آخر تحديث :الخميس-18 يوليه 2024-01:22م

الكتابة عن الفساد والفاسدين في وطني

الخميس - 14 مارس 2024 - الساعة 02:43 م

فلاح انور
بقلم: فلاح انور
- ارشيف الكاتب


عندما تكتب الحقيقة عن اللصوص الفاسدين والعملاء المرتزقة يتم اتهامك بعدة اشياء لانه قول الحقيقة توجع وانا مااكتبه اعبر عن نفسي فقط ولا انتمي لاي جهة سوى للوطن الوطن الذي حرمت منه سننين في الغربة وتجردت من الانتماء له لاذنب لي وذنبي الوحيد اني مع شعب وطني ضد اللصوص الفاسدين ولايمكن أن انهي مبادئي لأجل إرضاء هؤلاء الفاسدين فهذا غير منطقي واتنكر لمبادئ التي زرعتها من زمن بعيد .

وطني على بركة وحلة اسنة من اللصوص الفاسدين ومليشيات موالية لدول خارجية راضية على هذا الوضع واهم شي عندها مصالحها فقط وتقوم بالتصفيات السياسية لإسقاط هذا الوزير وذاك المسؤول لأسباب مناطقية وغيرها فلا تتوقع أن تكون هناك دولة تحت هؤلاء الخونه التي ارتضت في بيع كرامتها وشرفها لأجل سرقة أموال الشعب و الانحناء والإذلال لتلك الدول الشيطانية التي تريد تدمير وطني وعدم استقراره.

وضع وطني في ظل وجود حكومة فاشلة بمعنى الكلمة لاتفقة بالسياسة شي وصمتها على تلك الأوضاع يدل على أنهم سائرون نحو الهدم وليس الإصلاح وإنقاذ الوطن مما هو فيه من مآسي بل مستمرون أن يجعلوها اسؤ دولة بين الدول من الناحية المعيشية والطريق الوحيد للعيش هو الانتماء للمليشيات المسلحة فأحد اصدقائي الذي عاد للوطن بعد غربة سننين كان مخصص لزيارتها لمدة شهرين ولكن لم يستطيع التحمل لمدة أسبوع وغادر الوطن وهو يحمل في داخله ألم وحزن على مالت إليه الأوضاع من خراب وفوضى .

لم يأتي رئيس الحكومة بن مبارك لحد كتابة المقال اي جديد في تحسين الأوضاع ورفع معاناة المواطن ولكن نرى أنه يسعى لدعم نفسه وحكومته بكافة الطرق اي استر عليه استر عليك وميزانية الدولة مباحه والشعب له فتافيت من الميزانية والباقي للحكومة وقادة الوطن الذين لم يتعلموا من تجارب الماضي في أفعالهم ويعلم الجميع بانهم بعيدون كل البعد عن المبادئ الوطنية ولايسعون إلى خدمة الشعب فكل مايريدونه هو الاستفادة الشخصية والعائلية والاستحواذ على المال العام والتحكم بالمواطن وفق هوائهم ومصالحهم الخاصة .