آخر تحديث :السبت-20 يوليه 2024-06:57ص

لماذا أبين يريدون اذلالها ! وهل الدوافع داخلية أو خارجية؟

الإثنين - 17 يونيو 2024 - الساعة 04:42 م

عبدالرحيم المحوري
بقلم: عبدالرحيم المحوري
- ارشيف الكاتب






مايجري لأبناء أبين من اعتقالات واختطافات وإذلال في العاصمة عدن لايقبله أحد وكأن هناك من يريد إفراغ العاصمة من أبناء أبين ومن اي ذكر لابين وقد لا نستغرب أن يأتي يوما ويتم تغيير اسم ساحل أبين

لماذا هذه الأعمال تجاه كل ماهو ابيني ولماذا تحاولون إعادة صراعات الماضي لخدمة أطراف لاتريد للجنوب أن يستعيد عافيته ليظلي تحت سيطرتها لنهب موارده

ابين قلب الجنوب النازف في كل المراحل ومع ذلك لا تسقط رغم المؤامرات التي تحاك ضدها بل تتحمل الطعنات ولكن يؤلمها عندما تأتيها طعنات الإخوة فهي أشد إيلاما

عندما تدار العاصمة عدن من قبل طرف معين ولايريد السماح لبقية أبناء الجنوب بالمشاركة مستقوين بسلاح خارجي ضد اخوتهم فأي جنوب ننشده واي جنوب سيأتي

نقولها بكل وضوح من يقود عدن اليوم يريد إذلال أبين ومع ذلك أبين صابرة لأجل الجنوب ولاتريد أن تنجر لتفكيك النسيج الجنوبي وهو مايريده البعض لخدمة أسيادهم ولو على حساب قضية شعب الجنوب

في الاخير نقول ان اعمال الاختطافات مرفوض فهي اعمال ارهابية تمارس ضد أبين للنيل منها فنحن ليس ضد أي اجراءات قانونية تتخذ ضد أي شخص ولكن تتم في اطار النظام والقانون وخاصة عندما يكون القانون يطبق على الجميع وتقوم به أجهزة أمنية تمثل الجنوب ولاتمثل مناطق معينة تستخدمه للانتقام من أبين فقط

وفي الاخير نوجه رسالة لاخوتنا في محافظة لحج (المحافظة الثانية) ماموقفكم من ماتقوم به تلك الاجهزة في عدن ضد أبناء أبين وهل انتم راضون ممايجري لأبناء أبين وهل اتعظنا من الماضي الأليم أو اننا قوم لانتعظ ونعيد تكرار الأخطاء الماضية التي دمرت الجنوب واهله


*ابو مصعب التواهي*