آخر تحديث :الخميس-30 مايو 2024-11:09م

إلى اصحاب الفخامة والجلالة والسمو حكام الدول العربية

الأربعاء - 15 مايو 2024 - الساعة 07:55 م

محمد علي الطويل
بقلم: محمد علي الطويل
- ارشيف الكاتب


قبيل انعقاد قمتكم العربية الطارئة الثالثة والثلاثين في العاصمة البحرينية المنامة التي تعقد في وقت يواصل فيه الاحتلال الإسرائيلي ارتكاب جرائم الابادة بحق اهلنا واخواننا في مدينة غزة الفلسطينية بمشاركة امريكية بريطانية.
ليس لغزة وفلسطين اي ذنب سوى انهم يدافعون عن الدين والارض المقدسة قبلة المسلمين الاولى (القدس الشريف) والكرامة الفلسطينية العربية الإسلامية.
لقد تمادى الاحتلال الاسرائيلي في ارتكاب الجرائم الجماعية واستباح كل المحرمات حيث استخدم كل انواع الاسلحة بما فيها المحرمة دوليا ولم يفرق بين الصغار والكبار الذكور والاناث بل قتل عشرات الآلاف من البشر وكسر الحجر واحرق الشجر وهدم المنازل فوق رؤوس ساكنيها بل والمساجد والمستشفيات والمدارس وملاجئ النازحين وكل ما يندى له الجبين ويشيب لها الرأس.
وعملا بديننا الاسلامي وبدافع الحمية الاسلامية ونصرة للمظلومين من اخواننا الفلسطينيين نطالبكم بكسر كل الحواجز وتتمخض قمتكم بقرارات جريئة تترجم على ارض الواقع ادناها الغاء التطبيع مع الاحتلال من قبل الدول المطبعة وقطع كل العلاقات العربية مع امريكا وبريطانيا حتى وقف الحرب ورفع الحصار المفروض على قطاع غزة وانسحاب قوات الاحتلال منه.
وان كانت قمتكم كسابقاتها لا تحمل اي جديد وتنتهي بخطابات وادانات لا جدوى منها فخيرا لكم الغائها وتذهب تكاليفها المادية لشراء ادوية ومساعدات غذائية وانسانية للفلسطينيين الذين يعيشون اوضاعا انسانية صعبة وما احوج الجرحى للدواء والجياع للطعام وهذا أفضل بكثير من البيانات المملة التي لا صدى لها ولا جدوى منها.
فالتاريخ امامكم والخيار لكم.