آخر تحديث :السبت-18 مايو 2024-02:55ص

عالم المرأة والأسرة


ما حقيقة خطورة الولادة في الشهر الثامن؟

الخميس - 21 سبتمبر 2017 - 04:10 ص بتوقيت عدن

ما حقيقة خطورة الولادة في الشهر الثامن؟

( عدن الغد ) متابعات :

تلد معظم النساء في الفترة الممتدة بين الـ37 والـ42 أسبوعاً، فيما يلد البعض منهنّ في وقت لا يزال فيه الطفل في مرحلة النمو، ممّا يؤدي الى وضعه في حاضنة الأطفال بضعة أيام لاكتمال نموّه. ولكن هل الولادة في الأسبوع 36 تعتبر سابقة لأوانها وخطيرة؟ اليكِ الجواب في هذا المقال من موقع صحتي.

 

الأسبوع 36 في الشهر الثامن

 الأسبوع 36 يعتبر حسابيّاً من الشهر الثامن. وفي نهايته يصبح الجنين مكتمل النموّ وقبل ذلك يعتبر طفلاً مبستراً، أما بعد الأسبوع 42 تُعدّ الولادة متأخرة.

 

تختلف مخاطر الولادة في هذا الأسبوع من حالة الى أخرى. فبعض المواليد لا يحتاجون الى حاضنة ويكون تنفس الطفل ووزنه طبيعيين، ولا يعاني من أي مشاكل صحية. ولكن هناك حالات يحتاج فيها الطفل المولود في الأسبوع الـ 36 الى البقاء في الحاضنة لمدة شهر كونه يولد ضعيفاً.

 

خطورة الولادة في الأسبوع 36

هناك عاملان لتحديد صحة الرضيع: وزن الجنين، ومدى إكتمال نمو رئتيه وجهازه التنفسي.

 

في حالات الطلق المبكر، ينصح بعض الأطباء بأخذ حقنة كورتيزون تساعد في إكتمال نمو رئة الجنين بشكل أفضل، وهي حقنة آمنة في الشهور الأخيرة. إذا مرت إنقباضات الولادة المبكرة بسلام يجب أن ترتاحي بشكل تام حتى يكتمل الحمل.

 

وقد يأمر الطبيب بأدوية تثبيت أو محاليل، وإذا ولد الطفل قبل أوانه يمكن أن يحتاج لحضانة، ولا يمكن تحديد ذلك بنسبة 100% إلا بعد الولادة، لأن مدى كفاءة الجهاز التنفسي لا يمكن إكتشافها إلا بعد أن يولد الطفل.

 

اذا كنت قلقلة لناحية هذا الأمر، أصبح بامكانك الآن الاطمئنان، فليس بالضرورة أن تكون ولادة طفلك في الاسبوع الـ 36 خطرة. ومن الخطأ الإعتقاد بأن الطفل المولود في الشهر السابع سيكون أفضل حالاً من الطفل المولود في الشهر الثامن. فكلّما قضى الطفل وقتا مطوّلاً في الرحم، كلّما كان ذلك أفضل له. وفي ظرف أسبوع واحد يحصل فرق كبير في وزن الجنين ونموّ جهازه التنفسي.