آخر تحديث :الأربعاء-17 يوليه 2024-07:50م

الإعلامي (محمد السوكة) نموذجاً يمتثل به لنظير منعدم وفريد بالوصف بالتكريم الإعلامي مع زملائه الكوادر

الجمعة - 31 مايو 2024 - الساعة 07:29 م

ايمن امين
بقلم: ايمن امين
- ارشيف الكاتب




بعيداً عن المبالغة والاسطر المادحة احببت ان اضعكم امام حقائق ثابتة واسطراً تحفوها وتثبتها المصداقية ، بالامس يتخطى مركز ابين الاعلامي بإحدى خطوات النجاح نظراً لتكريمة (كوكبة) من الكوادر الاعلامية فبهذا العمل الجبار والمتميز نضعكم امام اسطراً من الاستفهام مع الشخص المتماثل بصفات منعدمة عند بعض النظرأ ان وجدت البعض منها عند شخص لم توجد البعض الآخر عنده فمنها تكون منعدمة النظير المتماثل به فحقيقتاً كلاً بصفته يتصف بس كلن يجزى بها وبتقديمها المقتصر على الاسلوب 

فالاقوال تستوضح بان لكلّ مبدع إنجاز ولكلّ شكر قصيدة ولكلّ مقام مقال ولكلّ نجاح شكر وتقدير كل ذلك يكون ، لكل من ابدع وتالق بخدمتة الوطنية بالميدان الخدمي فحقيقتاً احب ان اهدي واقدم جزيل الشّكر والتقدير لكل من استاذنا الرائع والمتميز (محمد السوكة) هو وزملائه من الإعلاميين المكرمين من قبل مركز ابين الإعلامي بالامس لتكن عبارات شكري موصولتاً عبر نفحات النسيم وأريج الأزاهير وخيوط الأصيل أرسل شكري لك انت و زملائك الاعلاميين من اعماق قلبي على عطائكم الدائم والسعي لتحقيقة في محافظتنا الرائعة ابين فنحن بكم وبخدماتكم باذن الله نغتدي  

فحقيقتاً اقولها دون مقدمات إن الكلمات لتعجز عن شكركم يا كادرنا العظيم محمد السوكة واقولها بكل صراحه لو نقدم لحضراتكم كل الورود التي في العالم لن نستطيع شكركم على مجهودكم وتعبكم وتضحياتكم المبذولة في المجال الإعلامي في محافظتنا الابية فالشكر اليوم يعجز امام اعمالكم مهما نطقت الألسن بأفضلها ومهما خطّت الأيدي بوصفها ومهما جسّدت الروح معانيها تظلّ مقصّرة أمام روعتها وعلوّ همتها أسعدكم المولى وجعل ما تقدّموه في ميزان حسناتكم من مصداقية دون خوف او رجاء لاحد 

اصبحت تقديماتكم وفنونكم الإعلامية تلوح في سمائنا دوما كنجوم براقة لا يخفت بريقها عنا لحظة واحدة، نترقب اضائتها بقلوب متلهفة، ونسعد بلمعانها في سمائنا كل ساعة، فاستحقت وبكل فخر أن يرفع اسمها في أعالينا فكلمات الثناء لا توفيكم حقكم ايها الإعلامي الكبير فعبارات الشكر اصبحت تخجل منكم حقيقتاً لأنكم أكبر منها فأنت وزملائك من الكوادر الاعلامين لكم الفضل في تحويل الفشل إلى نجاح ورفع العزيمة والمعنوية لدى محافظتنا فأنتم أهل التميز والتقدم

فـ بهذة الاسطر لمقالي وكلماتي المعبرة اردت ان اكون مباركاً لكم على التكريم وشاكراً لاعمالكم وجهودكم الجبارة بالمجال الاعلامي ، كما اتمنا ان اكون قد قدمت واستوضحت لكم فيها كل اوصاف شكري وتقديري لحضراتكم الجليلة متمنياً من الله لكم دوام التوفيق والنجاح الدائم بمهامكم وان يريكم اكثر الاعمال نجاحاً طول خدماتكم التقديمية في هذا المجال المستعرض لكوادره بكل شكر وامتنان

لهذا اقدم كل شكري وامتناني لحضراتكم
دمتم بحفظ الله ورعايته.

ايمن امين
31 مايو 2024م