آخر تحديث :الأحد-25 فبراير 2024-12:37ص

صفحات من تاريخ عدن


عدن زمان: سركال عدن والحجة فطوم

الجمعة - 18 أبريل 2014 - 09:19 م بتوقيت عدن

عدن زمان: سركال عدن والحجة فطوم
الملكة اليزابيث مع السيد عبدالقادر بن شيخ الكاف.

عدن((عدن الغد))خاص:

 

لا أحد يعرف متى بدأ الإنسان في اختراع الألقاب في القبيلة أو الدولة، ولكن على ما يبدو إن الألقاب قديمة وجدت مع الإنسان وتطورت خلال العصور. كان اللقب الأول شيخ القبيلة وهو الشخص القوي الذي يقود القبيلة في المراعي والغزو، ثم عرف الناس الشيخ و الأمير والملك والإمبراطور والقيصر وكثير من الألقاب المدنية والعسكرية. وفي بلادنا و البلاد العربية كلها عرف شيخ القبيلة ، ثم جاء الإستيطان للأرض بعد البداوة فعرف العرب والبدو لقب العاقل - الشيخ ثم الأمير ثم الملك. والألقاب تنوعت وعرفت في الإمبراطوريات الكبيرة مثل الإمبراطورية الفارسية والرومانية ثم التركية وحتى الإمبراطورية الإسلامية. كان الغرض من إعطاء الألقاب ليس التميز على الناس والتعالي عليهم، ولكن كان اللقب يحدد المسئولية في المجتمع. ثم شكلت الجيوش وتنوعت الألقاب العسكرية التي تحدد عمل ورتبة العسكري. ومن آخر الإمبراطوريات التي صنعت الألقاب ودخلت بلادنا وهي الإمبراطورية التركية ، والإمبراطورية البريطانية التي توسعت في منح الألقاب المدنية والعسكرية بسبب إتساع الإمبراطورية ، ودفع الفرد في المجتمع إلى الطموح ونيل الشرف والسلطان.

 


قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك عواف *ديولي* بمناسبة الألقاب والدول - كيك عدني بيوتي وديته إلى فرن الحاج عيد العزيز الأغبري في الزعفران ، مع شاهي ملبن فص قلص، حازيني يا محمد حازيني عن سركال عدن. يا حجة فطوم أذكر في طفولتي كانت االناس في عدن تقول عن لقب الحاكم البريطاني - *السركال* وهي كلمة هندية وتعني الحاكم ولم تفند الكلمة المعنى الأشمل كما جاء في النص الإنجليزي الذي سنذكره. وبعض هذه الألقاب جاءت لنا من الهند وأحضارها الضباط الهنود ، مثل كلمة *جمعدار* وتعني ضابط ، وكلمة *هوردال* وتعني عريف ، و *شوكي دار* وتعني حارس، وهناك كلمة أخرى لحاكم عدن وقد أنقرضت وهي كلمة *الصاحب* أي السيد أو الرئيس ، ومن الألقاب الغريبة التي قرأتها عن السلطان القعيطي عام 1922 هو اللقب الكامل الجمعدار السلطان عمر بن عوض القعيطي. كثير من هذه الألقاب جاءت مع الحكام الحضارم في جيش نظام حيدر أباد الأسطوري في الهند ومنها كلمة الشاويش.

 


يا حجة فطوم سنذكر الآن بمرور سريع ومختصر عن أهم سركالات عدن البريطانيين والتعريف اللغوي الرسمي لهم وليس الشعبي المتداول. قالت الحجة فطوم هل كان هناك تعريف آخر غير المتداول . قلت لها نعم وكانت هناك فترات سياسية وتاريخية تغيرت فيها الألقاب الرسمية لحكام مستعمرة عدن خلال 128 سنة من الإستعمار. كانت الناس في عدن تطلق كلمة * سركال * والوالي والحاكم ، من الناحية العملية كان هو الحاكم ولكن من الناحية القانونية في التسمية لم يكن ذلك ، وفي وثائق الجوازات البريطانية التي كانت تصدر لأبناء عدن أتذكر كان يكتب في الجواز لقب عسكري لحاكم عدن هو الذي صدرت هذه الوثيقة بإسم لقب عسكري ، وهذا يدعو إلى الغرابة - اللقب : Commander – in – Chief - أي عسكريآ القائد العام. يا حجة فطوم هناك كثير من الحقائق طمسوها بوثائقهم المزورة التي صدروها للشعوب . قال المفكر الصريح أوسكار وايلد :الفضيلة هي إعادة كتابة التاريخ .

