آخر تحديث :الثلاثاء-18 يونيو 2024-02:59م

الجمهور الرياضي بتريم يعيد الزخم والروح لكرة الطائرة بوادي حضرموت

الأحد - 09 يونيو 2024 - الساعة 08:53 م

حسن علوي الكاف
بقلم: حسن علوي الكاف
- ارشيف الكاتب


أعادة جماهير مدينة تريم التوهج والروح لكرة الطائرة بوادي حضرموت من خلال عدة بطولات وآخرها قبل أيام بطولة كأس الأبطال للمحترفين بمدينة سيئون بعد النجاح الكبير الذي حققته مدينة تريم معقل كرة الطائرة بوادي حضرموت بإستضافة العديد من البطولات منذُ سنوات هذا التوهج كان للجمهور الفضل في نجاحه بعد الله سبحانه وتعالى من خلال وجود القاعدة الجماهيرية الكبيرة لفريقي إتحاد النويدرة بطل بطولة الأبطال وفريق التحالف بالمحيضرة هذه الجماهير الوفية ترافق أفرقتها أينما ذهبت وعلى حسابها الخاص هذا هو الحب والعشق الحقيقي ولا ننسى حضور ومؤازة جماهير مدينة سيئون المتيمة بلعبة كرة الطائرة من عقود .
ويعد نادي وحدة تريم أول نادي حضرمي يقارع أندية العاصمة عدن في بداية ثمانينات القرن الماضي واستطاع أن يحقق المركز الثالث رغم قلة الإمكانيات ومقارنتها بأندية عدن ويعود تراجع مستوى كرة الطائرة بعد العصر الذهبي في تريم نتيجة لتوقف البطولات لأكثر من عقدين أو يزيد بسبب ظروف كثيرة .
كما تراجع الزخم الجماهيري في مدينة سيئون في لعبة كرة الطائرة في السنوات الأخيرة بعد سيطرة سيئونية على لعبة كرة الطائرة لسنوات عديدة بالجمهورية و حققت بطولات متتالية وتم اختيار مدينة سيئون مركزا لتدريب وتأهيل لاعبي كرة الطائرة و من ثم استطاع نادي شباب القطن أخذ الزعامة وتربعه على بطولات الجمهورية لسنوات وقد يعود سبب هذا التراجع إلى توقف البطولات وعدم انتظامها واتجهت الأنظار وسائل الإعلام المحلية والخارجية في السنوات الأخيرة صوب مدينة تريم لتغطية زخم البطولات التي تقام في لعبة كرة الطائرة في أيام الست من شوال من كل عام الذي ينظمه و يشرف عليه نادي وحدة تريم ودوري الفقيد علي دحروج في أيام عيد الأضحى الذي ينظمة فريق المسرة بتريم ويشرف عليه النادي و لاننسى ايضا البطولات التي تقام في مدينة سيئون للأحياء سابقا وغيرها فقد أسهمت هذه البطولات إسهاما كبيرا في تحقيق أندية وادي حضرموت بطولات على مستوى الجمهورية وتمثيل الوطن في البطولات العربية والاسيوية وبرزت نجوم في كرة الطائرة شاركت مع المنتخبات الوطنية واستقطبتها اندية كبيرة مثلت حضرموت خير تمثيل وحققت مع تلك الأندية بطولات على مستوى الجمهورية ومشاركات خارجية .
حرصت مدينة سيئون مؤخرا أن تعيد الزخم من خلال إقامة بطولة حديثة بوجود نجوم عربية أطلق عليها بطولة كأس الأبطال للمحترفين و تم أختيار الفرق صاحبة المستوى العالي والاستفادة من تجارب مدينة تريم وبطولاتها واختيار الأبطال فريقي إتحاد النويدرة والتحالف بالمحيضرة للمشاركة في البطولة لتساهم في نجاح البطولة لوجود نجوم وروابط جماهيرية وأسعة وبالفعل كانت جماهير الاتحاد بالنويدرة رقما صعبا على مستوى الوادي وما شاهدناه من لوحة جماهيرية في المباراة النهائية خير دليل فتحية لتلك الجماهير ومن يقف خلفها إن عودة الزخم الجماهيري يثبت أن وادي حضرموت ومدينة تريم وسيئون والقطن معقل من معاقل كرة الطائرة بالجمهورية .
و إن حضور قيادات وشخصيات و قيادة الإتحاد العام وفرعه بالوادي في هذه البطولات يعد حافزا كبيرا للرفع من مستوى هذه اللعبة التي تحظى بمتابعة جماهيرية كبيرة في حضرموت .
ونبارك لمدينة تريم حصول فريق إتحاد النويدرة على المركز الأول وكأس البطولة بجدارة وإستحقاق وتحية لنجومه وإدارته الشابة و لجماهيره الرائعة بهذا الإنجاز الكبير .
ومن معقل كرة الطائرة تريم أناشد اللجنة الأولمبية اليمنية أن تنظر بعين الاعتبار إلى تاريخ كرة الطائرة بالوادي مدينة تريم والزخم الجماهير الكبير والنجوم البارزة والواعدة فهي بحاجة إلى مركز للواعدين وعلى ثقة كبيرة من نجاحة ورفد المنتخبات الوطنية بالنجوم وكما اناشد قيادة وزارة الشباب والرياضة وفروعها والسلطة المحلية في حضرموت الإسراع في بناء صالة رياضية في مدينة تريم تحتضن هذه الجماهير التي ترسم لوحة جماهيرية بديعة فكثير من الجماهير الحاضرة لم تتمكن من مشاهدة المباريات ومتعتها بسبب عدم وضوح الرؤية كون اغلب الجماهير تفترش الأرض أو تشاهد من مسافات بعيدة رغم دخولها بتذاكر لأن ملاعب كرة الطائرة الموجودة غير كافية للإستقبال تلك الجماهير الكبيرة فهل تسارع القيادة السياسية في الوقوف مع شباب حضرموت ومدينة تريم لترسم لنا فرحة وهدية لتلك الجماهير العاشقة لكرة الطائرة بوادي حضرموت ؟