آخر تحديث :الثلاثاء-18 يونيو 2024-02:34م

إيقاف حافزي الشهري .. محاولة لإسكات صوت الحق !!

الثلاثاء - 11 يونيو 2024 - الساعة 04:44 م

محمـد العماري
بقلم: محمـد العماري
- ارشيف الكاتب




في خطوة أثارت استياءً واسعًا بين الأوساط الإعلامية والمدافعين عن حقوق ذوي الإعاقة، قامت الدكتورة نجوى، مديرة صندوق المعاقين، بإيقاف الحافز الذي أستلمه. هذا الحافز، الذي لا يتجاوز 35,000 ريال، كان يشكل دعماً مهماً لي في ممارسة دوري الإعلامي في نشر قضايا ذوي الإعاقة.

كمناصر معروف بمواقفي الداعمة لذوي الإعاقة، أعتبر أن هذا الإيقاف يهدف إلى إسكات صوتي ومنعي من تسليط الضوء على القضايا الحيوية التي تواجه هذه الشريحة من المجتمع. وأؤكد أن هذا القرار غير مبرر ويعد انتهاكاً لحقوقي كإعلامي وكشخص من ذوي الإعاقة.

في هذا السياق، أناشد وزير الشؤون الاجتماعية والعمل بالتدخل العاجل لوقف هذه التصرفات غير المبررة من قبل الدكتورة نجوى، وإعادة الحافز الذي أعتبره حقاً مكتسباً لي ولم يكن من المفترض أن يتم إيقافه. كما أدعو زملائي في الإعلام والمجتمع المدني للوقوف بجانبي في هذه المحنة والمطالبة بإنصافي.

أصرح بأنني سأظل ثابتًا على مواقفي، ولن أتراجع عن الدفاع عن حقوق ذوي الإعاقة مهما كانت الظروف والتحديات. وأعتبر أن ما أتعرض له الآن هو جزء من النضال المستمر لتحقيق العدالة والمساواة لذوي الإعاقة في المجتمع.

إن هذا الحدث يسلط الضوء على التحديات التي يواجهها الإعلاميون من ذوي الإعاقة، ويثير تساؤلات حول التزام الجهات المعنية بحقوقهم ودعمهم. فهل سيكون هناك استجابة من وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل لمناشدتي، وهل ستتم مراجعة قرار إيقاف الحافز؟ الأيام القادمة ستكشف لنا المزيد عن هذا الملف الشائك.