آخر تحديث :السبت-25 مايو 2024-10:52م

صفحات من تاريخ عدن


صفحات من تاريخ عدن.. البدايات الأولى لدخول السيارات إلى عدن 1907م – 1939م

السبت - 09 يوليه 2011 - 11:26 ص بتوقيت عدن

صفحات من تاريخ عدن.. البدايات الأولى لدخول السيارات إلى عدن 1907م – 1939م
سيارة حاكم عدن السير برنارد ريلي موديل 20HP - 6 Cylinder Armstrong Siddeley التي كان يستعملها لتنقله في عدن

عدن (( عدن الغد )) خاص

يكتبها : بلال غلام حسين

أعتذر لكل المهتمين بتاريخ عدن لتأجيل الجزء الخاص بموضوع ترسيم الحدود بين محميات عدن البريطانية واليمن لوقت أخر وأدخل في موضوع لا يقل أهميةً من المواضيع السابقة التي تم سردها عبر نافدة صفحات من تاريخ عدن في الموقع المميز عدن الغد.  وفي هذا العدد المميز أضع بين يدي القارئ الكريم البدايات الأولى لدخول السيارات إلى عدن. 

  نسرد هذا التاريخ لأهميته كون عدن كانت في مصاف الدول العالمية المتقدمة التي استوردت السيارات ذات الماركات والمواصفات العالمية في الجزيرة والخليج في أوائل القرن الماضي, فتعالوا معي لنتعرف معاً كيف كانت عدن قبل دخول السيارات إليها وعن البدايات الأولى لدخول الماركات العالمية من السيارات فيها.

 

في هذا الجزء من العالم حيث لم يكن وجود لعداد التاكسي, فقبل دخول السيارات كانت الوسيلة الوحيدة من وسائل النقل في عدن، هي " الجاري خيل " وكلمة جاري تعني بالهندية عربة .. أي عربة خيل وهي وسيلة لنقل الأفراد في عربة أنيقة ومريحة ويجرها الخيل، كانت محطة هذه العربات خلف شرطة عدن القديمة " شوكي عدن " في بداية الشارع الطويل وكانت الوسيلة الوحيدة التي تُستخدم للتنقل بين مناطق عدن, هذه العربات كانت تقوم بمقام التاكسي في ذلك الوقت.  معظم سائقي العربات كانوا من أخواننا أبناء الصومال الذين أستوطنوا عدن.  

 

 وكانت الأجرة الرسمية لاستئجار الجاري خيل تُحسب بحسب المسافات والمناطق التي يتنقل بها الزبون وكانت مناطق عدن مقسمة كالأتي:  منطقة كريتر تمتد من الجزء الشرقي من باب عدن والممتد حتى البوابة الجنوبية في معاشيق.  المعلا: وتمتد من باب عدن حتى حجيف أو الممر الصغير كما كان يُطلق عليها.  التواهي: كانت تمتد من حجيف حتى البريد المقابل لرصيف أمير ويلز, ومن منطقة الميناء حتى مبنى شركة التلغراف وحتى وادي جولد مور.

  فمثلاً عندما كان يأتي الجنود البريطانيون إلى صاحب الجاري خيل كما كان يسمى آنذاك (عربة حصان) ويرغبون بتوصيلهم من مكان لأخر, فكان صاحب العربة يطلب منهم مبالغ باهظة.   وكانت الأسعار الرسمية المعمول بها في تلك الفترة لاستئجار الجاري خيل ليوم كامل لفترة لا تتجاوز 12 ساعة بمسافة لا تتجاوز أكثر من 16 ميل هي 4 روبيات, وإذا طلب الزبون منه بأن يأخده من منطقة إلى أخرى, كان يُضاف للتسعيرة روبية واحدة لكل ساعة إضافية.  وحين دخلت السيارات إلى عدن بدأت هذه العربات في التلاشي.

 

وفي عشرينيات القرن الماضي كانت هي البدايات الأولى لدخول السيارات إلى عدن, ففي العام 1925م, كانت هناك إحصائية رسمية للسيارات الموجودة على الطريق, وكان الغرض من تلك الإحصائية هو التأكد من قدرات النقل في حالة الكوارث الطبيعية أو في حالة الضرورة الحربية.  والجدول التالي أدناه يبين لنا بالأرقام أعداد السيارات وماركاتها التي تم استيرادها إلى عدن مابين الأعوام 1925م – 1938م.

وفي العام 1930م, كانت السيارات التي استوردت إلى عدن هي موديل هي موديلAustins  ذات 3 مقاعد.  وبين العامين 1925م و1931م, كان هناك تناقص في أعداد السيارات موديل Fords, وكان ذلك مثيراً للاهتمام, نظراً لأنه شحنة السيارات من هذا النوع التي تم استيرادها في حوالي العام 1920م, وصلت إلى نهاية عمرها الافتراضي. 

