آخر تحديث :الخميس-18 يوليه 2024-01:22م

انظروا في شأن طريق الرمادة عصيفرة..

الأحد - 16 يونيو 2024 - الساعة 09:51 م

نجيب الكمالي
بقلم: نجيب الكمالي
- ارشيف الكاتب



الأخوة الكرام في التحالف المدني للسلم والمصالحة الوطنية.. المحترمون ..
نحن ابناء مدينة عصيفرة النازحين المتضررين من دواعي الحرب وتبعات الحرب العبثية ، وما سببته في نزوح كبير لأبناء هذا المديرية منذ تسع سنوات تحولت مدينتنا الى أشباح لا يسكنها سوى الركام والخراب معها تدمرت آمالنا وأحلامنا وتحولت الى كوابيس ومنذ ذلك الحين الا اننا ظلنا متمسكين ببصيص الامل يعيدنا الى ديارنا لكن اليوم أمالنا أصبحت أكبر بفضل جهودكم وخاصة بعد أن أعدتم البسمة إلى وجوه ابناء القصر الكمب الذين عادوا إلى منازلهم عقب فتح طريق الحوبان الكمب أن نجاحكم في فتح طريق الحوبان جولة القصر الكمب بعد ماعجز عنه مندوب الأمين العام للأمم المتحدة وأعدتم شريان الحياة للمدينة وبدأت علامات الحياة الطبيعية تعود تدريجيا وبرفقة العائدين الذين اضطروا للفرار خلال أسوأ المعارك خلال تسع سنوات عجاف جعلنا أكثر أملا .
ولكن وحسب منشور للدكتور حمود في صفحته بالفيسبوك أشار فيه استبدال الطرق الرئيسية بطرق مستحدثة طريق الستين مدينة النور وعليه نحن سكان مدينة عصيفرة تعز ندعوا الأخوة في التحالف المدني للسلم والمصالحة الوطنية الإستجابة لدعوتنا واعتبار ملف فتح طريق الرمادة عصيفرة تعز من أولويات عملكم الإنساني وإصلاح حال هذا الملف وماسببه من عناء خلال تسع سنوات تسببت تشريد لمئات الأسر طيلة الحرب املنا فيكم بعد الله وعين الله ترعاكم ، ودعواتنا المباركة تحف جهودكم الطيبة المباركة بإذن الله تعالى .