آخر تحديث :السبت-25 مايو 2024-11:42م

صفحات من تاريخ عدن


عدن زمان : دهفة المرسيدس .. والحجة فطوم

السبت - 21 يونيو 2014 - 09:09 م بتوقيت عدن

عدن زمان : دهفة المرسيدس .. والحجة فطوم
السيدة الصحفية والرائدة ماهية نجيب تقود سيارتها بعدن زمان.

عدن((عدن الغد))خاص:

 

كتب:  محمد أحمد البيضاني *

 

قالت الحجة فطوم اصبر يا محمد با اعمر ماي فرست بوري وبا اجيب لك "عُواف" مطبق ولوب . قلت لها المرسيدس سيارة ظهرت في العصر الذهبي لعدن و من أول من اقتناها شيخ الصحافة العدنية المرحوم الشيخ العم محمد علي باشراحيل ، صاحب صحيفة "الأيام" الرائدة ، وأيضا أقتنى المرسيدس المرحوم عمي السياسي العدني الكبير وديع حميدان الذي تزوج من السيدة الفاضلة عمتي امهاني محمد ناصر الشيبة البيضاني – أم رياض وسيناء وأنتصار .

 

جدي محمد ناصر الشيبة البيضاني وجدي عبدالله ناصر الشيبة البيضاني كانوا يعملوا في تجارة الجلود واللبان والعود . تزوج جدي محمد ناصر الشيبة البيضاني من بيت حميدان البيت العدني العريق. يا حجة فطوم لم يكتب أحد عن السياسي العظيم وديع حميدان ، كان من كبار الضباط في مصلحة الهجرة والجوازات في عدن ، كانت له ميول سياسية ولم يكن الإنجليز في عدن يسمحوا لأي موظف كبير في العمل السياسي وحتى التجاري ، هنا نقل الإنجليز وديع حميدان إلى موظف في سلطة الضواحي في الشيخ عثمان .. عقاب له بسبب عمله الوطني .


يا حجة فطوم يجب أن نشير هنا أن هناك بعض من أبناء عدن كانوا موظفين كبار في الإدارة البريطانية في عدن ولكنهم شاركوا في الحركة الوطنية منهم الميجر الفنان خليل محمد خليل أول مدير عدني لسجن عدن ، والمهندس العدني الأول السياسي المرحوم علي غانم كليب الذي لعب دور كبير في الحركة الوطنية . يا حجة فطوم كان عمي وديع حميدان يتمتع بشخصية ساحرة ، مثقف ، قوي البنية ، طويل القامة ، سريع النكتة ، مُطلع ، إجتماعي ، متواضع ، متكلم لبق ، أنيق وجميل الطلعة.

 

كانت له قصص ضاحكة سنورد أحدها - أشترى عمي وديع سيارة مرسيدس من شركة سندرجي كاليداس – وكيل المرسيدس ، ولا أدري حصل خلاف في السعر أو حاجة مثل هذا ، وخرج عمي وديع في حالة غضب من الشركة ، فخطرت له فكرة ضاحكة وقوية ، وثاني يوم ذهب إلى مقر الشركة وبعد نقاش دون جدوى ، ركب السيارة وطلب من بعض المارة في الطريق إلى "دهف" السيارة حتى تشتغل وتسير رغم أنها جديدة وأقوى سيارة في العالم ، ونظر الموظفين البانيان في شركة كاليداس إلى هذا المنظر الرهيب فلا يمكن لسيارة مرسيدس أن تقوم "دهفه" ، تعمد عمي وديع ذلك ليحرج الشركة أمام الناس.

 


ضحكت الحجة فطوم وقالت يرحمك الله يا أبو رياض. يا حجة فطوم كان عمي وديع يسكن في خورمكسر وأكتشف أن أحد البانيان الموظفين في الشركة يسكن قريب من بيته ، فكان ينهض في الصباح ويطلب من الجيران "دهف" السيارة ، فبلغ هذا الموظف الشركة بذلك وكانت هذه دعاية مدمرة لسيارة المرسيدس ووكيلها .

 

أستدعى سندرجي كاليداس عمي وديع وطيب خاطره وسوى الأمر ،وقبل خروجه شكر سندرجي كاليداس وقال له أنا كنت أريد العدل والشركة أخدت فلوس أكثر . ثم ضحك وقال : يا مستر سندرجي خلاص انتهى الموضوع ، والله كنت أنوي أن آخد هذه السيارة إلى ألمانيا وأذهب إلى مقر شركة المرسيدس وأطلب من الألمان "دهفه" للمرسيدس ، وأشتكي بك عندهم واقول لهم من إهمال شركة المرسيدس في عدن تمشي على دهفه من شركة سندرجي كاليداس أبو دهفه. ضحك سندرجي وقال : مستر حميدان .. خلاص بابا ، أنا مستعد أن أعطيك صيانة مجانية طول عمرك.. بس لا تدهف المرسيدس.


*كاتب عدني ومؤرخ سياسي - القاهرة