آخر تحديث :الثلاثاء-23 يوليه 2024-05:36م

صفحات من تاريخ عدن


صفحات من تاريخ عدن ..عدن وزيارة الملوك والأمراء (2-4)

السبت - 28 مايو 2011 - 10:22 ص بتوقيت عدن

صفحات من تاريخ عدن ..عدن وزيارة الملوك والأمراء (2-4)
صورة نادرة للملك جورج الخامس وزوجته الملكة ماري وأبنهما ملك المستقبل جورج السادس وزوجته الصورة أخدت في العام 1923م

عدن ((عدن الغد )) خاص:

يكتبها: بلال غلام حسين:

مسافات من الأزمنة تحمل إلينا صورا من الأيام العدنية، تلك الأيام وأهلها وما تركت من كلمات هي الذكرى الباقية من أحاديث الأمس.

  عدن وأشياء من الماضي الذي مازال يعود إلينا كلما تصفحنا تلك الأوراق من الذاكرة العدنية، ماض مازالت أطيافه تترحل بين كلمة وحكاية، وبين عاطفة ووجدان، وأفق يطل علينا من خلف غيوم الحنين, يستعيد بهجة الزمن الجميل، عدن مدينة الحلم، تتنهد فيها الأشواق في همس أمواج شواطئها، وكم يطول الانتظار فيك يا عدن.

  وفي هذا العدد المُميز سوف نبحر معاً مع الجزء الثاني من موضوع زيارة الملوك والأمراء لمدينة عدن والدفئ بين أحضانها, وسنرحب معكم وكل أبناء عدن بزيارة الملك جورج الخامس وزوجته الملكة ماري لعدن ومدينتها العريقة.

 

الميلاد والنشأة:

 

أسمه الكامل هو ( جورج فريدريك أرنيست البرت, (George Frederick Ernest Albert, ولُقب بـ جورج الخامس, وهو من مواليد 3 يونيو 1865م, الملك جورج هو حفيد الملكة فيكتوريا من إبنها الأكبر , خدم الملك جورج الخامس في البحرية الملكية البريطانية في الفترة ما بين 1877 – 1891م.  توفي الملك جورج في ليلة 20 يناير 1936م, في الساعة 11:55 دقيقة أثر مرض عضال ألم به.

 

زيارة الملك جورج الخامس ((King George V إلى عدن:

 

 وصل الملك جورج الخامس ملك بريطانيا آنذاك برفقة زوجته الملكة ماري إلى عدن في 27 نوفمبر 1911م, في طريقه إلى الهند.

 أبحرت مجموعته على اليخت الملكي أتش أم أس مدينة (H.M.S (Medina والتي كانت تشبه في شكلها اليخت الملكي ((Ophir في العام 1901م, حيث كانت مطلية باللون الأبيض.

 

 أصطحب اليخت الملكي مدينة تحت حراسة فرقاطات قوات الحرس الملكي ((H.M.S Argyll و ( (H.M Cochrane, Natal, and Defence وهذه الفرقاطات الحربية الثلاث الأخيرة وصلت إلى عدن يوم الأحد أي قُبيل وصول اليخت الملكي.

 

  طلبت البحرية من إدارة التموين في ميناء عدن بتزويد الفرقاطات الثلاث بـ 2850 طن من الفحم وكان من المقرر أن تصل تلك الفرقاطات قبل وصول اليخت الملكي بأيام إلى مدينة عدن.

 

 شركة لوك توماس (Luke Thomas) كان لديها عقد أميرالي لتموين البواخر, إلا أنه لم يكن يوجد لديها غير مراكب صغيرة لا تسع إلا لحمولة 2000 طن من الفحم فقط.   

 

من بين الخيارات الأخرى للإسراع بالتموين, كان هناك خيار الاتصال بوكالة أخرى لتحميل بقية الكمية وقدرها 850 طن من الفحم.  تم الاتصال برجل الأعمال الفارسي وصاحب أحد أكبر الإمبراطوريات التجارية في عدن السيد قهوجي دنشاو, ولكن رده كان مثيرا للاهتمام, حيث قال: " بأن شركته لا تخزن غير الفحم الهندي" وقد كان يعلم بأن هذا لن يكون مقبولا, لأن البحرية الملكية دائما ما تكون إمداداتها من فحم كارديف الأنجليزي, وحتى فحم نيوكاسل لم يكن مقبولا لديهم, حيث أنه في حالات الطوارئ وعند الطلب للسرعة القصوى كان فحم كارديف يتجاوب مع سرعة اليخت بشكل أفضل, وربما حاليا مع السفن المتطورة يكون الفارق بين الزيت بدرجة 5 نجوم و 4 نجوم, أي أن جودة فحم كارديف هو بمثابة 5 نجوم وفحم نيوكاسل بدرجة 4 نجوم وعلى الأرجح فأن الفحم الهندي يساوي بدرجة نجمتين.

 

رافق الملك والملكة على متن السفينة إلى جانب أعضاء الحاشية, الوجهاء والأشراف, حيث أرسلت الدعوة من المقيم السياسي البريطاني الأول في عدن, ولم يكن بالإمكان إرسال الدعوات حتى يتم التأكد من وقت وصول اليخت الملكي مدينة عدن , ولم يتم إرسال هذه الدعوات حتى 23 نوفمبر, عندما تقرر بأن الحفل سوف يبدءا الساعة الثالثة عصرا في يوم وصول الملك.

