آخر تحديث :الإثنين-22 أبريل 2024-02:18ص

ابناء زنجبار والكلمة الفصل

الخميس - 22 فبراير 2024 - الساعة 07:36 م

محمد السوكة
بقلم: محمد السوكة
- ارشيف الكاتب




نعم.. قالها ابناء زنجبار وبالفم المليان.. لم ولن نكن رقم هامشي.. ها نحن موجودين على الساحة، ويخطئ من يعتقد انه يستطيع تجاوزنا، او يجعلنا صفر على الشمال.. قالها ابناء زنجبار عندما حددوا ورسموا هدفهم نحو المستقبل المنشود الذي نتطلع اليه بالحياة الكريمة، وبالحب والوئام والتآخي بين ابناء زنجبار الذين طحنتهم الحروب والنكبات منذ استقلال جنوب الوطن وحتى اللحظة

ابناء زنجبار.. الثقافة والادب والعلم والفن والرياضة والابتكارات اعلنوها صراحة عن ميلاد ملتقى ثقافي اجتماعي يسعى الى لم شمل كل ابناء هذه المدينة، والوقوف الى جانب بعضهم صفاً واحداً لرفع المعاناة التي مازال يعانيها ابناءها جراء الظلم الواضح والفاضح الماثل امامنا بتدمير منازلهم بسبب المؤامرة الدنيئة التي ارتكبت بحق هذه المدينة المسالمة

نعم.. قالها الكبير والصغير، وقالتها المرأة والرجل.. ها هنا اليوم نعلن وبكل قوة وصلابة وشموخ نحن ابناء زنجبار متواجدون على الساحة، ولن تستطع اي قوة ان تشرذم كياننا الجامع الذي جأ من رحم المعاناة التي ظللنا نتجرعها بسبب السياسات الرعناء للانظمة المتعاقبة والتي سعت الى تهميش دور زنجبار التاريخي التنويري

ملتقى او منتدى او مجمع ابناء زنجبار انتخب قيادة له من خيرة واشرف وانبل رجالات زنجبار.. قيادة متمرسة بالعمل،مفعمة بروح الانتماء لهذه المدينة المعطاءة.. قيادة شابة مثقفة لا يختلف اثنان عليها.. انهم صفوة رجالات زنجبار الخير والعطاء.. رجال عاهدوا ابناء مدينتهم الذين اعطوهم الثقة انهم سيكونون عند تلك المسؤولية والامانة، وانهم لم ولن يألون جهداً حتى تتحقق كل المطالب وطموحات ابناء زنجبار العز والشموخ.. وبس..

محمد السوكه