آخر تحديث :الخميس-18 يوليه 2024-02:25م

الجنوبيون اكبر من ان تصيبهم شائكة

الثلاثاء - 18 يونيو 2024 - الساعة 09:23 م

عبدالله الصاصي
بقلم: عبدالله الصاصي
- ارشيف الكاتب




اليوم نجد في الجنوب العربي من يتصيد في العابرات من الكلمات ليجعل منها اكوام من العبارات ظناً منه انه قادر باسلوبه الرخيص ان يحيي المسميات من شرخ العصاء والشقاق والتفرقة بين الجنوبيين رؤساء ومرؤوسين وذلك من خلال هفوة من مسؤول سياسي جنوبي اوقائد فرقة عسكرية او جندي في الجيش الجنوبي ، مثل هكذا يحصل في اكبر الدول ، وعلى سبيل المثال لو حصرنا الهفوات وزلات اللسان للرئيس الامريكي جوبايدن خلال شهرين فقط وكذا مايحصل من قبل القادة العسكريين في اوكرانيا من التصرفات الخاطئة وبيع للاسلحة وماشاهده الملايين عن بعض الموظفين الكوريين من اصحاب غسيل الاموال ، وكلها دول كبرى فما بالك والجنوب دولة في مرحلة الصعود تعرض شعبها لغزو فكري على مدار ثلاثة عقود ومن الطبيعي ان يستمر الفكر المشوش الدخيل على مجتمعنا الجنوبي في العقول الطفيلية بعض الوقت والايام القادمة كفيلة بمحوة في ظل الثورة الثقافية التي يقودها المجلس الانتقالي الداعي الى رفع مستوى التعليم والاهتمام بثقافة المجتمع وتطهيره من اي فكر لايتطلع الى مراحل النهوض وبناء الانسان الناضج القادر على مواجهة تحديات العصر من الحداثة والعولمة .
الجنوب ارض مترامية الاطراف وشعب عريق قادر على امتصاص ضربات التامر على قضيته وتاخير حلها وقادر على اصلاح الاختلالات متى ما حصلت هنا او هناك ومحاسبة كل من يرتكب جرم يعطل مسار الحياة الطبيعية كل ذلك وفق ضوابط مهنية التعامل مع الاشخاص الغير منضبطين بتاهيلهم وعودتهم للمسار الجنوبي واضح المعالم الذي يمضي وفق الية اعتمدها شعب الجنوب واقسم على تنفيذ بنودها المرسومة الموصلة الى الخط الاخير الذي يؤكد على حتمية البناء واقامة الدولة الجنوبية على كامل تراب الوطن وبهذا فالجنوب محروس بالاوفياء من ابناءه ولن تثنيهم اي شائكة تحصل هنا او هناك ولايخيفهم من يظلل بمنشوارته على قضيتهم ولن يرعبهم اي تهديد عربي او اقليمي وهم اصحاب الارض والقرار قرارهم في الاول والاخير .