آخر تحديث :السبت-22 يونيو 2024-05:33ص

من هنا وهناك


الروس القدماء اشتروا الآخرة بنقود عربية

الأحد - 01 أكتوبر 2017 - 07:24 م بتوقيت عدن

الروس القدماء اشتروا الآخرة بنقود عربية
علماء آثار يعثرون على قبر سيدة ثرية يضم دراهم عربية من القرن العاشر الميلادي حيث توضع مع الميت لدفع ثمن خروجه من الدنيا.

موسكو ((عدن الغد)) متابعات:

 قال علماء آثار روس إنهم عثروا على قطع نقدية عربية أثناء إحدى الحفريات بالقرب من مدينة سوزدال في مقاطعة فلاديمير شمالي روسيا.

وأظهرت القطع المعدنية أن فلاديمير التي كانت مركزا اقتصاديا هاما كانت تتصل بعلاقات تجارية في القرن العاشر الميلادي مع البيزنطيين ودولة الخلافة العباسية.

ووفقا لموقع روسيا اليوم قال المشرف على الحفريات ومدير معهد علم الآثار لدى أكاديمية العلوم الروسية نيقولاي ماكاروف إن العلماء عثروا في قبر سيدة ثرية على نحو 140 قطعة أثرية، بما في ذلك دراهم عربية ومجوهرات تعود إلى العصر البيزنطي ودولة الخلافة العباسية.

وضمت المجموعة التي عثر عليها سوارا وخرزا يضم قطعا نقدية قديمة تعود إلى عصر الإمبراطور البيزنطي قسطنطين السابع ونجله رومان الثاني الذي استضاف في القسطنطينية القديسة الروسية أولغا (القرن العاشر الميلادي) قبل اعتناقها للدين المسيحي.

ومنطقة سوزدال القديمة مليئة بالمدافن والقبور القديمة العائدة إلى عصور مختلفة تبدأ من القرن العاشر إلى القرن السابع عشر الميلادي.

وأجريت في القرن التاسع عشر حفريات كثيرة تم الوصول من خلالها إلى عدد كبير من التلال الأثرية المليئة بالقطع الأثرية.

وقام العلماء في معهد علم الآثار الروسي في موسكو عام 2011 بحفريات أخرى في مناطق جديدة لم تصلها حفريات عام 1852، وتم اكتشاف 244 تلا ومستوطنة يعود تاريخها إلى القرون العاشر والحادي عشر والثاني عشر الميلادي.

وكان من معتقدات شعوب شمال شرق روسيا الغريبة أن يضعوا مع الميت نقودا ليدفع ثمن انتقاله إلى العالم الآخر وتعد هذه العادة تسهيلا على الميت رحلة الخروج من الدنيا وتأمينا له وجزءا من الإيمان بأن لا شيء يأتي بلا مقابل.