آخر تحديث :السبت-20 يوليه 2024-06:48ص

مصر وأذربيجان ..عادات وتقاليد متقاربة !!.

الأربعاء - 12 يونيو 2024 - الساعة 03:05 م

العارف بالله طلعت
بقلم: العارف بالله طلعت
- ارشيف الكاتب




زيارة رئيس أذربيجان إلى مصر مهمة وتعكس اهتمام البلدين بتعزيز العلاقات الثنائية خلال الفترة المقبلة استنادا إلى الروابط التاريخية الممتدة بينهم.

قمة الرئيس عبدالفتاح السيسي مع نظيره الأذربيجاني، تأتي في توقيت مهم لتعكس دور مصر الإقليمي والتحرك مع كافة البلاد والدول من أجل حشد الدعم العالي لصالح دعوة مصر لوقف إطلاق النار في غزة.

 اللقاء أيضا يمثل خطوة كبيرة نحو تعزيز العلاقات الثنائية بين مصر أذربيجان حيث تعد من الدول المهمة والأغنية بالعديد من الموارد إضافة كسوق مهم وجديد من أجل دعم العلاقات الاقتصادية

العلاقات مع أذربيجان لها أبعاد سياسية في إطار تحركات الرئيس للدعم السياسي العالمي للقضية الفلسطينية وحشد الرأي العام الدول حيث شدد الرئيس عبد الفتاح  السيسي خلال اللقاءات على ضرورة وقف إطلاق النار ودعم الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني 
والتزام مصر التاريخي وبقضايا الأمة العربية وحقوق الشعوب في تقرير مصيرها

 مصر تدعو للسلام والاستقرار في المنطقة، وضرورة السعي لحل عادل وشامل للقضية الفلسطينية بما يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية

 الرئيس عبد الفتاح  السيسي يستغل كافة المحافل الدولية ولقاءاته المستمرة مع قادة العالم لبحث القضية الفلسطينية وعرض رؤية مصر بشأن حل الدولتين وإقامة دولة فلسطين المستقلة ورفض التهجير القسري للفلسطينيين ووقف إطلاق النار وهو ما أدى لنجاح كبير عالميا أدى لإعلان الكثير من الدول الاعتراف بالدولة  الفلسطينية.

تقوم العلاقات المصرية الأذربيجانية على أساس قوى من التماثل والتقارب، فشعبى البلدين تربطهما قيم ثقافية مشتركة وعادات وتقاليد متقاربة وموقع جغرافى واستراتيجى هام لكل منهما فى منطقته، صداقة وأخوة بين قيادتى البلدين .

كانت مصر فى مقدمة الدول التى اعترفت باستقلال اذربيجان فى ديسمبر 1991 وتبادل البلدان التمثيل الدبلوماسى عام 1992

كانت زيارة الرئيس الراحل حيدر علييف لمصر عام 1994 وزيارة الرئيس الهام علييف فى مايو عام 2007 واللقاءات مع الرئيس السابق مبارك، علامة أساسية مهدت الطريق للنمو السريع لعلاقات البلدين فى كافة جوانبها.

 أهمية البناء على عمق العلاقات التاريخية الودية الطيبة بين مصر وأذربيجان على المستويين الرسمي والشعبي، وما تمثله من قاعدة راسخة لتطوير التعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

 العقود الثلاثة الماضية شهدت تقاربا مستمرا وتعاونا دائما، يعززهما العلاقات التاريخية والروابط الشعبية، والتفاهمات السياسية حيال العديد من القضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك، فضلا عما يربطهما من قيم ثقافية مشتركة وعادات وتقاليد متقاربة، تضرب بجذورها في أعماق الماضى.

 التعاون الثنائي شهد العديد من الإنجازات الهامة من بينها عقد اجتماع اللجنة المصرية الأذربيجانية المشتركة الأخرى في 27 ديسمبر عام 2007 بهدف بحث سبل التعاون ودعم التعاون الاقتصادي والاستثماري بين البلدين‏، وقد تم خلالها الاتفاق على إقامة عدد من المشروعات الاستثمارية والصناعية‏ المشتركة، ومع التركيز على تفعيل أعمال اللجنة بشكل دوري وصولا إلى عقد الدورة الخامسة التي تزامنت مع الاحتفال بالذكرى الثلاثين لقيام العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

 مصر تلعب دورا مهما بمنطقة الشرق الأوسط؛ وإن أذربيجان تسعى دائما منذ استقلالها إلى تعزيز التعاون مع مصر.

 العلاقات المصرية الاذرية تقوم على اساس قوى من التماثل والتقارب، ويرتبط شعبا البلدين بقيم ثقافية مشتركة وعادات وتقاليد متقاربة وموقع جغرافى واسترتيجى هام لكل منهما فى منطقته وصداقة واخوة بين قيادة البلدين

 التأكيد على قوة العلاقات المتميزة التي تربط بين البلدين، وحرص أذربيجان على تطويرها ودفعها للأمام على كافة الأصعدة.

تعزيز التعاون الثنائي بين مصر وأذربيجان في العديد من المجالات الاقتصادية ومن ضمنها الصحة، وزيادة الاستثمارات، وتعزيز التبادل التجاري، والسياحة وغيرها من المجالات.