آخر تحديث :الخميس-18 يوليه 2024-03:22م

الرابع من مايو يوم علو صوت الحق

السبت - 04 مايو 2024 - الساعة 04:32 م

عبدالله الصاصي
بقلم: عبدالله الصاصي
- ارشيف الكاتب



الرابع من مايو 2017 م هو اليوم الذي سمت فيه الروح الجنوبية لتزيح الغمة عن سماء الارض الجنوبية باشراقة تلامس خلالها جمال القلوب النقية بخيوط شمس الحرية لتصنع من ذلك اليوم ملاحم التحرير التي انطلقت فور اعلان عدن التاريخي لتنتشر في ارجاء الوطن الجنوبي ترسل اشارات التحول من المنطقة الضيقة في العاصمة التاريخية عدن الثورة الى السهول والبراري في بقاع الارض الطاهرة للمضي بوتيرة تفوق ماسبق ذلكم اليوم من نضال عفوي ظل يتعرج في مساره حتى يوم الرابع من مايو يوم اصلاح المسار وتوثيق الاحداث وبرمجة الخطوات في ظل نضال متواتر عم المحافظات الجنوبية عبر اطر قيادية تنظمه داخلياً وفرق اخرى تنقل مايدور من تحدي جنوبي يقابله بطش من قبل الاحتلال الغاشم توثقه كاميرات الاعلام الجنوبي في بث مباشر عمل عليه سفراء المجلس الانتقالي ليرى العالم همجية الاحتلال اليمني وعلى اثر ذلك تفاعلت القوى الحية مع القضية الجنوبية .
الرابع من مايو يوم تمخضت الفكرة لتولد حركة نضالية اخترقت صفوف المحتل ومزقت كيانه في ظل تحدي على الارض وبلوغ الكلمة مبتغاها لدى المحافل الدولية للنظر في مظلومية الشعب الجنوبي الثائر المجابه لفجور الاحتلال الذي ظل يزهق الارواح الجنوبية الطاهرة المطالبة بالحق المشروع الذي كفلته دساتير الارض .
الرابع من مايو يوم الصعود بالقضية الجنوبية على درجات سلم الانفتاح على الافاق المستقبلية وذلك بفعل العمل المنظم الذي سرى ليخترق اجواء التعتيم بموجة من البيان الصريح رفع المعنويات في الداخل واناخ جمل المحتل ليفحمه ويخفض هديره وهذيانه على القنوات الفضائية بالكلمة الصادقة المعبرة عن كفاح شعب ذاق ويلات العذاب ثلاثة عقود ومع ذلك ثائر يتحدى زمن الاحتلال الجائر .
الرابع من مايو سيظل نقطة ضوء توهجت فانارت ، نواة بزقت فترعرعت فاينعت فاصبحت دوحة يستظل بظلها كافة شرائح المجتمع الجنوبي من شرقه الى غربه ومن جنوبه الى شمال ارضه الجنوبية في ظل كيان جنوبي جامع يمثله المجلس الانتقالي حامل حصري ووحيد امام الراي العام في الداخل والخارج ومن قرح يقرح .