 

 دخل اليخت الملكي ميناء عدن الساعة 11: 15 دقيقة صباحا, وأستعد سلاح بطاريات الشواطئ المُرابطة على شاطئ الميناء لتحية الوفد الملكي, وكان يوما جميلا مع هبوب النسيم العليل على مدينة عدن.

 

 وكان وصول اليخت الملكي على الشاطئ الساعة 3:30 دقيقة مساء حيث تم النزول على رصيف أمير ويلز, وتمت تسميته كذلك تيمنا بزيارة الملك إدوارد والد الملك جورج الخامس لعدن عندما كان أمير ويلز.  عند هبوط الملك جورج وزوجته ماري على الشاطئ أطلق سلاح بطاريات الشواطئ أحدى وعشرون طلقة لتقديم التحية الملكية, بينما كانت الفرقة الملكية تعزف النشيد الوطني أثناء استعراض الملك لحرس الشرف وهم يستعرضون أسلحتهم.

 

 كان في استقبال الملك المقيم السياسي الجنرال بيل ((General Bell والذي تم تكريمه من قبل الملك بلقب الفارس في الصباح على اليخت الملكي مدينة عند استقبال الملك للمقيم السياسي. 

 

كان جميع أعضاء حرس الشرف يرتدون البزة البيضاء خصيصا لهذه المناسبة, للحصول على وصف نظام كامل من اللون الأبيض أثناء الإستعراض. 

 

كان تشكيل فوج حرس الشرف من كتيبة لانكشاير الأولى, وكانوا جميعاً يرتدون البزات البيضاء الواقية والخوذات البيضاء, وتحرك وفد التفتيش للبدء بالتفتيش, وكانت فرقة كتيبة لانكشاير مباشرة بالخلف من حرس الشرف الملكي.

  قدمت العديد من العروض العسكرية, ثم دخل أصحاب الجلالة على عربة يجرها اثنان من الخيول البيضاء إلى ساحة العروض.

 وتكريما لهذه الزيارة منح كل عضو من أعضاء فوج كتيبة لانكشاير الأولى, راتب أسبوعين أضافي كمكافأة لهم أي بما يعادل جنيها إسترلينيا, حيث كان في ذلك الوقت يساوي الكثير.

 

 بقيت كتيبة لانكشاير في عدن إلى نوفمبر 1912م, قدم رجل الأعمال الفارسي السيد قهوجي دنشاو شاكرا عربة خاصة مع خيولها الأربع  ليستخدمها الملك, أثناء الزيارة, إلا أن المقيم السياسي أشترط قبول هذا العرض إذا تم استئجار سائق عربة متخصص وموثوق به من الهند, وإلا العربة بخيلين سيكون الخيار الأضمن.

 

 أستقر قهوجي على الخيار الأسهل وهو جر العربة بخيلين  مرسلة خصيصا من أستراليا.

  زُينت عدن بالأعلام والألوان الزاهية والمُميزة خصيصاً لهذه الزيارة الملكية, وقد ساهم أبناء عدن بمبلغ وقدره 25000 ألف روبية, وأضافت عليها الحكومة 10000 ألف روبية أخرى لعمل الزينات والألعاب النارية.

 

وفي قاعة الاستقبال, ألقيت كلمة ترحيبية بالزيارة الملكية من قبل وجهاء مجتمع عدن, حيث رد عليها الملك بكلمة شكرا خاصة.  ولذكرى زيارته, قدم الملك كأس التحدي الفضية, وسميت بكأس الملك لنادي البولو العدني, وقد أرسلت الكأس إلى عدن في أبريل من نفس العام 1911م.  بعد انتهاء الحفل ذهب أصحاب الجلالة عبر طابور طويل على جانبي الطريق من القوات الملكية إلى مقر الإقامة لحضور حفلة الشاي الإنجليزي التقليدي التي أقامها المقيم السياسي جيمس بيل وزوجته الليدي بيل على شرف الملك جورج وزوجته ماري, وقد تمت دعوة كافة وجهاء المجتمع العدني وقد أتيحت لهم الفرصة لتبادل الحديث مع أصحاب الجلالة. 

عند الساعة 5:30 دقيقة مساء غادر أصحاب الجلالة مقر الإقامة في رأس طارشان محل أقامة حاكم عدن, متوجهين إلى ميناء عدن إستعدادً لمغادرتها.

 وفي الميناء وبعد تلقي التحية الملكية على الشاطئ, صعد الوفد الملكي على اليخت الملكي مدينة, حيث غادر اليخت الميناء الساعة 6:00 مساء متوجها إلى الهند.  

 وبهذا نكون قد استعرضنا لكم تاريخ الزيارة الملكية الثانية لملك بريطانيا الملك جورج الخامس وعقيلته الملكة ماري, وإلى لقاء مع زيارة ملكية أخرى في الأسبوع القادم.

 

لوحة فنية للملك جورج الخامس رسمها الفنان السير لوك فيلدس في العام 1911م

صور لليخت الملكي مدينة وهو يغادر ميناء بورتسموت برفقة الفرقاطات العسكرية البريطانية متجهاً إلى مدينة عدن

صورة نادرة للملك جورج الخامس وهو صبي صغير في العام 1870م

صورة نادرة للملك جورج الخامس مع زوجته الملكة ماري وأفراد الحاشية الملكية على متن اليخت الملكي مدينة في طريقهم إلى مدينة عدن

صورة نادرة لحرس الشرف وهم يستعدون لتحية الملك جورج الخامس ببزتهم البيضاء على رصيف أمير ويلز في ميناء عدن بالتواهي عام 1911م