آخر تحديث :الخميس-18 يوليه 2024-03:22م

اسرائيل وحلفاؤها سيدفعون ثمن جرائمهم ومجازرهم في غزة الصمود..

الأربعاء - 17 أبريل 2024 - الساعة 06:23 ص

حميد الطاهري
بقلم: حميد الطاهري
- ارشيف الكاتب


اسرائيل وحلفاؤها سيدفعون ثمن جرائمهم ومجازرهم البشرية في قطاع غزة الصمود، ورجالها الابطال صامدون صمود الجبال في وجه اسرائيل وحلفائها على مدار سته اشهر من معركة طوفان الاقصى، التي اطلقت في ال7 من اكتوبر عام2023م هذا اليوم يوم اسود في حياة الكيان الصهيوني وحلفائه.
حيث ان قوات الاحتلال الاسرائيلي تخسر خسائر لا تعد ولا تحصى في قواتها معداتها العسكرية وكذلك في المجال الاقتصادي، وان الكيان الصهيوني لا يكشف الحقائق عن خسارتها الكبيرة في قواته وغيرها.
حيث ان قوات الاحتلال الاسرائيلي في غزة الصمود تتلقى اقوى الضربات من قبل ابطال مقاومة حماس والقسام وغيرها، و ان المقاومة الفلسطينية اقوى المقاومات في دك اوكار قوات الاحتلال الاسرائيلي في غزة الصمود.
حيث ان الكيان الصهيوني سوف يرفع الراية البيضاء في القريب العاجل، وسوف يعلن الهزيمة التاريخية على ايدي ابطال مقاومة حماس القسام، في قطاع غزة المقتوله، ولكن رغم حزن اهلها ولكنهم صامدون ولم يرفعوا الراية البيضاء مهما كانت التضحيات العظيمة في سبيل دك اوكار اليهود وكل من تحالف معهم، وان ارض غزة الصمود مقبرة اليهود.
ويوم النصر التاريخي قادم لأبطال مقاومة حماس والقسام وكل ابطال فلسطين العربية عما قريب وان الله وحده الناصر الواحد لهم على اليهود وحلفائهم كونه على كل شيء قدير، ورحمة الله على شهداء غزة وفلسطين عامة وشفى الله الجرح، وان حقائق هزيمة اسرائيل عدوة الامة العربية والاسلامية ستكشف يوما من الايام لكل من على هذا الكون، وصبرا اهل غزة الصمود فان الله رب العرش العظيم الناصر الواحد لكم على اليهود وحلفائهم، وان دماء الآلاف من الشهداء هي براكين من نار جهنم سوف تحرق الكيان الصهيوني وحلفاؤه عما قريب، وسلام الله لكم اهل غزة الصمود من الشعب اليمني الواحد الوقف صفا واحدا خلفكم ضد الكيان الصهيوني وحلفائه، وتحية إجلال لكل ابطال المقاومة الفلسطينية، وسلام الله على كل من يقفون مع الشعب الفلسطيني، من ابناء الشعوب العربية والاسلامية، وان فلسطين العربية ستظل عربية على مر الزمان، وستعود فلسطين العربية حرة عما قريب..