآت في الدّماغ، أي أنّ الدماغ في هذه الحالة سيحتاج إلى تحفيزٍ إباحيّ أكبر كي يحصل على المكافأة التي تتمثل باستثارةٍ جنسيّةٍ كافية.

 

أخيراً، لا بدّ من ان نذكّر انّ المواقع الإباحيّة وما تحتوي عليه من أفلامٍ وصورٍ لا تمثّل شيئاً من الحقيقة؛ فحذارِ التعرّض لهذا النّوع من الخداع البصري ما قد يؤدّي بك إلى الإدمان الخطر الذي يصعب التخلّص منه!