آخر تحديث :السبت-18 مايو 2024-02:55ص

من هنا وهناك


المنظمة الدولية للهجرة: المهاجر يدفع أكثر من 5 آلاف دولار للوصول إلى أوروبا

الأربعاء - 26 يوليه 2017 - 05:01 ص بتوقيت عدن

المنظمة الدولية للهجرة: المهاجر يدفع أكثر من 5 آلاف دولار للوصول إلى أوروبا

(عدن الغد) متابعات

قال تقرير، صدر اليوم الثلاثاء، عن المنظمة الدولية للهجرة، فى جنيف، أن تطورات معقدة لحقت بعمليات الهجرة واللجوء المتجهة إلى أوروبا عبر طريق البحر المتوسط سواء من ناحية التكلفة أو تغير المسارات، وكذلك الأولويات بالنسبة لبدان المقصد.

وذكر التقرير، أن تكلفة الدخول إلى أوروبا قد زادت زيادة كبيرة مقارنة بالعام الماضى 2016، حيث وصلت إلى أكثر من خمسة آلاف دولار للفرد، وحيث يتكلف المبالغ الأكبر المهاجرين واللاجئين القادمين من أفغانستان وسوريا وباكستان.

وأشارت الدراسة، إلى أن اليونان وبلغاريا تستخدمان كبلدان عبور (ترانزيت) إلى منطقة غرب البلقان، كما ذكرت الددراسة، أنه فى حين كان المقصد الأكثر شعبية فى العام الماضى هو ألمانيا وبأغلبية ساحقة، إلا أن المهاجرين الآن يسعون للوصول إلى فرنسا والسويد وإيطاليا والنرويج والنمسا والدانمارك أيضا.

وقالت ليفيا ستيب ريكوسكا، أخصائية إدارة الحدود التابعة للمنظمة الدولية للهجرة، فى فيينا، إنه ومع زيادة الرقابة على الحدود فقد أصبح من الصعب الوصول إلى أوروبا خاصة مع الزيادة كذلك فى المبالغ المطلوبة.

وأكدت أن مواجهة التهريب لا يمكن أن يكون مجزء وأنه يجب ن توفر الحماية والمساعدة للمهاجرين ومعالجة أسباب التهريب وتعزيز قدرة الدول على مواجهة المهربين، مضيفه أن هناك دلائل تشير إلى أن المهاجرين واللاجئين يتم استغلالهم على طول الطريق ويتكبدون ديونا ضخمة فى طريقهم إلى أوروبا .

وقالت ريكوسكا، إن الخسائر فى الأرواح فى البحر مأساوية، وينبغى تجنبها مهما كان الثمن خاصة، وأن المهاجرين فى رحلاتهم يضعون حياتهم على المحك، ولفتت إلى أن الأبحاث تشير إلى أن حوالى 40% من الأطفال اللاجئين والمهاجرين لم يلتحقوا بالمدارس فى السنة الماضية.

وأفاد طفل واحد من كل ثلاثة أطفال، بأن آخر مرة ذهبوا فيها إلى المدرسة كانت قبل أكثر من عامين، كما أن الكثيرين غابوا من سنة إلى سنتين من الدراسة فى الوقت الذى أكد ما يصل إلى 23% منهم أنهم لم يذهبوا أبدا إلى المدرسة.