آخر تحديث :الأربعاء-17 يوليه 2024-07:01م

نداء إنساني للمجلس الرئاسي .. أنقذوا منفذ العبر من سوء ادارة هيئة النقل

الجمعة - 15 مارس 2024 - الساعة 11:39 م

محمـد العماري
بقلم: محمـد العماري
- ارشيف الكاتب




يعيش منفذ العبر البري على الحدود اليمنية السعودية أوضاعا كارثية بسبب سوء ادارة هيئة النقل، مما تسبب في تأخير دخول عشرات الباصات إلى المنفذ لأكثر من أسبوع.

وقد بلغ عدد الباصات المنتظرة الدخول إلى المنفذ أكثر من 190 باصًا، وقد تجاوزت فترة انتظار بعضها 10 أيام. يعاني الركاب من أوضاع مأساوية، حيث يقضون أيامًا وليالي في انتظار السماح لدخولهم، وسط نقص حاد في المرافق الأساسية مثل دورات المياه والمياه الشرب.

ووفقًا لشهادات بعض العيان، فإن هيئة النقل تمارس فسادًا كبيرًا في المنفذ، حيث تقدم أولوية الدخول للباصات التي تقدم رشاوى، بينما تضطر الباصات الأخرى إلى الانتظار لفترات طويلة.

وقد تقدم بعض الركاب بشكاوى إلى الجهات المعنية، لكن دون جدوى. وناشدوا المجلس الرئاسي بالتدخل العاجل لإنقاذهم من سوء ادارة هيئة النقل ووضع حد لتأخير دخول الباصات إلى المنفذ.

وتشكل هذه الأوضاع المأساوية عبئًا كبيرًا على الركاب، معظمهم من المسافرين والمواطنين الذين يحتاجون إلى التنقل بين اليمن والسعودية. وقد أدى التأخير المطول إلى خسائر مادية ومعاناة نفسية شديدة.

وعليه، فإننا نناشد المجلس الرئاسي بصفته الجهة العليا في الدولة، التدخل العاجل لإنهاء سوء الادارة في منفذ العبر وتسهيل حركة دخول الباصات. يتعين محاسبة المتورطين فيه واتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان عدم تكرار هذه الممارسات المرفوضة.

إن الوضع الكارثي في منفذ العبر يتطلب تدخلاً فورياً لإنقاذ الركاب من معاناتهم وإعادة النظام والقانون إلى المنفذ. يجب ألا يسمح للفساد بتعطيل حياة الناس وتدمير اقتصاد البلد.