آخر تحديث :الخميس-18 يوليه 2024-01:49م

مكتب الأشغال بتريم جهود مضنية ومطالب مشروعة تجنبا للكوارث

الجمعة - 26 أبريل 2024 - الساعة 08:39 م

حسن علوي الكاف
بقلم: حسن علوي الكاف
- ارشيف الكاتب


خطوات طيبة قام بها مكتب الأشغال العامة والطرق بمديرية تريم و تميزهم في بعض المهام المؤكلة إليهم رغم التراكمات الكبيرة والتركة الثقيلة منذُ أكثر من ثلاثة عقود و ضعف الإمكانيات وقلتها والتهميش المتعمد لمديرية تريم من الحكومات المتعاقبة هذه الإدارة تعد واحدة من أهم الادارات لما لها من أهمية كبيرة وارتباطها المباشر بالمجتمع صحيح ان ما شاهدناه من أعمال بعد الامطار مؤخرا والنزولات الميدانية للمدير العام ومدير الأشغال والطرق وبعض من عقال الحارات والخيرين من أبناء المديرية لإزالة ما خلفته السيول والامطار وبعض الاعمال الإحترازية عمل طيب ولد إنطباعا لدى المجتمع و كان عليهم التنسيق مع صندوق النظافة والجمعيات والمؤسسات الخيرية عمل حملات لإبعاد الأتربة التي تشكل غبارا في الشوارع الرئيسه وتسبب أمراض للجهاز التنفسي للكثير نحن في غنى عنها فالامطار والسيول هذه المرة مرت بسلام لكنها اعطتنا مؤشرا خطيرا بأن علينا الحذر والاستفادة والادراك وإبعاد كلما يعيق طريق السيول قبل وقوع الفاس بالرأس فقد تعرضت المديرية لعدة كوارث ولازالت أثارها موجودة وباينه نتيجة للفوضى والسكوت على البناء في الساحات العامة ومضايقة مجاري السيول وتحويل إتجاها بغرض المصالح الشخصية على حساب المصلحة العامة دون الأكتراث بالأخرين فالسيل يبغى طريقه المعتاد كما أن البناء في الشّحر الجبال مستمر وباين و في عدة أماكن وعدم الأكتراث بالمخاطر المحدقة ولم نتعض بالأيات بما حذره لنا الله في محكم تنزيله بقوله : ( وَأَنْفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ وَأَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ ) البقرة/195 فيجيب إتخاذ العقوبات الصارمة ضد المخالفين ويجب تنبيه اصحاب البوكلينات والشيولات من ان العمل في الأماكن التي تضر بالمواطنين والمجتمع وهي مخالفات واضحة للقوانين يجب وقفها كونها تحدق بهم مخاطر لا يحمد عقباها .
كما نحب أن ننوه بأن الاشغال العامة والطرق إدارة مستقلة عن صندوق النظافة فالكثير لازال يخلط ويظن بإنها إدارة واحدة ونتمنى ان تستمر تلك النجاحات وعليكم الوقوف بجد ضد الخروقات التي تشهدها المديرية من بناء عشوائي وغيرها فعواقبها وخيمة وان تكون لديكم رؤية و مخططات سليمة ونظرة مستقبلية وتنسيق مع الجهات الحكومية الأخرى من عقار وكهرباء ومياه وغيرها.
وعليكم قيام حملات تفتيش بين فترة واخرى حول مخلفات البناء التي تعيق السير ولم يتم إبعادها والبعض يتم وضعها في طريق مجاري السيول
ما اوعزني للكتابة الحركة الدوؤبة مؤخرا والنزولات الميدانية للمدير العام ومدير الاشغال و المجلس التنفيذي واللجان ونقول ان المجلس التنفذي بالمديرية ما قمتم به ليس كافيا فتقع عليكم مهام كبيرة بمتابعة الدولة في إستخراج الدعم ومتابعته لكثير من المشاريع المستحقة للمديرية منها ما تبقى من تعويضات المتضررين التي تم رصد لها مبالغ كبيرة ولن ياتي شيء دون متابعة حثيثة فتريم أمانة في أعناقكم بدرجة إساسية وفي أعناقنا جميعا و على ثقة بأن القادم أفضل وفق الله الجميع للخير وصل الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ...