آخر تحديث :الخميس-30 مايو 2024-11:09م

أطول من ليالي الشتاء !

الأربعاء - 08 مايو 2024 - الساعة 02:35 م

د. عبدالكريم الوزان
بقلم: د. عبدالكريم الوزان
- ارشيف الكاتب




نتوقف عند هذا المثل الشعبي من تونس.(أطول من ليالي الشتاء) ، كناية عن الإسهاب في الحديث وكثرة الكلام من قبل البعض .
بلاشك ان ما قل ودل من الحديث يدل على رجاحة العقل وسعة التفكير والثقة بالنفس.فكلما كانت مدارك وثقافة الانسان واسعة كلما قلت كلماته وحقق أهدافه بسرعة وانسيابية ويسر .
الحال نفسه بالنسبة لوسائل الاعلام .فاذا ماكان القائم بالاتصال مهنيا واعيا ملما بتفاصيل مسؤوليته ، وكان خطابه الاعلامي معد ببلاغة ورصانة وحكمة ، فإن المتلقي يتفاعل معه بشكل ايجابي.
الأسرة والمدرسة يتحملان دورا كبيرا في توجيه وتعليم وتهذيب الأبناء والطلاب حتى يتقنوا تطبيق آداب واصول الحديث.
وقيل خير الكلام ما قل ودل ، ورحم الله امرءا جب الغيبة عن نفسه ...حينما لا يطول حديثه كطول ليالي الشتاء!!.