آخر تحديث :الجمعة-24 مايو 2024-12:50م

ازمات مؤسسية مستدامة

الأحد - 10 مارس 2024 - الساعة 01:59 م

د.حسين الملعسي
بقلم: د.حسين الملعسي
- ارشيف الكاتب


عند الحديث عن احداث تحول وفرق في اداء مؤسسات الدولة على كافة المستويات فان ذلك يتطلب اعادة تقييم
المؤسسات بكل مستوياتها والتي هي اساسا مبنية على اسس هشة سواء في قوانين الانشاء او في اهدافها ووظائفها او في هيكلها الوظيفي وكل ما يتصل بوضع ضوابط ومحددات ادائها . والاكثر اشكالية في اسس عمل المؤسسات هي اشكالية التوظيف والتعيين والترقية التي لا تعتمد على المهنية والمنافسة والكفاءة في ذلك.
لم نشهد اقالة لاي موظف حكومي لسبب وجية متصل بالاداء .
اما برامج واهداف وخطط المؤسسات فحدث ولاحرج . سمعنا عن التدوير الحكومي ولم يحقق على الواقع بسبب بناء المؤسسات النفعي.
مؤسسة الحكومة هي قديمه في الكتلة الاجمالية ولا جديد فيها سوء ترفية رئيس الوزراء إلى منصب جديد والذي يبدو يتحرك بشكل ممتاز.ولكن لا تستطيع قطعة واحدة في الشطرنج عمل شيك ملك بدون تحريك كل القطع بشكل متناقم.
وعلية بدون وضع برنامج عمل مزمن يظل احداث تحول في اداء الحكومة امر غير متوقع . كما ان انتظار تحسن في الاقتصاد والحياة المعيشة امل بعيد المنال كما يبدو ليس بسبب مرتبط فقط بالحكومة ولكنه مرتبط بالوضع العام والازمة الخانقة التي تسبب فيها معرفون الذين يريدون حكمنا عن طريق تجويع كل الشعب .