آخر تحديث :الأربعاء-17 يوليه 2024-07:21م

شهر رمضان وجشع التجار

الأحد - 25 فبراير 2024 - الساعة 03:40 م

فلاح انور
بقلم: فلاح انور
- ارشيف الكاتب


مع اقتراب شهر رمضان تظل قضية ألغلاء المصطنع بظلالها بصورة مفاجئة من دون سابق إنذار ونؤكد أن الغلاء بسبب جشع بعض التجار من ضعفاء النفوس الذين يستغلون هذا الشهر الكريم مع ضعف الرقابة الممثلة في وزارة التجارة لعدم قدرتهم على حماية المواطن من غلاء الأسعار فالغلاء واضح والسؤال هنا يتكرر في كل عام إلا وهو متى نوقف ارتفاع الأسعار ؟ وماهي الإجراءات المتخذة من قبل حكومة بن مبارك والجهات المسؤولة مباشرة عن هذا الأمر في الغلاء الحاصل في هذه الفترة بالذات ؟ ولماذا ترتفع الأسعار بشكل جنوني ؟

يتوجب على الحكومة زيادة جهودها لفرض سيطرتها على الأسواق ومراقبة الأسعار بشكل مستمر ومطابقتها مع الاسعار السابقة للتأكد من عدم وجود أي تلاعب أو زيادة ولابد من تطبيق القانون من أجل حماية جيب المواطن والذي يتكبد القهر وخاصة أصحاب الدخل المحدود ونحن على بعد اسبوعين فقط من دخول شهر رمضان ولازالت اسعار المواد الغدائية في ارتفاع مستمر وهو مانلاحظه مع كل سلعة تقريبا .

اول السبل للحد من ارتفاع الأسعار هو ردع التجار بالقوة لا بالحلول الترقيعية والتستر عليهم فأغلب أصحاب القرار لهم مصلحة شخصية ويتجاهلون ارتفاع الأسعار ومحاسبة التجار وإحالتهم إلى القضاء ولايتجولون في الأسواق من أجل الحد من تلاعب التجار في الأسعار وهناك الكثير من انتقد الحكومة بأنها لم تقم بما يلزم من مواجهة الغلاء ... كل عام وانتم بخير .