آخر تحديث :الإثنين-17 يونيو 2024-03:46ص

صفحات من تاريخ عدن


سكينة حسن علي ..(كفاح ممرضة) في زمن جميل أرخى سدوله على عدن

الأحد - 07 سبتمبر 2014 - 12:03 ص بتوقيت عدن

سكينة حسن علي ..(كفاح ممرضة) في زمن جميل أرخى سدوله على عدن
سكينة حسن علي تكرّم في آواخر الستينات من قبل رئيس الوزراء محمد علي هيثم ووزير الصحة أنذاك عبدالعزيز الدالي لكفاحها وجهودها المضنية في الخدمة لقطاع السلك التمريضي بعدن زمان .

عدن((عدن الغد))خاص:

 

قد تهزك صورة ما من الأعماق وهذا ما حدث معي تماما منذ لحظات وأنا أتصفح منشورات الأصدقاء على (الفيس بوك) أستوقفتني صورة قديمة في صفحة الباحث التاريخي الأستاذ القدير بلال غلام حسين ..

 

كانت الصورة لإمرأة تبدو من هيئتها أنها ( ممرضة) وهاهي تكرّم  في آواخر الستينات  من قبل رئيس الوزراء محمد علي هيثم ووزير الصحة أنذاك عبدالعزيز الدالي لكفاحها وجهودها المضنية في الخدمة لقطاع السلك التمريضي بعدن زمان .

 

(سكينة) والتي كتب عنها الأستاذ بلال أنها كانت كبيرة الممرضات والمكافحة لسنوات طويلة ومن الأوائل اللواتي التحقن بهذا المجال بعدن  عندما كانت حاضرة للزمن الجميل آنذاك.

 

هذه الصورة تختزل الكثير الغني طبعا عن الشرح ..أقصد الكثير ما تشعره فقط خصوصا لصاحبتها وهي تراها بعد أن بلغت من العمر عتيا وهي في تسعينيات العمر الآن مقعدة يحوطها أولادها بالرعاية التي تستحق بعد أن غادرت قسرا المدينة التي خدمتها بحب  لتعيش في كندا دون أن تستلم معاشها التقاعدي.

 

بين عدن وكندا تمتد حكاية المرأة المكافحة  الممرضة ( سكينة) وذكرياتها التي  لن تمحيها الغربة بعيدا بل تُذكيها من وقت لآخر لحكاية كفاح مدينة ايضا  لن تيأس أو تستسلم أسمها (عدن) .

 

من: شيماء باسيد

 

 

سكينة حسن علي في التسعين من عمرها الأن.