آخر تحديث :الخميس-30 مايو 2024-09:32م

كلكم مسؤولون محاسبون عند الله.. أما عند السلطة فأنتم في ترقية

الأربعاء - 15 مايو 2024 - الساعة 06:55 م

وليد الشرفي
بقلم: وليد الشرفي
- ارشيف الكاتب




*مع ارتفاع درجة الحرارة وانقطاع الكهرباء لساعات طويلة فتحت شباك القرفة حتى تبرد من شدة الضغط ، فنظرت من الشباك إلى جهاز محو الأمية في مديرية خنفر محافظة أبين فوجدت أعداداً كبيرة من المواطنين نزلت اسألهم من أي القرى أنتم  فأجابوا نحن سكان منطقة ميكلان و المناطق الزراعية المجاورة لها فوجدتهم من المزارعين الكبار و الصغار والأغلبية ممن يعملون باليومية داخل المزارع حتى أكون منصفاً واكتب ما شاهدته من أمام مبنى جهاز محو الأمية الذي في أسفله الوحدة التنفيذية للمنظمات تقوم بصرف مستحقات منظمة أدرى ومن قبله كانت تصرف منظمة التكافل الاجتماعي مبلغ مالي وقدره 240000 ريال يمني يستلم المستفيد من أمين الصندوق وما أن يخرج من المبنى أقل من عشرة متر إلا والمندوب الذي قام بتسجيله طبعاً من أبناء ميكلان أو من المناطق المجاورة يستلم منه خارج المبنى كلاً يأخذ منه حسب الإتفاق قبل التسجيل أما عن منظمة أدرى فهم يستلمون 135000 ريال يمني وكذلك المندوبون يستلمون من المستفيدين كلاً حسب الاتفاق علماً أن نفس الأشخاص المستفيدين من منظمة أدرى هم نفس الأشخاص المستفيدين من منظمة التكافل الإجتماعي ، وقلت في نفسي ياليتني من سكان منطقة ميكلان الواحد منهم يستلم أكثر من منظمة ، لأننا نحن الموظفون من أبناء المدينة حرمنا من التسجيل لأننا لسنا من سكان هذه المناطق الزراعية بحجة أن معنا وظيفة أما الموظفون منهم عادي يستلمون لأنهم عصبة واحدة*

*الصراحة انبهرت بعمل تلك الجمعيات في المناطق الريفية عمل  سياسي منظم ومدروس ..السؤال لاصنام خنفر في الشؤون الأجتماعية في المديرية و إلانتقالي المتبلدين في العمل التنظيمي ولا استثني أحداً ، لماذا لم تقوموا بإنشاء جمعيات أو مؤسسات في مدينة جعار ليستفيد منها أبناؤها ؟*
  
*علماً أن أصحاب المحلات التجارية المستاجرين وبعضهم ملآك عقارات في مدينة جعار هم وعوائلهم منذ سنة الفين وما قبلها تم تسجيلهم في هذه المنظمات على أنهم نازحون فقراء وهم ماشاء الله تبارك الله اللهم لاحسد ، فهل العيب في قيادة إلانتقالي بالمديرية لعدم معرفتهم بالعمل التنظيمي أو العيب بالشؤون الإجتماعية ؟ وهذا العمل منذ بداية الأزمة في البلد أو العيب في السلطة المحلية لن أزيد إلا حديث النبي صلى الله عليه وسلم ( كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته) يعني الكل سوف يتحاسب عند الله وهناك تجتمع الخصوم  وأمام  محكمة السماء لن تجد مطبلاً إعلامياً يدافع عنك الكل سوف يقول منهم:  يستحق بماله هذا أدخلنا النار معه..!*