آخر تحديث :الخميس-30 مايو 2024-10:33م

في تاريخ الملوك والرسل وابن خلدون (جد العرب من حالمين)

الأربعاء - 15 مايو 2024 - الساعة 06:23 م

محمد عبدالله القادري
بقلم: محمد عبدالله القادري
- ارشيف الكاتب


حالمين في محافظة لحج منبع لإمتداد قبائل عربية كثيرة ليست على مستوى الجنوب واليمن فحسب بل على مستوى الوطن العربي وخارجه أيضاً.
ولم تكن حالمين من نسل حمير إنما ثلاثة أجزاء من نسل حمير أو الجميع تعود أصولهم لحالمين ، والمصادر التأريخية تشير إلى ذلك ، وتؤكد أن أغلب العرب يعود أصولهم إلى حالمين.
ترتبط حالمين بالقادري اول من سكنها والذين يطلق عليهم بالأقدور ، وتواجدهم كما تشير بعض مصادر تأريخية يتزامن بوجود عهد عاد ، وإنتشارهم يؤكد أنهم من العرب الباقية والتي جاء منهم حمير وقبائل أخرى كثيرة أنتشرت في اليمن والجزيرة العربية والشام والعراق ومصر وغيرها.
يقول ابن جرير في كتاب تأريخ الملوك والرسل ، وقادر هو جد العرب أو أبو العرب ، واسمه قادور او قاطور .
ويذكر ابن خلدون أن قحطان ويمن والهميسع وحضرموت وعمون وغيرها هي من نسل قيدر.
ولكن الخطأ يكمن في قول ابن جرير أن قادور هو ابن النبي إسماعيل ، بينما تتحدث مصادر تأريخية عدة كلسان العرب وتاريخ العرب في الجاهلية وتأريخ مملكة قيدار القديم أن بني قادر أصولهم من اليمن تواجدهم قبل عهد النبي إبراهيم ولهم تواجد في عهد عاد وينتسبون لكركر بن عمليق وعمليق يختلف الاخباريون في نسبه منهم من يقول عمليق بن إرم بن سام بن نوح ومنهم من يقول ابن قحطان بن افرخشد بن سام ، ومصادر تتحدث أن عمليق هو عريب بن سام ، أي تواجد حالمين ممثلة بقبيلة الأقدور تربطها ثلاثة أسماء أو أسمين فقط بسام بن نوح.
يقول المثل بيت الأسد لا يخلو من العظام ، والقبائل القديمة لها انتشار عريق ويوجد من يحمل اسمها.
ومن علامات التزوير تجدهم ينسبون الأصل إلى الفرع وينسبون الفرع إلى أصل آخر بهدف التضييع وطمس الأصل وجعله فرعاً لا أصل.
القادري يطلق عليه مصطلح الأقدور وهو مصطلح جنوبي ومنبعه في الجنوب.
هم أول من سكنوا حالمين وتوجد هناك بلاد القادري ووادي لقدور والروايات المتناقلة عن مملكة لقدور.
وهي القبيلة المذكورة في تأريخ معجم القبائل العربية القديمة ، التي ذكرها المؤلف بقبيلة الأقدور ، ولكنه أخطأ عندما قال أنهم قوم من الحواشب سكنوا قرية الثعلبة ، فالحقيقة أن الذين سكنوا الثعلبة هم إمتداد من حالمين التي هم أول من سكنها.
حمير ليس إسم رجل وانما أطلق على أربعة أشخاص ، ثلاثة تعود أصولهم لحالمين ، وواحد تعود أصوله لحضرموت وهو الذي سكن شبوة وتوجد منطقة حمير هناك.
حمير أطلق على رجل داكن اللون ، أطلق على الهميسع ومالك ووائل وزرعة الذي أطلق عليه حمير الأصغر.
يقول ابن خلدون أن الهميسع من نسل قادر وقد يكون هو قحطان بن قادر ، وفي كتاب مسند اللغة العربية في بغداد تتحدث أن عن قادور بن الهميسع بن قادور ، وهذا ما يعني أن الهميسع الذي أبناءه أيمن والافرع وتعود أغلب القبائل الحميرية من نسله أصله من حالمين ويعود نسبه لأول من سكن حالمين.
