آخر تحديث :الأربعاء-17 يوليه 2024-07:21م

الكيان الصهيوني يرتكب ابشع المجازر البشرية في غزة

الثلاثاء - 28 مايو 2024 - الساعة 09:28 ص

حميد الطاهري
بقلم: حميد الطاهري
- ارشيف الكاتب


ان الكيان الصهيوني المحتل لفلسطين العربية منذ زمن بعيد، مستمر في ارتكاب ابشع المجازر البشرية وجرائم الحرب في قطاع غزة ورفح وكل شبر من فلسطين العربية المجروحه من كل جانب، 

هاهو الكيان الصهيوني عدو كل العرب والمسلمين في المشرق والمغرب، مستمر في عدوانه الدموي على قطاع غزة الباكية في الشهر السادس على التوالي، وقادة الدول العربية والإسلامية مستمرون في مشاهدة فيلم  الكيان الصهيوني في فلسطين العربية، كون الفيلم لم يكمل مدته، ولم يصحون من لنوم كونهم في نوم عميق، فاليوم الكيان الصهيوني وحلفائه في غزة، وغدا القريب في الدول العربية، والايام ستكشف كل الحقائق، كون اليهود والنصارى، لا عهد لهم ولا ميثاق كونهم لا يحبون المسلمين منذ فجر الإسلام وحتى اللحظة، والكل يعرفون تاريخ اليهود والنصارى فهم اعداء الامة العربية والإسلامية، 
فان قوات الاحتلال في غزة الحزينة ورفح الباكية يرتكب ابشع المجازر البشرية وجرائم الحرب في ظل صمت عربي اسلامي مخزي، 

حول جرائم والمجازر البشرية في غزة ورفح، انه منذ انطلق عاصفة طوفان الاقصى في ال7من اكتوبر عام2023م وحتى اللحظة، ارتكب الكيان الصهيوني وحلفائه مجازر بشرية وجرائم حرب لا تعد ولا تحصى في قطاع غزة وغيرها من الاراضي الفلسطينية، فان دماء الالاف من الشهداء في غزة وفلسطين عامة هي براكين من نار جهنم لكل حكام وملوك الامة العربية والإسلامية كونهم المسؤولين عن كل قطرة دم مسلم ومسلمه، امام جبار السماوات والأرض ملك الملوك وملك كل شيء، لا غيره، 

التساؤلات تطرح هنا على قادة الامة العربية والإسلامية اين انتم من دماء اطفال وشيوخ ونساء فلسطين العربية؟ 

اين انتم من المجازر البشرية وجرائم الحرب التى ترتكبها اسرائيل في حق اخواننا في غزة ورفح وكل شبر من فلسطين العربية؟ 

هل انتم في خوف من امريكا وحلفاؤها ياحكام وملوك الامة العربية والإسلامية لعدم وضع حد لا اسرائيل عدوة الامة؟ او ماذا؟ 

فاين انتم من صرخات اطفال فلسطين العربية؟ 

اين انتم من بكاء الامهات وصرخات كل ابناء فلسطين العربية؟ 

اين انتم من معاناة ابناء غزة المحاصرون  من كل منفذ؟ 

هل حان الوقت يا قادة الامة العربية والإسلامية في توحيد الصف في وجه اسرائيل عدوة الامة؟ او ماذا؟ 

هذه التساؤلات مطرحها لكم يا قادة الامة العربية والإسلامية عسى ان نوجد الاجابة عليها والتحرك العاجل منكم، في وضع حد لا اسرائيل عدوة الامة، 
انكم المسؤولين عن كل العرب والمسلمين في كل دول العالم وعن ابناء الشعب الفلسطيني، امام الواحد الأحد الملك الواحد رب العرش العظيم، فان المجازر البشرية وجرائم الحرب الذي يرتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي في غزة ورفح وكل شبر من فلسطين العربية، ابكت قلوب اهل السموات السبع واهل الارض، و دمعت لها العيون، وحدوا يا زعماء الامة العربية والإسلامية صفكم في وجه الكيان الصهيوني وحلفائه، وشكلوا مجلس امن عربي اسلامي، كي يكون قوتكم،
 
وكل من على ارض الانبياء يناديكم  ،، ان اسرائيل عدوة الامة لا تحب السلام كونها عدوة السلام والكل يعرفون حقائقها وليس غريب على اي من كان، 
والنصر من الناصر الواحد الأحد لابطال المقاومة الفلسطينية ولكل ابطال فلسطين العربية التى ستظل عربية على مر الزمان،