آخر تحديث :الجمعة-24 مايو 2024-12:55م

شهر رمضان المبارك ومباريات كرة القدم

الأربعاء - 20 مارس 2024 - الساعة 11:46 ص

محمد السوكة
بقلم: محمد السوكة
- ارشيف الكاتب




مع بدايات شهر رمضان المبارك من كل عام، تشهد ملاعب كرة القدم بطولات للفرق الشعبية بمديريتي زنجبار وخنفر.. ومن خلال مشاهداتي لتلك المباريات والحشود الجماهيرية التي تأتي من كل حدب وصوب لمشاهدة التنافس المثير بين الفرق التي تتميز بالمواهب الكروية، وتجد نفسها لتفجير طاقاتها الابداعية واستعراض لمساتها الفنية الجميلة والرائعة

ولكن ما يحز بالنفس اننا لم نرى وجود وجوه(البصاصين) او كما يُقال مكتشفي المواهب.. فقد غاب هذا عن ملاعبنا الكروية، عكس ما كنا نراه منذ زمن.. حيث يقوم(البصاص) بتسجيل المواهب وضمهم الى احد الاندية الرسمية، ويتم صقل مواهبهم من خلال مدربين اكفاء مقتدرين ويصبح لهم شأن بعالم المستديرة

وماهو معروف ان اغلب نجوم كرة القدم وبعض الالعاب يتم اكتشافهم من خلال هذه البطولات والمباريات، وهذه العادة بأكتشاف المواهب غابت بمدينة زنجبار مع رحيل النجم الرائع والخلوق الكابتن علي محسن عوض رحمة الله عليه، والذي يرجع له الفضل بعد الله تعالى بأكتشاف العديد من المواهب التي اصبح لها اسم كبير بعالم كرة القدم وبعض الالعاب وخاصة العاب القوى

وهنا يجب ان تستمر هذه البطولات والمنافسات الكروية، ولا تكن مقتصرة على شهر رمضان الفضيل، وهذا سوف يتحقق من خلال الدعم المادي الكبير الذي قدمه ويقدمه سيادة اللواء الركن ابوبكر حسين محافظ ابين لاستمرارية المنافسات، والذي جعل الجماهير المتعطشة لمتابعة مثل هذه البطولات وزحفها بشكل كبير على كافة ملاعب المباريات لمشاهدة المواهب وابداعاتهم الفنية التي نتمنى من انديتنا الرسمية الاستفادة منهم، وتعمل على صقل مواهبهم ليكون لها شأن كبير مستقبلاً باذن الله تعالى.. وبس..

محمد السوكه