آخر تحديث :السبت-25 مايو 2024-01:02ص

صفحات من تاريخ عدن


صفحات من تاريخ عدن .. تاريخ حكامها ((3-3))

السبت - 14 مايو 2011 - 07:25 م بتوقيت عدن

صفحات من تاريخ عدن .. تاريخ حكامها ((3-3))
السير برنارد ريللي حاكم عدن بصحبة صياد عدني في رحلة بحرية

عدن ((عدن الغد )) خاص:

يكتبها: بلال غلام حسين

في هذا العدد وفي هذه الحلقة الخاصة والأخيرة  من تاريخ حكام مدينة عدن سوف نُعرف الجيل الصاعد من أبناء عدن والذين للأسف لا يعرفون الكثير عن تاريخ مدينتهم, تاريخ شخصيتين من حكام عدن, والذين كانت لهم بصمات تُذكر في تاريخ السياسة في عدن.  هذه الشخصيتين هما:  حاكم عدن السابع والعشرين من حيث الترتيب السير برنارد رودن ريلي ( (Sir Bernard  Rawdon Reilly و حاكم عدن الثلاثون السير توم هيكنبوتم (Sir Tom Hickinbotham).  ولنبحر معاً بالتعرف عن قرب عنهما وعن تاريخهما السياسي.

 

 

حاكم عدن السير برنارد رودن ريلي ((Sir Bernard Rawdon Reilly من عام 1937 – 1940م:

 

كانت السيرة الذاتية لحاكم عدن السير برنارد ريلي مختلفةً تماماً عن من سبقوه من أسلافه من الحكام والمقيمين السياسيين في عدن.  ولد ريلي في العام 1882م, التحق في الجيش الهندي البريطاني عندما كان في العشرين من عمره, وفي العام 1908م, تم تحويله إلى الدائرة السياسية.  حتى ذلك الوقت لم يكن أي شئ مختلف في تاريخه العسكري عن غيره من الحكام السابقين, ولكن ما ميزه عن غيره من حكام عدن هو أن الفترة التي شغلها كحاكم لعدن كانت في الإدارة المدنية وليست في السلك العسكري.  ففي العام 1932م, نُقلت إدارة عدن من بومباي إلى قيادة الحاكم العام للهند, وأصبحت عدن مفوضية عليا و أصبح المقدم ريلي رئيساً للمفوضية. 

 

في 1 إبريل 1937م, عندما أصبحت عدن مستعمرة التاج, تغيرت رتبته مرة أخرى وأصبح حاكماً, وقد حافظ على منصبه هذا حتى 24 أكتوبر 1940م, أي حتى نهاية خدمته كحاكم لعدن.  كانت عموم فترة التسع سنوات هي خدمة برنارد ريلي التي شغلها كأقدم شخص يمثل الحكومة البريطانية في عدن, وكانت تأتي في المرتبة الثانية من حيث طول الأمد بعد الكوماندر هينس.  كان العقيد برنارد ريلي قد قضى سنوات عديدة يعمل في عدن, حيث عمل كمساعد للمقيم السياسي المُقدم سايمس ستيوارت, وعمل أيضاً كمقيم سياسي لعدن في الفترة من العام 1930 – 1932م.  كانت علاقة ريلي الطويلة مع الجنوب العربي, وفهمه للناس, وساعده ذلك جيداً لتقديم خدمات أفضل لهم, حيث كان ذلك مفيداً للمستعمرة.

 

خلال الحرب العالمية الثانية, عمل ريلي في وزارة المُستعمرات, وبعد الحرب من العام 1946 – 1947م, عمل كرئيس للمكتب الحربي لحزب العمل في وزارة المستعمرات, حيث كان يقدم الاستشارة للإدارة العسكرية البريطانية في المستعمرة الإيطالية السابقة في إريتريا والصومال, وتابع عمله كمستشار في وزارة المستعمرات حتى العام 1961م, وكان يبلغ من العمر ثمانون عاماً, وحصل خلال فترة عمله على وسام الإمبراطورية البريطانية مكافأة لخدمة التاج البريطاني. 

 

حاكم عدن السير توم هيكنبوتم (Tom Hickinbotham) من عام 1951 – 1956م:

 

في الفترة عندما كانت عدن تُدار من الهند, وصل توم هيكنبوتم إلى عدن كمساعد شخصي للمقيم السياسي السير برنارد ريلي, مثل معظم القادمين الجدد إلى عدن لم يستطع هيكنبوتم التأقلم مع البيئة الجديدة, وطلب إرساله مرة أخرى إلى الهند.  حيث كتب في مُفكرته الشخصية في 4 أكتوبر 1931م, " وصلت إلى عدن الساعة الرابعة مساءً, المكان ليس كما كنت أتوقعه ".  ولكنه سرعان ما أعتاد على عدن, و أستقر في دوره كمساعد شخصي.  كان منصبه التالي في عدن هو السكرتير المدني, بالإضافة إلى مهمات أخرى بما في ذلك, مفتش التعليم, قاضي في المحكمة المدنية, ومراقب الجمارك والملح والضرائب.  بالإضافة إلى ذلك كان رئيساً لمجلس إدارة الجمعية الرياضية العدنية التي تأسست في العام 1934م.

 

بعد غياب دام عدة سنوات في البلدان المجاورة في الخليج الفارسي, عاد هيكنبوتم إلى عدن في نهاية العام 1947م, وفي العام 1948م, عُين رئيساً لأمانة ميناء عدن من قبل الحاكم, حيث ترأس بنجاح مجلس أمانة ميناء عدن.  وفي 4 أغسطس 1951م, عُين حاكماً لعدن ومسئولاً لمستعمرة عدن ومحمياتها عدن أيضاً, وحصل على وسام الإمبراطورية البريطانية لتفانيه في خدمة حكومة التاج البريطاني.  توفي السير هيكنبوتم في العام 1983م.    

 

وبهذا نكون قد استكملنا الجزء الأخير من هذا الموضوع الخاص وفصل مُميز من صفحات تاريخ عدن, حيث سنعرج في العدد القادم مع موضوع جديد وتاريخ مُميز سوف نختاره لمحبي عدن وعُشاق تاريخها الجميل.  

السير توم هيكنبوتم أثناء تقليده وسام الأمبراطورية البريطانية

السير توم هيكنبوتم حاكم عدن يفتتح رسمياً كلية عدن بتاريخ 12 يناير 1953م ويظهر في الصورة الدكتور محمد عبده غانم وغيرهم.

السير توم هيكنبوتم حاكم عدن في سيارته الخاصة في عدن عام 1955م