آخر تحديث :السبت-25 مايو 2024-10:52م

صفحات من تاريخ عدن


عدن زمان : بيرم التونسي .. والحجة فطوم

الأحد - 22 يونيو 2014 - 10:01 م بتوقيت عدن

عدن زمان : بيرم التونسي .. والحجة فطوم
الشاعر الشعبي الكبير بيرم التونسي.

عدن((عدن الغد))خاص:

 

كتب: محمد أحمد البيضاني


يلعب الأدب الشعبي في تاريخ الامم دورا كبير وخاصة في الشرق .. إن الادب الشعبي يكتب تاريخ الشعوب – فمن الحواري الشعبية تحكى قصة أمة . لقد لعبت ثلاثية نجيب محفوظ : بين القصرين ، قصر الشوق والسكرية دورآ هامآ في الأدب العربي لأنها تحكي تاريخ أمة ، ونال عليها نجيب محفوظ جائزة نوبل في الآداب - دخل التاريخ. لعب الأدب والشعر وخاصة الشعر الشعبي أو بما يعرف بالأزجال . الزجل هو صوت الشعب ، وكاتب الزجل يشعر بالآلام الناس ومشاعرهم فيكتبها ويسجلها ويدون الأحداث ، كثيرا من الكتاب كتب لعملهم الخلود لأنهم كتبوا عن مشاعر البسطاء في الحواري والأزقة الشعبية .

 

إن أحداث التاريخ لا توجد في الأرشيفات على الأرفف إنها توجد في الحواري الشعبية وصدور الناس تحكي قصة شعب ، كثير من الوثائق لا يوجد فيها إشارة إلى حدث هام في تاريخ أمة ، ومن الخطير في الأمر إن بعض هذه الوثائق كتبها المستعمرين لخدمة قضيتهم أو كتبها المستشرقين والجواسيس لطمس تاريخ الشعوب ، إن إعتبارها مرجع أمر مريب يشوبه الغموض ، وهناك فرق بين المصدر والمرجع في كتابة التاريخ. لقد كتبت الالاف و الالاف من المقالات ولكن هناك مقال واحد في تاريخ شعب يكتب له الخلود ، كتب المفكر والسياسي عبد الله باذيب مقاله الشهير * المسيح يتكلم الإنجليزية* فهز بريطانيا ، وكتب كاتب ليس له شهرة كبيرة وهو من أبناء حافة حسين ، أسمه مصطفى رفعت ، كتب مقال * يسقط الإستعمار * فجن جنون بريطانيا في عدن وأخذت الكاتب إلى المحكمة وأغلقت الجريدة. الكتابة التي لا تعبر عن هموم الناس وتدخل قلوبهم تصبح هذيان قلم وقرطاس.

 


قالت الحجة فطوم اصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك عواف غريبات وشاهي ملبن وبعدين حازيني عن الحواري الشعبية والأدب الشعبي في تاريخ الشعوب. يا حجة فطوم كانت أم كلثوم تعيش دائمآ في قلب الأحداث في بلادها ، ولم يشغلها شاغل ولم تنفصل في يوم من الأيام من متابعة تفاصيل ما يجري في بلادها . كان بيرم التونسي يعيش في الأجواء والحواري الشعبية وكتب بلغة بسيطة عميقة كانت الأقرب إلى قلوب الناس ، كانت أشعاره تنتقد الملك فؤاد وسياسة الإنجليز التعسفية في مصر ، أنزعج القصر الملكي من أزجاله التي انتشرت بشكل كبير ومؤثر ، قاموا بتسفيره من مصر بالرغم أنه من مواليد الأسكندرية لكن أصوله تونسية ولم يكن يحمل الجنسية المصرية.

 

لقد جاء بيرم التونسي في زمن فطاحل الأدب والشعر ولكن أشعاره وأزجاله ومقالاته كانت الأكثر إنتشار لأنها تتحدث بلغة الناس. إن كثير من الأمراء والكتاب الكبار والملوك يطلبوا التعرف على أم كلثوم ومقابلتها ، ولكن أم كلثوم طلبت من صديق لها أن يعرفها على بيرم وذهبت لمقابلته والجلوس معه . قالت الحجة فطوم يا سلام وهذا يكفي بيرم التونسي – فنان الشعب فخرآ - كان صادقا فيما يكتب فأحبه الناس – يا سلام عظمة.

 


يا حجة فطوم وفي عدن ، كان هناك كثير من الشعراء والكتاب الذين شعروا بالآلام الناس ومشكلهم اليومية ، كتب الشاعر المفكر الصحفي علي محمد لقمان كثير من الشعر والأزجال التي تتحدث عن ألم العدني البسيط – ذلك العدني الذي عرف بوظيفة * الكراني * Clerk - كراني السركال جوني ، هذا العدني الذي صور لقمان مشاعره – ذلك العدني الطيب الذي كان يسكن في * بيت قاعي* - ومكون من * مخزن وداره * في جبل العيدروس ، كتب عنه وطالب السلطة البريطانية الإهتمام بالناس في عدن وإعطائهم أولية التوظيف ، وكان هناك شاعر الشعب الكبير لطفي جعفر أمان الذي كتب قصيدته الثائرة الرائعة – وكانت صرخة قوية – أنها * أخي كبلوني * التي أثارت السلطات البريطانية في عدن .وفي لحج عبد الله هادي سبيت ، وصالح فقيه.

 

وكانت هناك قصائد أخرى ومساهمات هامة من أحمد شريف الرفاعي ، وعلي أمان ، وعبد الله فاضل ، وعبد الله غالب عنتر ، ووديع أمان ، وسعيد الجريك الشيباني ، و ادريس حنبله . الجميع قاموا بالكتابة وتصوير مشاعر الشعب ، وقد نكل بهم الإنجليز وقاموا بمضايقتهم بطريقة مباشرة وأحينا بطريقة غير مباشرة.

قالت الحجة فطوم إن الكتابة بلغة الناس تصنع فن وتاريخ ..

 

كاتب عدني ومؤرخ سياسي القاهرة