أطلق حمير على مالك ، ومالك هو أخو طيئ وقد تحدثت في مقال سابق عن هذا يحمل عنوان علاقة مملكة حالمين مع مدحجين ، ومالك من حالمين وتوجد بلاد المالكي هناك وينتسبون لأول من سكن حالمين بعدد أربعة أسماء ، وكل القبائل التي تنتسب لمالك الذي أطلق عليه بحمير تعود أصولها لبلاد المالكي في حالمين وهناك أدلة أخرى سأتطرق لها مؤخراً.
زرعة وهو الذي لقب بحمير الأصغر وسكن إب القفر وينتسب كما ذكره الهمداني وغيره لأيمن بن الهميسع ومنه أنبثقت الممالك الأخيرة كحمير وذو ريدان كما قال المحقق الأكوع.
وائل لم نجد له أي مؤشرات لارتباطه بحالمين وهذا ما يعني أنه الذي سكن شبوة ويعود أصله لحضرموت ومن نسله من أقام دولة قتبان وربما أوسان أيضاً.
إذا كانت قبيلة الأقدور كما تتحدث مصادر تأريخية منبعها من جنوب اليمن وتنتسب مباشرةً لعمليق بن سام ومن نسلها أغلب القبائل العربية وهم أول من أقاموا أول مملكة أطلق عليها لفظ العرب ، ألم تكن أغلب قبائل حالمين وبالذات التي تحمل مسمى بلاد هي من نسلها وإمتداد لها ، هذا بدون شك وهناك أدلة كثيرة.
ثمانية بلدان في حالمين وهناك ما يحمل مسمى وادي ، وهذه يعود تواجدها لقبل عهد إبراهيم نبي الله وجميعهم من نسل القادري ، وحالمين كان يطلق عليها بنو قادر وثم المثامنة نسبةً الثمانية البلدان ، وتلك الثمانية تنتسب لها عدة قبائل داخل حالمين وخارجها وفي الوطن العربي.
بلاد النسري: النسري أقرب أمتداد للقادري وأقدم.
تسمية حالمين لأخوان كانا بسن الحلم هما أول من سكنها ، هذه رواية تطرقنا لها سابقاً وهناك ما يؤيدها إذ أن القادري والنسري في الشام يحملون لقب الحالمي كما أن هناك ما يشير على أن النسري إمتداد للقادري وفي عهد عاد.
في كتاب تأريخ العرب في الجاهلية تحدث عن ملك من بني قادر كان مولعاً بحب النسور ولها حكايات معها مع لقمان بن عاد ، وهذا الملك من أطلق عليه بالنسري، وهذا دليل على أن النسري وبلاد النسري إمتداد من القادري وتنسب لهذا الملك.
دليل آخر على أن النسري كان ساكناً في بلاد القادري وثم انتقل منها.
وجود وثائق أطلقنا عليها تعود لقبل الف سنة تنسب النسري للقادري.
هنا تأكيد على أن حالمين أطلقت على أخوين من نسل القادري كانا ملكان ، أحدهما مولع بحب النسور وهو الذي أطلق عليه النسري.
أبناء النسري أبناء عمومتنا عزنا وفخرنا وتاج رؤوسنا قبيلة قديمة لها تواجد منذ الأزمان الأولى من بعد نوح ، لها انتشار في أكثر الوطن العربي وداخل اليمن.
تجدها في إب من أقدم القبائل مع القادري ، تجدها في ريمة.
منهم من أتجه وكان أول من سكن عمران وهناك منطقة اسمها بنو نسر ومنها تفرعت عدة قبائل كأهنومي وجعمان وغيرها ، ولكن مزوروا التاريخ قام بنسب قبيلة النسري هناك إلى حاشد ، بينما هي قبل حاشد بالآف السنين.
النسري والقادري وعدة قبائل من حالمين كدميني وعكيمي وغيرها هم أول من سكن الجوف وبراقش ، وهناك بنو قادر تفرعت منها قبائل عديدة ولكنهم نسبوا ال قادر لأحد الفروع الصغيرة كتزوير واضح ، تفرعت من النسري ذو محمد وذو حسين وكثير من القبائل كما ذكرت بعض مصادر تأريخية ، ولكن مزوروا التاريخ قاموا بنسب تلك القبائل لبكيل.
انتشر آل نسر إلى نجران والجزيرة العربية ومصر والمغرب ، ولكن مزوروا التاريخ قاموا بنسب بني نسر إلى قريش.
