آخر تحديث :الخميس-30 مايو 2024-10:55م

المخصصات المالية قد تعصف بآمال اتحاد الكرة بإقامة تصفيات الدرجة الثالثة بالضالع

الإثنين - 13 مايو 2024 - الساعة 06:06 م

نظمي محسن ناصر
بقلم: نظمي محسن ناصر
- ارشيف الكاتب


لا بوادر تلوح في الأفق الرياضية في الضالع لإقامة التصفيات التمهيدية لأندية الدرجة الثالثة بالمحافظة التي يستعد الاتحاد العام للكرة لاقامتها عبر فرعه بالمحافظة في أواخر شهر يونيو القادم من العام الجاري وعلى الرغم من التحركات التي يجريها فرع اتحاد الكرة بالضالع من خلال التواصل مع قيادات أندية الدرجة الثالثة بالمحافظة لاستكمال كافة الإجراءات الإدارية وتسليمها من أجل المشاركة بالتصفيات إلا ان تلك الجهود والتحركات لقيادة اتحاد الكرة بالضالع مع أندية الدرجة الثالثة واجهة مواقف متحفظة بخصوص المشاركه ولم تتخذ موقف رسمي يؤكد مشاركتها من عدمه حتى الان ما عدا نادي شباب العوابل من مديرية الشعيب الذي اعلن بشكل صريح عن عدم مشاركته بالتصفيات حسب تأكيدات مسؤول رفيع في فرع اتحاد الكرة بالمحافظة الذي أكد ذلك.

ولتسليط الضواء اكثر على هذا الموضوع أجرينا العديد من اللقاءات والتواصل المباشر والغير مباشر مع نخبة من القيادات الرياضية في مكتب الشباب والرياضة والأندية الرياضية بالمحافظة وتحدثنا معهم حول موضوع المشاركة بالتصفيات التمهيدية لأندية المحافظة التي أقرها اتحاد الكرة
فوجدنا من خلال حديثها ان المخصصات المالية لهذه الأندية هي العنوان البارز الذي تركز عليه محور الحديث وله صلة وثيقة وارتباط مباشر بمشاركة الأندية او عدم مشاركتها وهنا اتضحت الرؤية وازاحت كثير من التساؤلات حول موضوع المشاركه من عدمها وأفصح جميع المتحدثين على أن مسألة المشاركه بالتصفيات التمهيدية لأندية المحافظة سيكون وارد في حال تمكنت الأندية من الحصول على مخصصاتها المالية السنوية التي تستلمها من وزارة الشباب والرياضة والتي لم تصرف منذ العام 2022 حتى العام الجاري 2024 .

حديث قيادات الأندية عن تأخير المخصصات المالية كان بمثابة الشرط الأساسي في المشاركة في حال اطلاق سراح المستحقات المالية لأندية الضالع التي لازالت بصندوق وزارة الشباب منذ النصف الثاني للعام 2022 ولاعوام 2023 و 2024 واعتبرت قيادات الأندية أن وزارة الشباب والرياضة في حال عدم وفائها بالتزاماتها للاندية فأن مسألة المشاركة بالتصفيات التمهيدية لأندية الدرجة الثالثة بالمحافظة لن يكون وارد وسيتم تحديد موقف رسمي لجميع أندية الدرجة الثالثة بالمحافظة في حال عدم الإفراج عن المخصصات المالية لأندية الضالع باعتبارها حق قانوني يكفل لها الاستمرار بمواصلة أنشطتها الرياضية والشبابية على الرغم من ضألة المخصصات التي تستلمها من وزارة الشباب والرياضة بشكل سنوي والتي لا ترتقي لحجم الصعوبات التي تواجهها الاندية في تسيير أنشطتها الرياضية في جميع الالعاب .

حيث أكد مسؤول بارز في نادي الصمود الرياضي أن أندية الدرجة الثالثة بالمحافظة لم تحدد عدم المشاركة بالتصفيات التمهيدية بشكل نهائي حتى الان برغم المعاناة المالية الصعبة التي تعانيها الأندية وتأخر صرف مخصصاتها المالية وأوضح أن الأندية رأت أن تنقل همومها الى رئيس فرع اتحاد الكرة بالمحافظة الكابتن سمير صالح الذي وعد بدوره ان يحملها الى الجهات المختصة لمناقشتها وإيجاد الحلول المناسبة قبل ان يتم تحديد موقف رسمي ونهائي للاندية في حال عدم التوصل إلى حل يلبي طموحات الأندية بالمشاركة بالتصفيات التمهيدية لأندية الدرجة الثالثة بالمحافظة .

تطورات المشهد لم تكتمل ولم تحسم نتائجها النهائية وعلى ما يبدو أن مسألة المشاركة بالتصفيات التمهيدية لأندية الدرجة الثالثة بالضالع قد دخلت مسار التفاوض وبات ملف المخصصات المالية للاندية هو المحور الرئيس الذي سيطرح على طاولة المفاوضات فمسألة إقامة تصفيات الأندية الضالعية يتسم بأهمية كبيرة في استراتيجية الاتحاد العام لكرة القدم لاعتبارات كبيرة ظاهرها رياضي وباطنها سياسي ومن أجل ذلك يسعى الاتحاد لإنجاحها وقد ربما قد يكون المسار التفاوضي ونتائجه هي القنبلة الموقوتة التي ستعصف بآمال اتحاد الكرة في إقامة التصفيات التمهيدية لأندية الدرجة الثالثة بالضالع وهذا هو الاعتقاد السائد الذي يتوقعه الشارع الرياضي بالضالع وللحديث بقية....