آخر تحديث :الإثنين-22 أبريل 2024-02:18ص

الناجعة سيظل واجهة الخير والإنسانية بمديرية عاصرها الفساد من كل مكان

الخميس - 22 فبراير 2024 - الساعة 05:57 م

نوح المحثوثي
بقلم: نوح المحثوثي
- ارشيف الكاتب


بعيداً عن لفحات البرد القارس لمديرية الوضيع واجواها الباردة ومناظرها الجميلة، سنخوض نحن وأنتم في غمار شخصية اصيلة لفتت الأنظار فرضت احترامها وقدرها بين أبناء مدينة الوضيع صغيراً أو كبيراً كان
الأستاذ/محمد حيدرة الناجعة شخصية مهمة جداً ونادرة وقلماً تجد مثل هذا الشخص فهو يتحلى بجميع قيم الاخلاق والرجولة وأضف إلى ذلك فهو صريح وواضح ويقول كلمة الحق ولا يخاف في الله لومة لائم ، هذا الشخص تقلد عدة مناصب منها المدير المالي للتربية والتعليم وكان عهدة حافلاً بالأمانة والصدق والإخلاص، ومع إنقلاب الأوضاع السياسية في البلاد ظلت هذه الهامة تستنكر الفساد بشتى أنواعه، فالفساد في الوضيع قصة لا تنتهي، هذه المديرية تعاني من نقص في في شتى متطلبات الحياة، ولكن هذا النقص ليس ناتج عن تقصير الدولة، بل انه ناتج فساد من يتولون زمام الأمور في هذه المدينة..

فالأستاذ الناجعة حارب هذا الفساد واستنكره ولكن لا حياة لمن تنادي ففي عدة لقاءات مع المحافظ قدم الناجعة مجموعة من حلول لكي تخرج المدينة من محنتها لكن في الوضيع صوت الحق محارب، وهذا الأعراض عن الحلول ادى إلى خلق مديرية مهمشة لا يعد لها ثقلها المعتاد، لكن الناجعة مازال وسيزال صوت الحق الذي ينطق في هذه المدينة فرؤية الناجعة لهذه المدينة رؤية خير ويريد لها التطور في شتى المجالات، ولكن الناجعة يأمل من الشباب والأجيال القادمة ان تكون أجيال بناءه ترفع من مستوى هذه المدينة التي لازالت تصارع من أجل البقاء.

وفي الأخير لا يسعني إلا أن أشكر هذه الهامة التي نفتخر ونعتز بها ..
كل الحب والتقدير والعرفان لك أستاذي العزيز .