يتفرع من نسل نسر عدة قبائل كالضحاك وجعمان وفخر وغيرها الكثير ، ومنهم أول من سكن البيضاء وأول من حكم أرحب.
بلاد المسلمي : من أقدم القبائل الممتدة من القادري ، وأغلب ملوك الأقدور لديهم حصون بها ، ومنها إمتداد للضالع والقفر وحضرموت والشام والكثير من الدول العربية ، سأتطرق لها بتفصيل لاحقاً.
بلاد الشوكي : كان منهم إنطلاق للعراق في عهد سيطرة مملكة القادري على الهلال الخصيب ، ولهم تواجد كبير هناك لازال إلى اليوم ويحملون لقب الشوكي ويعترفون أن أصولهم من اليمن.
بلاد الباقري : قد تعود للهميسع بن قادر في حالمين أو للملك سميدع الاول القادري الذي لقب بنسر نظراً لحبه النسور وتعليقه بها ومن نسلها يافع ، ويوجد تواجد لها بالعراق ومن نسلها كلد الذي أقام الدولة الكلدانية في العراق بعد هزيمة بابل من قبل مملكة القادري وسيطرتها على الهلال الخصيب.
بلاد العمري : يعود ذكرها للقرن الرابع قبل الميلاد من خلال الباحث الإنجليزي الذي تحدث عن نقوش تتحدث عن رجل اسمه عمرو من بني لقدور مملكة في اليمن ، ومن ال العمري في حالمين انتشرت قبيلة العمري في البيضاء وفي عدة مناطق بالوطن العربي.
بلاد المالكي : هي المنتسبة لمالك الذي أطلق عليه حمير وقد تحدثت عنها سابقاً.
بلاد العلوي : تنتسب للهميسع بن قحطان بن قادر ، ومنها من تشرد من حالمين إلى شبوة أثناء مواجهة بني معن للدولة الصليحية في القرن الرابع الهجري ، ثم عادوا إلى حالمين ، ويوجد إمتداد منها إلى إب وهناك وديان وبلدان سميت بإسم العلوي وبل قبائل.
قحطان الذي ذكره بن خلدون أنه بن يمن بن قادر ، يوجد من يحمل إسمه إذ امتدت من نسله من حالمين إلى القفر إب وحبيش وتوجد قبيلة القحطاني هناك ، وأيضاً من نسله قبيلة القحطاني التي في جنوب السعودية ، وعلى حساب ذاك الانتساب فإن القبائل القحطانية تنتسب إلى حالمين لحفيد أول من سكنها ، وأيضاً القبائل العدنانية تنتسب ألى حالمين ولكن بعد سلسلة أسماء كثيرة ، وقد تنتسب لقحطان بن يمن بن قادر أو إلى أحد أخوة قحطان بن يمن بن قادر.
ذكر ابن خلدون أن من نسل قادر يمن وأكيد هناك أخوة ليمن بن قادر ولكن لم يتم ذكرهم ، وذكر أن من نسل يمن قحطان وأكيد هناك أخوة لقحطان بن يمن بن قادر ولكن لم يذكروا.
وذكر الهمداني أن هناك عشرة أبناء قحطان ولكنه نسبهم لقحطان ذو العرب البائدة ، والحقيقة أنهم أبناء قحطان بن يمن بن قادر من حالمين لأن الأسماء التي ذكرها توجد مناطقها في حالمين كالعاض الذي اسمه القاضي حالياً وكالأحروث ، وهذا ما يعني أن قبائل حالمين التي تحمل بعضها مسمى بلاد وغيرها بعضها من نسل قحطان والبعض من نسل أخوة قحطان بن يمن بن قادر والبعض من نسل أخوة يمن بن قادر وكلهم قبائل عريقة يعود تواجدها لقبل عهد النبي إبراهيم وجميعها من نسل أول من سكن حالمين أي من نسل قادر بن كركر بن عمليق عريب بن سام بن نوح.
ذكر الهمداني أن في حالمين الأحروث والاعضود والأعهود والأنعوم ، وذكر أن هذه أسماء رعينية ، وهذا خطأ إذ أن الحقيقة أن هذه الأسماء ويضاف إليها الأمجود والأجعود هي من نسل أول من سكن حالمين ومن نسل هذه القبائل من أمتد إلى رعين لأن هذه القبائل قبل وجود رعين بآلاف السنين.