 

 وأثناء السنوات المالية الصعبة والتي كانت ما بين العامين 1929م – 1930م, تم استيراد عدد قليل من السيارات من الموديلات الأخرى وكانت تلك السيارات المستوردة هي موديلFord HP  ذات 4 مقاعد وعددها 30 سيارة, وسيارات أخرى موديلMaxwells  و Overlands, و22 سيارة موديل ,Chevrolets HP ومن 7 – 9 سيارات موديل .HP Citroens   وكانت هناك باصات خاصة موجودة في عدن آنذاك,  ويبلغ متوسط القدرة الاستيعابية لها 16 راكب, وشاحنات نقل ويصل متوسط القدرة الاستيعابية للحمولة فيها لا تزيد عن 3 طن, حيث كانت هناك 35 قاطرة موديل HP Fordson مملوكة لرجل الأعمال قهوجي دنشهاو.     

 

في العام 1925م,  كان لذا رجل الأعمال أنتوني بس مجموعة مميزة من السيارات الخاصة بشركته ومنها: سيارة موديل ,Royal وسيارة موديل Chevrolet, و 4 سيارات موديل ,Studebaker و 7 باصات موديل Rachet-Schneider ذات24 مقعد, وست شاحنات نوع  Berliet و Tonners وكان هذا أكبر أسطول سيارات في ذلك الوقت في عدن.  وفي حين كان لذا رجل الأعمال الهندي جهانجير باتيل (,(Jehangir Patel سيارتان موديل Studebaker, ولكن هذا النوع من السيارات أنقرضت في نهاية الأربعينات من عدن, وبدلاً منهما أشترى السيد باتيل سيارة زرقاء موديل Opel Kapitan  وكان ذلك في  العام 1950م.   كانت السيارة موديل Lagonda, هي السيارة الوحيدة في عدن والتي كان يملكها السيد برنارد ريللي(Bernard Reilly)  مساعد المقيم السياسي في عدن آنذاك, حيث كان معظم القادة العسكريين وموظفي الحكومة الرسميين يمتلكون سيارات موديل Maxwells للعمل الرسمي والشخصي معاً.

 

والإحصائية التالية توضح أعداد السيارات التي كانت موجودة في عدن قبل الحرب العالمية الثانية والتي تم استيرادها من بريطانيا, الولايات المتحدة, فرنسا, ألمانيا وايطاليا, كما هو مبين في الجدول أدناه:

 

وفي الأخير أحب أن أوضح لقرائنا الأفاضل بأنه كان هناك نظام لسيارات الأجرة في عدن فريد من نوعه, حيت كان مفتش المرور يمر كل يوم الساعة السابعة صباحاً على محطة التاكسيات في شارع الميدان بجانب مسجد خواص.  في تلك الأثناء يقف كل سواقي التاكسي في طابور واحد للتفتيش وكان ذلك يسمى (حاضري) أي الحضور للتفتيش, ويتم التفتيش على الهندام أي الملابس الخاصة لسواقي التاكسيات, تمشيط الشعر, حلاقة الذقن, نظافة الحذاء ونظافة السيارة. 

 

 كما كان هناك نظام خاص للمرأة عند ركوب التاكسي, كانت كل سيارات الأجرة يوجد بها ستارة خاصة وكان موقعها في وسط السيارة بين السائق والركاب, وعند ركوب المرأة للتاكسي, كان السائق ينزل الستارة حتى لا تقع عينيه على المرأة  من باب الأدب.   وبهذا نأتي إلى ختام هذا الموضوع والذي أرجو بأن أكون وفقت بسرده والتوضيح للقراء المهتمين بتاريخ عدن عن تلك الفترة المُشرقة من تاريخها والتي كان العالم ينظر إليها بنظرة ثاقبة نظرا لأهمية موقعها الجغرافي ومينائها الحُر والمزدهر.

 

 

جاري خيل في شوارع كريتر في بداية الستينات

 

جولة الميدان وسيارات التاكسي في بداية العشرينات

  

الجاري خيل كانت الوسيلة الوحيدة للتنقل في عدن قبل دخول السيارات في بدايات القرن الماضي

  

سيارة حاكم عدن السير برنارد ريلي موديل 20HP - 6 Cylinder Armstrong Siddeley التي كان يستعملها لتنقله في عدن

  

صورة نادرة لجاري خيل في بداية القرن الماضي على رصيف أمير ويلز مقابل بريد التواهي

  

صورة نادرة لأحدى السيارت الموريس الأنتيك في عدن عام 1942م

  

صورة لضابط بريطاني أخذت في العام 1870م في عدن وبجانبه سائق الجاري خيل

 

سيارة موديل ويليز أوفرلاند عام 1925م في عدن

 

سيارة موديل ماكسويل عام 1925م في عدن

 

سيارة موديل فولفو V18 TD عام 1953م في عدن

 

سيارة موديل أيسكس عام 1922م

سيارة موديل تي فورد عام 1925م في عدن

 

 

رخصة سواقة ليسن خاصة بحكومة عدن قديماً

صورة لأحدى الباصات المدرسية التي كانت تقل الطلبة إلى مدارسهم في خورمكسر قديماً