آخر تحديث :الأحد-19 مايو 2024-08:30ص

إلى رئيس الوزراء هل يتعافى ريالنا الهزيل أم أن ذلك مستحيل ؟

الخميس - 22 فبراير 2024 - الساعة 04:42 م

سامي الصغير
بقلم: سامي الصغير
- ارشيف الكاتب





ان تدهور سعر الريال اليمني أمام العملات الأجنبية كالريال السعودي والدولار الأمريكي وغيرها من العملات الأخرى
فاقم من معاناة أوضاع المواطنين في وطنا

أنهم أولئك المواطنين البسطاء
ممن لا يملكون من هذا الوطن المتهالك الا الحب والانتماء ولكن حكامنا لايستشعرون حب الشعب لهذا الوطن الذي يعيشون على ترابه محملين باتعابه وهمومه ومشاكله

فهل يراق قلبك وتستشعر عواطفك وذاتك لمعاناة المواطنين في وطنك معالي رئيس مجلس الوزراء ؟
وخاصة ممن لايملكون من هذه الحياة إلا الفقر المدقع والمعاناة
فهل لديك حلول كرجل مسؤول للوضع المتدهور لعملتنا المحلية وتقلباتها بين حينه واخرى ؟

حيث وان ريالنا اليمني أصبح لا قيمة له وبات يقارب سعر الألف السعودي الخمس مائه ألف يمني ناهيك عن العملات الأجنبية. الأخرى وياعجبي !

معالي رئيس مجلس الوزراء الدكتور احمد عوض بن مبارك لقد تمرد ريالنا اليمني وتجاوز كل التوقعات والانفاقيات وتدهور العملة المحلية ليس مخيفاً بالنسبة للمسؤولين والقيادات
لأنهم يجنون من وراء ذلك ملايين الريالات
باعتبار مرتباتهم بالريال السعودي والدولار الأمريكي والخاسر الوحيد المواطن الفقير في وطني

فهل لديك معالي رئيس مجلس الوزراء الدكتور احمد عوض بن مبارك معالجات وإصلاحات للوضع المعيشي المتدهور الذي القي بظلاله على المواطنين وأثقل كاهلهم وزاد من معاناتهم ؟

هل تضع حد لتدهور العملة المحلية وتوقف الفساد وتدعم عجلة التنمية والاقتصاد لازدهار البلاد باعتبارك رجل وخبير اقتصاد ؟

نحن اليوم نقف على بعد أيام من شهر رمضان المبارك معالي رئيس مجلس الوزراء الدكتور احمد عوض بن مبارك
فهل تتحرك في قراراتك وتستشعر عواطفك معاناة أبناء وطنك جرئ ارتفاع أسعار العملات الأجنبية الذي سبب ارتفاعها بغلا أسعار المواد الغذائية مما فاقم من معاناة الفئات الاجتماعية الفقيرة ؟

اتمنى رغم أنه ليس كل ما يتمناه المرء يدركه
أن يتحرك ويحرك الدكتور احمد عوض بن مبارك قبيل شهر رمضان المبارك عجلة التغيير وان يجتث ويستئصل الفاسدين والمتلاعبين بالعملة المحلية وممن لايهمم مايعانيه المواطن الفقير

واتمنى ان يعمل على إقالة المسؤولين الفاسدين الأثرياء وتشكيل لجنة رقابة ومحاسبة ومكافحة للفساد وتكون ذات صدق واخلاص وامانة في عملها ومهامها

أخيراً نأمل الاتكرر مسيرة الصمت الحكومي تجاه الفاسدين من القيادات والمسؤولين وأن يكون هناك تغيير يلامس هموم وتطلعات المواطنين
ونتمنى أن لايمشي معالي رئيس مجلس الوزراء المعين حديثاً
وهو الدكتور احمد عوض بن مبارك على خطى سلفه السابقين وآخرهم معين عبدالملك الذي خرج من سدد الحكم بعد أن امتلت ارصدته البنكية بملايين الدولارات وآلاف الاستثمارات
وهكذا حالنا عزيزي القارئ الحبيب لاحسيب ولا رقيب ومن يحاسب من ؟

ان الامل يحذونا بأن يكون رئيس مجلس الوزراء الدكتور احمد عوض بن مبارك قويا وذات عزيمة وإرادة
لأن الحياة أمل والأمل يحققه عمل والعمل يبني المستقبل
لانه مستحيل أن تستعيد دولة بشعارات وأوهام وأمنيات دون عمل مؤسسي منظم يخطو للامام

اقولها لمعالي رئيس مجلس الوزراء
لايمكنك تغيير واقعنا وتلك المؤسسات الحكومية تتحكم بها قيادات فاشلة كرست الفضل طيلت مسيرتها للأعوام السابقة لمصالحها الخاصة ولاتزال على كراسيها جاثمة وتلك القيادات والمسؤولين مصابون بجنون العظمة وحب كراسي السلطة ومشروعها غير وطني بل شخصي
ولتذكير نلفت انتباهك في اخر لقاء لك مع بعض من الوزراء نقول لك مافائده أن يكون وزير وهو عاجزاً عن حل مشكله ذلك المواطن الفقير وهذا هو القريب والعجيب

ان رسالتي لك معالي رئيس مجلس الوزراء وبشكل مختصر لابد من إعادة النظر فالوطن أغلا من هولاء البشر

معالي رئيس مجلس الوزراء الدكتور احمد عوض بن مبارك أعمل وبظمير وإحساس يحترمك جميع الناس وسيضعوك تاج فوق الرأس

أن كل الاسماء والمسميات والشخصيات لاتساوي قطرة دم من دماء الشهداء الذين سقطوا دفاعا عن الحرية والكرامة والعدالة والتنمية والتقدم والازدهار لهذا الوطن المثخن والمكبل بجراح الألم والحزن .

فهل ستكون معالي رئيس مجلس الوزراء الرجل المناسب وتحقق لوطننا الأمن والأمان والاستقرار والازدهار والمكاسب ؟
لن أثني عليك وامتدحك باعتبارك في بداية مشوارك ولكن نحن بانتظارك ؟
فهل من تغيير؟
والبداية تكمن في ريالنا اليمني الهزيل فهل يتعافى ام أن ذلك مستحيل
وإلى هنأ وكفى ولنا لقاء باذن الله تعالى