الأحروث ينتسبون إلى قحطان بن يمن بن قادر لأن قحطان لديه أين إسمه الحارث ، ومنهم من أمتد إلى منطقة رعين وهناك عزلة بني الحارث وأيضاً إلى نجران وغيرها ، وهؤلاء غير الحارث وبني الحارث الذين يتواجدون بقرب صنعاء فأولئك ينتسبون لبكيل أو حاشد.
وأيضاً كما ذكرت مصادر تأريخية أن صبيح أسمه الحارث وهذا دليل على انتساب قبيلة الصبيحي إلى حالمين وهذه القبيلة عريقة من نسلها من أمتد إلى إب في جبلة وحبيش وبعدان ومنهم من كانوا ملوك في عهد حمير.
قبيلة القاضي ، ينتسبون للعاض ين قحطان بن يمن بن قادر ، وهناك روايات أنهم كانوا يحملون لقب العاض حتى أن مكنهم الأمير القادري مهمة القضاء في عهد حكمه ، وتتواجد قبيلة القاضي في حالمين وتنتشر في الضالع ومريس ودمت وتعز وأبين.
الاجعود في ردفان من نسل أول من سكن حالمين غير جعدة بن عامر المنتسب لعدنان ، فالأخير في فترة قريبة أما الأجعود في ردفان فهم قبيلة قديمة ولها تواجد في عدة مناطق يتواجد بها وأدلة على أرتباطهم به وقدومهم من حالمين كما في إب المخادر وحبيش ووصاب وريمة وغيرها.
راشد والظاهري : الرشدة في حالمين منهم أتجه إلى حضرموت ومنهم إلى إب وسمو قرية بإسمهم ذو راشد يرتبطون بالقادري ولازالت هناك وثائق حتى قبل خمسمائة سنة تؤكد على انتساب راشد للقادري وامتلاك من نسل القادري لمنطقة ذو راشد.
الظاهري لحصن الظويهره في حالمين وحصن الظاهر في إب حبيش الذي يمتلك نسل القادري ملكيته حتى قبل خمسة عقود ومنهم الظاهري الذي أمتد إلى جحاف ودمت وإلى عدة دول عربية.
الأنعوم : انتسابهم للحارث بن قحطان بن يمن بن قادر ، ومنهم من أمتد من حالمين إلى لحج ، وأنتم الذي أستقر في لحج سمى أحد أبناءه قادري نسبةً لإسم الجد ، فهناك وثائق تذكر قادري وسعد بن أنعم المنتسب للحارث بن قحطان بن يمن بن قادر.
العكيمي أو العكام : ارتباطه بالقادري من خلال الإمتداد من حالمين إلى لحج كما ذكرت مصادر تأريخية العكيمي والقادري في قرية واحدة ، وأيضاً العكام والقادري في الشعر وحبيش والجوف ، إذ كان العكام قاضياً يتبع الأمير القادري.
جبر يرتبط بالقادري وهناك وثائق تدل على انتساب الجبري القادم من الجنوب إلى إب إلى القادري ، وسميت حبيل جبر لإسمهم ، ومن نسل جبر من جاءوا من الجنوب إلى بعدان وكانوا أول من سكنها وسموا بإسم البعداني ولكن مزوري التأريخ قام بنسبهم إلى بني جبر خولان صنعاء.
همدان توجد قبيلتان ، همدان التي يعود أصلها لحالمين وهي التي سكنت الجوف ، وهمدان المنتسبة لهمدان بن زيد في قرب صنعاء ومنها تتفرع حاشد وبكيل.
القادري في حالمين أول من سكنها ، وتفرعت منه أكثر القبائل العربية ويوجد من يحمل هذا اللقب إلى اليوم في حالمين والجنوب والمنطقة العربية.
حالمين هي الجبل والوادي ، ومنها تشكلت عدة بلدان أولها بلاد القادري وتفرعت منها بقية البلدان في حالمين ، ووادي لقدور ومنه تفرعت بقية الوديان التي تحمل أسماء جميعهم ينتمون لأول من سكن حالمين ، ومن هذه الثمانية البلدان ووديان حالمين انتشرت أكثر القبائل داخل اليمن وخارجه في كل الوطن العربي.
