آخر تحديث :الخميس-18 يوليه 2024-01:48ص

أخبار وتقارير


قال ان شعب الجنوب وحد كلمته وحدد موقفه منذ انطلاق ثورته .. قيادي في الحراك الجنوبي : الجنوب لن يقبل احتلال جديد ونحذر ايران والحوثي بعدم الاقتراب من حدود دولتنا

الخميس - 16 أكتوبر 2014 - 12:47 م بتوقيت عدن

قال ان شعب الجنوب وحد كلمته وحدد موقفه منذ انطلاق ثورته .. قيادي في الحراك الجنوبي : الجنوب لن يقبل احتلال جديد ونحذر ايران والحوثي بعدم الاقتراب من حدود دولتنا
القيادي في المجلس الاعلى للحراك الجنوبي / محمد عبدربه المنصوري

عدن ((عدن الغد)) خاص:

قال القيادي في المجلس الاعلى للحراك الجنوبي / محمد عبدربه المنصوري ان الحراك الجنوبي السلمي سطر ثورته بأحرف من ذهب وجعلها حديث العالم منذ انطلاق الحراك الجنوبي في 2007 حاملا على عاتقه قضية وطن وشعب نهب بواسطة قوى التحالف والنفوذ للعربية اليمنية في حرب 94 .

 

وأضاف القيادي المنصوري : "ان شعب الجنوب هو من اشعل الثورات بالوطن العربي وجعل الدول العربية التي خرجت لإسقاط انظمة الحكم تخرج من سباتها بعد ما كانت شعوبها مقيدة تحت انظمة دكتاتورية رجعية لا تعرف المساواة ولا  تقبل حرية التعبير من قبل شعوبها".

 

واصفاً الشعب الجنوبي بذلك الشعب الذي لا يقهر ولا يقبل الذل فتاريخه النضالي دون في صفحات التاريخ ببطولات وملاحم خاضها ضد المستعمر البريطاني وأجلا ذلك المحتل من ارض الجنوب ليعود خاسرا منكس الراس في 30 نوفمبر 1967 العالم الذي اعلنت فيها الجنوب بدولة مستقلة ذات سيادة وهوية .

 

مؤكدا ان القضية الجنوبية ستظل قضية شعب وهوية واستعادة دولة كاملة السيادة بحدودها الجغرافية  فالقضية استخدمتها قوى التحالف النفوذ  لتحقيق مآربه في ثوراتها المختلفة بالعربية اليمنية كورقة رابحة ترجحهم امام المجتمعات الاقليمية والدولية معترفين بها حتى بلوغهم مكاسبهم وبعدها اصبحوا يستخفون بها واصفينها بمجرد حقوق ومظالم .

 

وأوضح القيادي المنصوري ان الشعب الجنوبي اليوم وحد كلمته وأوصل رسالته في اكثر من مليونية خرج فيها مطالبا فك ارتباطه من العربية اليمنية مجسدا في كل هذه المليونيات روح التصالح والتسامح بين ابناء شعبه من المهرة الى باب المندب متمسكين براية واحدة استعادة دولتهم المحتلة من قبل قوى التحالف الشمالي .

 

وحذر المنصوري القوى الجديدة التي باتت تتغنى بالجنوب وتحاول الزحف نحوها ان تراجع حساباتها قبل التهور والاصطدام مع شعب الجنوب بالتزامها في البسط على حدودها الشمالية وعدم التفكير بالاقتراب من ارض الجنوب وجر الشعب لصراعات اخرى وان تحترم شعبنا وثورتنا التي خرجت حاملة راية التحرير والاستقلال وأقسمت على استعادة دولتها بكل ما تمتلكه من غالي ورخيص معاهدة شهداء ثورتها ان تظل على ذلك العهد مهما كلفتها التحديات التي وقفت ضدها , موضحا ان شعب الجنوب سيضل صانع البطولات ومن كان عنده اعتقاد اخر فل يلجأ لصفحات التاريخ ليعلم من هو هذا الشعب .

 

ووجه رسالته الى زعيم الحركة الحوثية ان يحترم ثورة شعب الجنوب مثلما احترم الشعب الجنوبي ثورتهم في شمال اليمن معلقا على الجملة التي استخدما السيد عبدالملك في خطابة على قيادات الجنوب العودة الى صنعاء بان هذا امر مرفوض  استخدم فيها خطابات المخلوع صالح وحزب الاصلاح التكفيري وان الشعب الجنوبي مستعد التفاوض مع ابناء العربية اليمنية تحت طاولة جامعة الدول العربية والمؤتمر الاسلامي  كحوار ندي بين دولة جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية ودولة العربية اليمنية وفي حالة فشل جماعة الدول العربية والمؤتمر الاسلامي اللجوء الى مجلس الامن الدولي والأمم المتحدة .

 

وأضاف انصح الحوثي اذا لم يقبل المفاوضة التي فرضناه نحن الجنوب ان الجنوبيين سيكونون مدافعين على ارضهم وسيعود منكس الراس الى صعدة مثلما نكس البريطانيين من قبله وأي استعراض يفكر بها سيندم عليه وسيكون مصيره كمصير حزب الاصلاح التكفيري مشيرا ان المخلوع سيرفع يده من جماعة الحوثي بمجرد ان يصطدم مع الحراك الجنوبي معه وهذا ما يسعى له الرئيس المخلوع  .

 

واختتم المنصوري تصريحه نحن خرجنا في ساحة النضال بصدور عارية ومطلبنا كان واضح لكل من مجلس التعاون الخليجي ومجلس الامن ومليونية 14 اكتوبر التي اسميناها بمليونية (الخلاص) اتفقت فيها كافة القوى الجنوبية على نقاط وتم اعلانها في بيان سياسي واليوم ها نحن معتصمون في العاصمة عدن ونملك طرق تصعيدية مختلفة  فالجنوب اليوم ليس كجنوب الامس ولن يقبل شعب الجنوب من قوى اخرى ان تحاول العبث فيه وسيدرك جميع من قلل بعدالة قضيتنا ان دولتنا على مشارف عودتها وكل هذا لصمود شعب الجنوب ونضاله السلمي .  

 

*من احمد الدماني