آخر تحديث :الخميس-18 يوليه 2024-01:48ص

أخبار وتقارير


إنفراد وحصري: المئات من عناصر اللجان الشعبية يحتشدون ويؤكدون بدء إجراءات حماية عدن ومدن الجنوب كافة (مصور)

الثلاثاء - 04 نوفمبر 2014 - 12:58 م بتوقيت عدن

إنفراد وحصري: المئات من عناصر اللجان الشعبية يحتشدون ويؤكدون بدء إجراءات حماية عدن ومدن الجنوب كافة (مصور)
عناصر من اللجان الشعبية بمعسكر للجيش بدار سعد يوم الثلاثاء - عدن الغد

عدن ((عدن الغد)) خاص:

احتشد المئات من عناصر اللجان الشعبية من محافظات شبوة وابين ولحج وعدن يوم الثلاثاء بمراكز تجنيد عسكرية بمدينة عدن وذلك بعد وصولهم إلى مدينة عدن ليل أمس في خطوة قالت قيادات عسكرية جنوبية أنها تأتي بهدف المساهمة في تأمين وحماية المؤسسات الأمنية والعسكرية والخدمية من إي محاولة تقدم لجماعة الحوثي أو إي تحرك لعناصر القاعدة .

واحتشد المئات من عناصر اللجان بمعسكر تابع للقاعدة الإدارية بمديرية دار سعد تمهيدا لخطوة انتشار لاحقة لتأمين المؤسسات الحكومية والعسكرية والميناء والمصافي ومداخل مدينة عدن من الناحية الغربية والشمالية .

وقال قائد محلي للجان الشعبية بمحافظة أبين هو "عبداللطيف السيد" في تصريح خاص لصحيفة "عدن الغد" ان وصول عناصر اللجان الشعبية ياتي بهدف  تأمين مدينة عدن من إي تحرك لأي جماعات مسلحة  تابعة للقاعدة أو جماعة الحوثي .

وأكد "السيد" ان اللجان الشعبية ستكون عامل مساعد للقيادات العسكرية الجنوبية في عدن ومحافظات أبين ولحج وشبوة وغيرها من المحافظات نافيا ان تكون للجان الشعبية إي مخططات سياسية أخرى .

وقالت قيادات أخرى في اللجان الشعبية التي احتشدت وسط معسكر بدار سعد أنها تؤيد مطالب المعتصمين بساحة العروض بخور مكسر  وان وصولها إلى عدن انما ياتي دفاعا عن مدينة عدن والجنوب بشكل عام .

ويظهر تسجيل مرئي التقطته كاميرا "عدن الغد" عدد من عناصر اللجان الشعبية الذين وصلوا إلى عدن وهم يهتفون لأجل "الجنوب ".

وقالت مصادر عسكرية جنوبية ان الاستعانة باللجان الشعبية من أبناء محافظات جنوبية إنما يأتي عقب المخاوف من قيام قيادات عسكرية موالية لجماعة الحوثي أو أطراف سياسية يمنية أخرى في صنعاء بتسهيل استيلاء عناصر  الحوثي أو القاعدة على المؤسسات الحكومية أو المعسكرات في عدن .

وطمأن مصدر في قيادة المنطقة العسكرية الرابعة عبر صحيفة "عدن الغد" كافة أبناء الجنوب بإن وصول عناصر اللجان الشعبية  موضحا بان الخطوة هدفها تجنيب عدن إي سقوط محتمل في الفوضى أو أعمال التخريب .

ومن المتوقع ان يتم خلال يومين توزيع عناصر من اللجان الشعبية على عدد من المرافق الحكومية والمعسكرات بهدف المساهمة في تأمينها .

وتمكنت كاميرا "عدن الغد" يوم الثلاثاء من زيارة المعسكر الذي ينزل به عدد من أفراد اللجان الشعبية بدار سعد والتقطت عدد من الصور  .