آخر تحديث :الإثنين-22 أبريل 2024-01:57ص

عرر واحد يتنخس !.

الأربعاء - 28 فبراير 2024 - الساعة 07:06 ص

ياسر الأعسم
بقلم: ياسر الأعسم
- ارشيف الكاتب


٢ أننا على قناعة، بأن هناك خلل في مواقف اللجنة المؤقتة للإتحاد اليمني للإعلام الرياضي، برئاسة د. جميل طربوش، يدفع أكثرنا ثمنه.
- نكذب إذا قلنا، أنهم باعوا أنفسهم لشيطان، ولكنهم اشتروا وعود من وهم، فقد قدموا كثير من التنازلات، وربما عشم في غير محله، وسمحوا للوزير، وقرابيع وزارتها بتشليحنا، والرقص على حقوقنا، ومسؤوليتهم استرجاعها قبل القفز من السفينة.
- يعتقد بعضنا أن السلام يمنحهم حقوقهم، وتمسحهم بظل، وكرسي الوزير، سيهديهم حسنته، وسيعيشون في هندوله، وهذا عشم إبليس في الجنة، فلم نعلم أن أحدهم تنازل، وشحت، ثم أنتصر .
- لسنا في حرب مع أحد ، ولا نصفي حسابات شخصية ، ونتحدى كبيرهم يثبت أن ما نقوله زورا أو حقدا أو يبينوا حقيقتهم للناس، فما ينكشف ليس غير (شطفة) من إذن البعير، وقد أستقبلنا ملفات فساد الوزارة من التوظيف، و الصندوق إلى المقاولات.
- لن نكون الجدار القصير الذي يقفزون فوقه، ويعربدون تحته، ولا أحد ولد على رأسه ريشة، وكلنا عيال تسعة، وأبناء هذه البلاد .
- الحياة الكريمة ليس قرص خبز، وصحن فاصولية، ولكن أيضا مواقف شجاعة، تستطيع انتزاع حقوقها ، ونفوس كريمة تعف السحت، وتتآفف لعق ما تبقى من الفتات، وفي أوقات نحتاح إلى زئير ، وأنياب، ومخالب ، فالنجعة لا تختار أن تعيش بكرامة أو تموت بشرف.
- مر أكثر من أسبوع تقريبا، على خبارة الوزير، وبشارة البشير ، وعدا تلويح د.طربوش بإستقالته، وربما نحنحة من نفر لا يجرؤ على الكلام، فأننا لم نشهد ردة فعل عليها القيمة أو نرى موقفا سيد نفسه أو نسمع أصواتا محترمة، والوساخة أن بعضهم ذهبوا للوقوف على باب الوزير ، وقرروا الاحتفال وراء الكواليس !.
- قد تنحني للعاصفة أو يخونك موقفك مرة، ولكن أن تضل عمرك كله تهندل برأسك، وتقضيه دروشة، نظن أن حتى للعار حمرة خجل، ونعتقد أن النعامة أشرف من كم من شنب، ينتفوهم شعرة ، شعرة، ويبقششوا عليهم من حقهم.
- أربعة مليون ريال يمني ، تقرر كمخصص الإعلام الرياضي سنويا، وهذا الرقم الزهيد، جزر الوكيل نصفه، ليبقششوا على شلة عبدالسميع اللميع، ويسفروا الوجوه المشرقة الناعمة، وأبو (...) ، ولا ندري أن كانت اللجنة تستلم الباقي !.
- اللسان الذي لا تستطيع قطعها، اشتريها ، وقد نصحوا غدا على خبر خلع الدكتور الطربوش، واستبداله بضرطة الخرطوش، وعررر واحد يتنخس !.. لا يستطيع أحد ركوب ظهرك ، إن لم تنحني.
- ياسر محمد الأعسم/ عدن 2024/2/27