آخر تحديث :الأربعاء-22 مايو 2024-01:44م

ميلاد وطن واستشهاد زعيم..

الجمعة - 22 مارس 2024 - الساعة 02:25 ص

انور الأشول
بقلم: انور الأشول
- ارشيف الكاتب


أعتذر عن سماع خبر شهادتك إن فقدانك يمثل فقدانًا كبيرًا للأمة وللوطن..أود أن أعرب عن تعازينا الحارة وأصدق مشاعر التعاطف لكل من تأثر بهذا الحدث الحزين...
ولكن ذكرى ميلادك أعادت لنا الروح وعطرنا بها المجالس وكل اتجاهات الارض فهي ميلاد وطن..
في مثل هذه الأوقات الكئيبة،،سيكون من الصعب ملء الفراغ الذي تركته ايها الغائب الحاضر،، ولكنك ستظل في ذاكرتنا وقلوبنا إلى الأبد.
إن رحيلك خلف فجوة كبيرة في الساحة السياسية والقيادية..لكن وصاياك ستظل ناقوسا يدق باستمرار في عالم النسيان..
في هذه الأوقات الصعبة، من المهم أن نكن متحدّين ونقف معًا لدعم بعضنا البعض.. وأن يجد الشعب والبلد القوة للتغلب على هذا الاختبار والمضي قدمًا نحو مستقبل أفضل.
لقد كان الزعيم الصالح ذو تأثيرٍ كبير وإرثٍ رائع، وستظل إسهاماته وإنجازاته عالقة في تاريخ البلاد. لنتذكره بكل تقدير واحترام، ولنستمر في العمل من أجل تحقيق الرؤية والقيم التي أرادها الزعيم لبلده وشعبه.
رحم الله الفقيد وألهمنا جميعًا الصبر والسلوان.