آخر تحديث :الأحد-19 مايو 2024-08:48م

صحافة ساخرة


صحافة ساخرة.. تعليقات متوقعة حول تشابالا

السبت - 31 أكتوبر 2015 - 01:43 ص بتوقيت عدن

صحافة  ساخرة.. تعليقات متوقعة حول تشابالا
تعليقات متوقعة حول تشابالا .

كتبت : سناء مبارك

جنوبي مثالي : الجنوب سيقف صامدًا في وجه كل الأعاصير وسينتصر رغم كل المؤامرات والتحديات.. بدماء الشهداء وتضحية المناضلين.

جنوبي متحمس : عاجل : المقاومة تداهم تشابالا وتكتشف بأنه أحد الخلايا النائمة التابعة للمخلوع وحزب الاصلاح.

جنوبي متأزم : كل هذا نتيجة طبيعية للتراخي في دمج المقاومة الجنوبية بالجيش. جنوبنا يضيع ونحن لازلنا في نفس المربع المناخي .. ياجنوبيين أفيقوا للأعاصير التي تحيط بكم .. هل بينكم رجل رشيد؟

إصلاحي معلّب : قطر العظمى تتصدر قائمة الدول الأقل سماحًا للأعاصير بضربها وتليها تركيا. أما عُمان، وإيران، و مصر السيسي والإمارات ففي ذيل القائمة.

إصلاحي محلّي : السلالية الحوثية الانقلابية الرافضية، الانفصاليين الحراكيش، العفاشيين الأوغاد هم أعاصير اليمن الحقيقيين وأكبر المعرقلين لمسيرته التنموية و"شمسه" التي لابد أن تشرق بالإصلاح والصلاح. وسيأتي اليوم الذي تعرف فيه الأعاصير أن زمن عباد البيادة انتهى إلى مزبلة التاريخ..

صحفي إصلاحي: هام جدًا.. بتحليل سلوك الإعصار المدعو تشابالا تنكشف أسرار الصندوق الأسود له: السرعة 90 التي سيصل بها الإعصار إلى اليمن تثبت بما لا يدع مجالًا للشك بأننا أولاد تسعة. الإعصار الذي سيضرب المناطق الشرقية من الجنوب اليمني إثبات بأن الانفصاليين خطر على المنطقة ككل، كما أن حضرموت والمهرة وشبوة ستطالب بالانفصال عن باقي الجنوب التي لم يضربها تشابالا .للنشر والتعميم.

إشتراكي : الرفيق تشابالا القادم من عرق المحيطات يمثل غضب البروليتاريا الطبيعية على المادية البشرية. ويمثل انتصارًا للقيمة الحداثية الثائرة على الانبثاق الراديكالي للديمومة الوطنية.

مؤتمري: العدوان الخارجي يقتل أطفال اليمن بالأعاصير المرتزقة، والشعب اليمني يلقن أعاصير آل سلول درسًا لن ينسوه، وسيذكر التاريخ أن حكمة الزعيم وطريقته في الرقص على رؤوس الأعاصير جنبت اليمن ويلاتها طوال 33 عامًا. سنواجه الإعصار بالإعصار وسيعرف الإرهابيون المتأسلمون بأنه لن (لم) يفوتنا القطار.

حوثي قنديل : عاجل من المسيرة: اللجان الشعبية والجيش الوطني ببركة دعاء السيد تغرق تشابالا في المحيط و"طواير "العدو تحلق في المحيط بحثًا عن بقاياه المتناثرة التي تحولت إلى "عواصير" بفضل الله وصمود الشعب اليمني العظيم.

حوثي زنبيل: عاصفة داعشية تسيطر على أجزاء واسعة من الجنوب وتحكم سيطرتها على مطار وميناء عدن وتنفذ عمليات إعدام علنية في شوارع المدن التي احتلتها قوات الغزو العربي.