آخر تحديث :الإثنين-22 أبريل 2024-02:18ص

تزييف التاريخ

الأربعاء - 28 فبراير 2024 - الساعة 01:36 م

إبراهيم الكازمي
بقلم: إبراهيم الكازمي
- ارشيف الكاتب


تعرض تاريخ اليمن واليمانية عموماً لأبشع حملات الطمس والتحريف والتزييف ، ومايزال هذا العمل الممنهج والمدروس مستمراً حتى اليوم !!!
وعندما ينبري أحد لإنصاف تاريخ الأمة اليمانية ومحاولـة إضهار ذلك التاريخ على حقيقته ومحو ما علق به من شوائب المدلسين والحاقدين ، تواجه هذا المحاولة بحملات شعواء من البعض ممن ينتمون إلينا في النسب والهوية ، بحجة محاربة العنصرية والعصبية !!!
وعلى سبيل المثال لا الحصر
قُتِل مئات الآلاف بل ملايين المسلمين في فتن وصراعات سياسية على الحكم قادها ( القرشيون ) فيما بينهم ، ولم نقرأ أن فلاناً القرشي قد خرج على الحاكم القرشي الآخر وأثار الفتنة وتسبب في القتل والخراب والدمـار !!!
بينما إن كـان الصـراع على الحكـم قد قـام بهِ قائد ( يمـاني ) ـ حتى وإن كان أهلاً للحكم والزعامة ـ فيكيلون له ابشع الأوصاف والتهم حتى وإن كان قد بايعه أعلم علماء عصره كما حصل من القائدين العملاقين اليمانيين
عبدالرحمن بن الأشعث الكندي
ويزيد بن المهلب العتكي الأزدي
وابتداءً من صراعات علي ومعاوية رضي الله عنهما
ثم صراع ابن الزبير والأمويين
ثم خروج عمرو بن الاشدق على عبدالملك
وخروج الحسين بن على يزيد
وانقلاب بيت الحَكَم على بيت ابي سفيان
ثم الخروج العباسي على الأمويين
ثم اقتتال العباسيين فيما بينهم كأبناء الرشيد مثلاً
كل هذه الحروب ( القرشية ) التي راح ضحيتها ملايين المسلمين ، لم تكن فتناً عند كُتّاب التاريخ المزيف والمحرف!!
بينما يُنظر لليماني بأنه خارجي صاحب فتنة إن طالب بحكم أو زعامة مع أنهُ ابن الملوك وحفيد التبابعة الذين حكموا البلاد وساسوها قبل ان تُخلق بعض الُسلالات !!!
إبراهيم الكازمي