من يحمل لقب القادري في اليمن والوطن العربي هناك قسمان ، آل القادري وآل عبدالقادر.
قادري ينتسب لعبدالقادر الجيلاني وعمر تواجدهم الف سنة وعبر هذا اللقب تم نسب القادري الأصل الذي منبعه من حالمين إلى هذا اللقب كتزوير هدفه القضاء على الأصل.
قادري ينتمي لعبدالقادر الزيلعي المنتسب لعقيل بن أبي طالب وهؤلاء يتواجدون في جيزان.
قادري ينتسب لعبدالقادر بن شريف لقحطان في جنب وهؤلاء يتواجد جزء منهم في جنب وجزء في مأرب ، ولكن هؤلاء يعودون لقادري حالمين إذ أن قبيلة قحطان كلها تعود ليمن بن قادر كما ذكر ابن خلدون.
قادري ينتمي لعبدالقادر الزاهري من حاشد وهؤلاء جاءتهم بهم الدولة الإسماعيلية الصليحية لتزوير نسب القادري الأصل المنتمي للجنوب وجعله ينتسب لحاشد وتجعل الأصل يعود لعمران بدل من أن يكون الأصل الجنوب.
القادري الأصل والأقدم الذي سكن الجنوب والذي هناك من يحمل لقبه في غالبية المحافظات اليمنية والدول العربية ، هو قادر أو قادور بن كركر بن عمليق بن سام بن نوح ، ومن نسل هذا اللقب تفرع أيضاً لقبان قديمان يحمل اسم القادري ، قادري من نسل الملك السميدع الذي أنتقل من حالمين وحكم تهامة وهو قادري بن الأصوع ابن الأكوع أبن مرة إبن سهل إبن مره إبن السميدع ابن لايت إبن لابن لاوي ابن قادر بن كركر بن عمليق.
وقادري من نسل أنعم القادري الذي انتقل من حالمين إلى لحج كما تشير وثائق بإن هناك قادري وسعد أبناء أنعم المتواجدون في الحوطة ، وأنعم هو من نسل الأنعوم الذين هم من نسل القادري في حالمين.
قادري بن الهميسع بن القادري الذي مذكور في مسند اللغة العربية في العراق وهو الذي سكن العراق والهميسع هو من نسل قادر كما ذكر ابن خلدون.
يتواجد حامل لقب القادري الأصل العائد لحالمين في كل محافظات الجنوب.
في لحج الثعلبة وتبن ويافع العائدون لقادري بن عمليق الأول وفي الحوطة العائدون لقادري بن أنعم العائد القادري الأصل.
يتواجدون في أبين ، وفي شبوة قسمان ، قسم يحمل لقب القادري ويعود لعبدالقادر بن شريف قحطان ، وقسم يحمل لقب با قادر ، وباقادر في شبوة وحضرموت يعودون للقادري أول من سكن حالمين.
يتواجد حاملوا لقب القادري في غالبية محافظات الشمال.
في إب يتواجدون في غالبية المديريات.
امتد نسل القادري من حالمين إلى وكانوا أول من سكن جبلة.
ثلاث أقسام للقادري في إب ، قسم جاء في عهد الملكة أروى من حاشد واسمه ازهري وجعلته قاضي على إب بدل الأمير القادري الذي كان أميراً على إب وتابعاً للدولة الزيادية ، وعبره حاولت تزوير أنساب بني القادري وجعلهم يعودون لحاشد ، ومن نسل قادري حاشد يتواجد جزء في جبلة وجزء في فرع العدين وجزء العدين.
قادري جيلاني وهو الذي جاءت به الدولة القاسمية ومنحتهم لقب القادري بينما هم في الأصل من آل سفيان وهؤلاء يتواجدون في النادرة وفي جزء من ذو السفال وجزء في الرضمة وعمار وربما السدة.
قادري من حالمين وهم أول من سكن جبلة ويتواجدون في أغلب عزلها ويطلق عليهم بأنهم أساس البلد يتواجد جزء منهم في مدينة جبلة غير الجزء المنتمي لحاشد ، وجزء في الوقش وجزء الريادي وجزء في الثوابي ، ويتواجدون في عزلة الوحص وفي عزلة السيف والجعاشن بذو السفال ، ويتواجدون في بعدان والشعر ، ويتواجدون في المخادر المقلد ، وفي حبيش وحزم العدين وفي النقيلين بالسياني ويتواجد هناك قادري يعود لقادري بن أنعم وقادري من النسب الاول لحالمين وجميعهم أصلهم واحد ، كما يوجد في السيرة من نسل قادري بن أنعم ، ويتواجدون في يريم إرياب وبني الحارث.