 


يا حجة فطوم سوف احازيك المحزاية من بدايتها وبشكل سريع بالرغم إن هذا الموضوع طويل. في البداية كان السركال القبطان هينس الذي دخل عدن ، وهو أول حاكم . القبطان ستافورد بيتسورث هينس – Stafford Bettesworth Haines – ولد عام 1802 ومات في الهند عام 1860 ، وقد حكم عدن في الفترة من 1839 إلى يونيو 1854 , تم استدعائه والتحقيق معه بسبب إختلاساته المالية في عدن ، حوكم وسجن ويقال إنه مات في السجن. وكان اللقب الرسمي له في السجلات Resident Agent ثم جاء الكثير من بعده لحكم عدن . هذه الفترة تعرف ب * الممثل المقيم * - Residency Agents وقد أستمرت هذه الفترة من عام 1839 حتى عام 1937 حين إستقلال الهند وأصبحت عدن تحت إدارة المستعمرات البريطانية في لندن.

 


في عام 1937 بدأت فترة لقب حاكم عدن أي الوالي ، ويعرف الحاكم بلقب Governor ، وفي هذه الفترة ومن خلال 2 من ولاة عدن البريطانيين في الخمسينات ، شهدت عدن الإزدهار وكان سببه سياسيا بسبب التغيير والصحو في المنطقة ، كان التغير السريع في عدن حدث في زمن حكم السير توم هيكنبوتم – Sir Tom Hickinbotham - ولد في عام 1903 ومات في عام 1983 . كانت مدة حكمة لعدن من إبريل 1951 الى يوليو 1956 ، ثم جاء بعده حاكم لعدن السير وليم لوس - Sir William Luce ، ولد في عام 1907 ومات في عام 1977. حكم عدن من الفترة يوليو 1956 إلى أكتوبر 1960.

 


في 18 يناير 1963 بدأت فترة جديدة وأخيرة في عدن ، وفي بداية فكرة الإتحاد الفيدرالي ، تغير لقب حاكم عدن إلى High Commissioner - أي المندوب السامي ، كانت هذه الفترة هي القترة الأخيرة لحكم عدن ، وكانت لآخر 5 حكام لعدن . كان أشهرهم مهندس دولة الإتحاد الفيدرالي الجنوب العربي - السير جيرالد تريفاسكس - Sir Gerlad Trevaskis ، كان يؤمن بفكرة الإتحاد في حين كانت المنطقة تموج وتهزها رياح التغيير الذي تسانده القوى الغربية بطريقة غير مباشرة . ولد في عام 1915 ومات في عام 1990. السير تريفاسكس حكم عدن في فترة عصيبة - فترة الثورة والتي استقطبوها فيما بعد ، كانت فترة حكمه من عام 17 يوليو 1963 الى 21 ديسمبر 1964 . كان يعمل كضابط سياسي في المحميات قبل ان يكون والي، ومن هناك سعى لفكرة الإتحاد الفيدرالي.

 


ثم كانت النهاية الأخيرة للسياسة البريطانية في عدن والتي لم تستطع أن تسيطر على الوضع في البلاد وهي تري البركان ينفجر من داخل كريتر - فوهة البركان. أحضرت بريطانيا سياسي الأزمات والدبلوماسي المشبوه الغامض التي تواجد في مصر في السفارة البريطانية عام 1952 - ثورة مصر ، وتواجد في الأردن عام الحزن - أيلول الأسود . أحضروه إلى عدن ليسدل الستار على المسرحية الأخيرة التي دق مسمار نعشها القرار الدولي لتصفية المستعمرات في العالم لصناعة شرق أوسط جديد. السير همفري تريفليان - Sir Humphrey Trevelyan . ولد عام 1905 ومات عام 1985 ، حكم عدن من مايو 1967 إلى عام 30 نوفمبر 1967 . 

 


يا حجة فطوم هذا هو علم الكلام الذي أغرقوا فيه الشعوب النائمة ، وحين بدأت الصحوة العربية التي أنطلقت من جامعات القاهرة ودمشق والجامعة الأمريكية في بيروت ، قام المستعمرين و صنعوا لنا رخاء مصطنع سريع لعقد من الزمن. 
قالت الحجة فطوم بسخرية حزينة : ثم طفوا علينا السراج في 30 نوفمبر 1967 ، وسلموا الحكم للعصابات الإرهابية تحكم بلادنا وتدمرها .. حتى نستمر نبكي عليهم - نبكي على السركال هينس إلى الأبد.

 

محمد أحمد البيضاني

كاتب عدني ومؤرخ سياسي - القاهرة