آخر تحديث :الأربعاء-22 مايو 2024-05:13م

قراءة سريعة عن عاصفة الحزم

الأربعاء - 27 مارس 2024 - الساعة 07:29 م

شائع بن وبر
بقلم: شائع بن وبر
- ارشيف الكاتب


عاصفة الحزم في اليمن انطلقت بأوامر رسمية جراء غزو الحوثي المحافظات الجنوبية، فانتفض رجالها البواسل بمختلف فئاتهم العمرية، ومكانتهم الاجتماعية، فسطّروا ملاحم بطولية وصمود كبير، رغم مدنيتهم وثقاقتهم البعيدة عن لغة السلاح.
انطلقت عزيمة التحرير بمعية قوات التحالف، ليتم تحرير الجنوب في فترة قياسية، بعيداً عن أسلوب الخيانات والانسحابات التكتيكية، ثم الاتجاه إلى أبعد من ذلك في التحرير.

تحولت عاصفة الحزم إلى عاصفة الأمل، وكان أملنا كبير في تحرير ما تبقى من اليمن، حيث الدعم الجوي واللوجستي، لنتفاجئ في الأخير أنّ البوصلة انحرفت عن مسارها، وأنّ عزيمة التحرير هدفها تحرير المحرر.
خَبُثت النوايا، وزادت الحيل، حيث بدأ أسلوب التفريخ، ليتم تفريخ كيانات معادية، وتيارات مختلفة، وتحشيد إعلامي عالي الدقة، لتشويه القضية الجنوبية، وتفريغها وتشطينها تحت سياسة فرّق تسد.

في الأخير ما نحتاجه اليوم هو عاصفة حزم نوعية، تبدأ بعودة كل الساسة وجميع القادة والمسؤولين صغيرهم وكبيرهم من الفنادق والفلل الراقية في الخارج إلى المتارس، وكذا تحتاج إلى عاصفة حزم جديدة في المناطق المحررة، شعارها مبدأ أهل مكة أدرى بشعابها في التحرير وترك المحرر لمن حرره.
ودمتم في رعاية الله