من حالمين امتد القادري إلى دمت ، وإلى الرياشية مع الدميني وعمران وغيرهم من قبائل حالمين.
وفي البيضاء توجد منطقة قادري السفلى والعلياء ، وفي إب شعب القادري وديار القادري وناحية القادري ، وفي تهامة دير القادري والذين هم نسل قادري فرع العائد لقادري حالمين الأول.
ومن حالمين انتقل القادري إلى صنعاء منذ القدم وسموا مكان حلولهم بدار الحيد في أعلى جبل نقم على إسم حيد حالمين لازالت توجد ويتواجدون بها إلى اليوم ومن نسلهم انتشر القادري إلى خولان ومنهم تفرعت قبيلة الدبأ وسنهوب.
لا زالت قبائل في حالمين والجنوب مرتبط نسبها بالقادري حتى عهد قريب كما بينت وثائق كالحماطي وعمران والدميني والبسيسي وغيرهم.
ما أتحدث به هنا هو عن بعض قبائل حالمين وليس الكل ، ولا يعني هذا اني أستبعد البقية ، ولكن لازلت في صدد بحث طويل ومن كان عنده معلومات فليوافيني وبدون شك سأتطرق لبقية القبائل لاحقاً ، وما قلته هنا هو من ضمن الأدلة التي تكشف أن حالمين أصل ومنها أغلب القبائل العربية.
يتواجد نسل القادري في أغلب الدول العربية ، ولكن التزوير التأريخي المتعمد جعل نسبهم لقيدار نسل اسماعيل أو الجيلاني مع اني المصادر التاريخية كلسان العرب وغيرها تكشف أنهم قبل عهد النبي إبراهيم والقادري أول من سكن حالمين هو الإسم الرابع أو الثابت لنسل أحد أبناء سام بن نوح.
ومثلما تم تزوير القادري تم تزوير عدة قبائل من حالمين متفرعة منه.
ففي العراق والشام سوريا ولبنان والأردن تجد أن قبائل حالمين هناك كالقادري والباقري والمسلمي والشوكي والنسري تم نسبهم لآل البيت ، ونحن لم نكره آل البيت ، ولكن هذا التزوير هدفه خدمة مشروع الإصطفاء لمنح حكم لمشروع شيعي يريد أن يحتل بلدنا تحت خدعة كاذبة تمنحه الحكم وتجعلنا وقوداً له.
تجد أبناء جدنا ال النسري يتواجدون في الأردن وهم مشايخ البلقاء ومدينة سلطة وتم نسبهم لآل البيت.
بينما هم وبقية قبائل حالمين يتحدثون أن أصلهم من اليمن ، وكان رحيلهم إلى الشام أثناء حكم مملكة القادري هناك.
يتواجد آل القادري في سوريا ويحملون لقب الحالمي إلى اليوم ومنهم الشيخ أبو بكر القادري الحالمي ، ومنهم يحمل إسم يمان القادري بكثرة ويقفون ضد نظام بشار ، تواصلنا مع بعضهم فبعضهم قال الأصول من حالمين الجنوب والبعض قال من جبلة قرية عرمة ومعروف أن القادري في قرية عرمة أصولهم من حالمين وهم أقدم قبيلة سكنت هناك وإسم يمان هو يمان بن قادر الذي ذكره ابن خلدون.
كان هناك تعمد ممنهج لتزوير لقب القادري من عدة أطراف تعمل عليه منذ أكثر من ألف عام.
وكان هناك تحامل على القادري في الجنوب بحالمين حتى وصل بهم الأمر لطمس اسم بلاد القادري وتحويلها لأسفل الوادي ، وهذا ماتم مؤخراً في عهد الدولة العميقة ، وهو أمر تتفق عليه عدة قوى سياسية ومشاريع مذهبية سابقة حالية ، لأنها تعلم أن حالمين والأصل الذي تعود إليه ، إذا ظهر سيكشف أن الجنوب هو أصل العرب والبقية فرعاً.