آخر تحديث :الأحد-19 مايو 2024-08:52م

صفحات من تاريخ عدن


واحد من أبناء عدن

الأحد - 08 نوفمبر 2015 - 06:13 م بتوقيت عدن

واحد من أبناء عدن

(عدن الغد) كتب/ عفيف السيد عبدالله:

في يوم 10 ديسمبر 1963 ألقي خليفة عبدا لله حسن خليفة, من أبناء عدن, والعضو في جبهة تحرير جنوب اليمن المحتل FLOSY)) قنبلة يدوية على مجموعة ضباط بريطانيين وآخرين اجتمعت في المطار لوداع المندوب السامي البريطاني سير كينيدي تريفاسكيس ,Sir Kennedy Trevaskis المسافر في رحلة نظامية إلى لندن.

أدت إلى حالة وفاة وجرح خمسين آخرين وجاء عدد الجرحى كبيرا نتجة سقوط القنبلة بجانب حائط صغير مبني من الحجارة التي تناثرت عليهم بقوة.

وقد صعقها بريطانيا مشاهدة ذلك في مدينة تتمتع بتقليد طويل الأمد من العمل النقابي المحترف والإحتجاج السياسي السلمي وأدرك الإنجليز الرسالة واعتبروه تمردا, وعلى إثره أعلنت بريطانيا حالة طوارئ عدن ,Aden Emergency الذي أمتد حتى تاريخ خروجهم من عدن (1963- 1967).

وما يزال الإنجليز إلى الآن يستشيطون غضبا من هذا الحادث الذي يرد وحده فقط في الوثائق البريطانية الرسمية و التاريخية المعلنة,وبعض الأوراق ذات الصلة التي كُشف عنها مؤخرا, كبداية حقيقية لفترة التمرد (الكفاح المسلح) في الجنوب.

فقد شاهدوه في 10ديسمبر 1963 بأنفسهم وعانوا منه, وعجل بخروجهم. وإذا كان أحدا يعتقد في غير ذلك التاريخ عليه أن يعيد التفكير في الأمر.