آخر تحديث :السبت-20 أبريل 2024-07:55ص

رياضة وشخوص

الأربعاء - 21 فبراير 2024 - الساعة 04:28 م

عبدالسلام فارع
بقلم: عبدالسلام فارع
- ارشيف الكاتب



استقبل الزملاء في جمعية الإعلام الرياضي خبر تكليف الزميل بشير سنان رمز الجمعية وعرابها الأبرز بمزيد من الغبطة والسرور ومزيد من الأفراح الغامرة والفخر والاعتزاز ،
ليس لأنه جاء من لدن دولة رئيس الوزراء فقط بل لأنه جاء بعد حالة شديدة من الجفاء والصدود والقطيعة المعلنة لأكثر من خمس سنوات بين معالي الوزير البكري والزميل بشير ، والذي يعول عليه الجميع مد جسور التواصل مع كل القنوات الرياضية المسؤلة على طريق التفاهم والوئام وهذا لعمري سيفضي لنتائج ايجابية تخدم القطاعين الشبابي والرياضي خصوصاً بعد تلكم الخدمة الجليلة وغير المقصودة التي قدمها الزميل العصامي للبشير في تلكم المقابلة المتلفزة التي عززت موقع البشير في دوحة الخير والعطاء القطرية .
وفي هذا الاطار اتمنى أن يتمكن البشير من خلال موقعه الحالي أن يحقق الكثير من الإنجازات المرتقبة وأهمها بالنسبة لي التفوق والتألق في وضع الألحان المناسبة لتلكم القصائد الرياضية التي سلمتها له وأن يتفوق على نفسه في صياغة الحانها كما فعل في رائد التكتيك وأن يجد حلاً مناسباً للتوصيلة بالتعاون مع الجرادي الجميل ، وهذا شأن يخص ثلاثتنا فقط وللموضوع بقية ومبارك للبشير ولكل الزملاء هذا الاختيار الذي يعد مكسباً لكل منتسبي الجمعية .
خلال تواجدي في القاهرة للعلاج على نفقة رجل البر والاحسان النبيل والجميل الاستاذ عبد الواسع هائل سعيد ، كان الاستاذ والزميل القدير علي ناجي الرعوي قد بعث برسالة نصية منصفة ومعبرة للزميل خالد السودي رئيس لجنة الإعلام بالاتحاد اليمني العام لكرة القدم الشيخ أحمد صالح العيسي أبلغه بالظروف الخاصة التي استوجبت سرعة عودته للوطن وهي الرسالة التي طالب فيها الرعوي بوفاء عميق ضرورة وقوف السودي بجانبي من خلال موقعه في الاتحاد ، يومها ارسل لي العزيز الغالي الاستاذ علي ناجي الرعوي صورة تلك الرسالة وتعقيب السودي. عليها وهي وعود هلامية أضحكتني يومها حد القهقهة يومها شكرت الرعوي على مبادرته وقلت له لا أظن بأن السودي سيفعل أي شيء يذكر وبالتالي فان ظروف الشيخ العيسي لم تعد كما كانت عليه في السابق .
وفي القاهرة سألني أحد الاعزاء قائلاً تمنيت لو أني كنت معكم في تلكم الجلسة التي جمعتكم بالشيخ أحمد صالح العيسي في منزله بالقاهرة فهل لك أن توضح لي أكثر أهم ما دار في ذلكم اللقاء قلت له مالذي عرفته ومالذي تريد معرفته أكثر قال عرفت حسب أحد الأعزاء بأنك تسيدت الموقف وبأن الكل كان يصغي لكل ما تقول ، وأضاف قائلاً من كان ابرز الحضور وما هي أهم المواضيع التي تناولتموها قلت له اضافه الى الشيخ أحمد العيسي كان هنالك سعادة المستشار مهدي صالح أحمد ورفيق دربه الخبير الفني القدير عبدالله فضيل والاستاذ حسام السنباني والاستاذ علي مثنى رازح وبعض الزملاء وقد تناول الجميع عديد القضايا الرياضية وبعض الامؤر الثقافية والفنية وأردف قائلاً ...هل تمنيت أن يكون معكم أحد في ذلكم اللقاء قلت اجل. قال من ؟
قلت الدكتور ايهاب النزيلي الزميل الدكتور صقر المريسي الاستاذ يحيى فارع سلام الولد عبد الرقيب ومحمد البحري والحلالي وخالد النواري ومطر الفتيح وأخرين ....


هوامش...
********
&... *لقد كبرنا وتغير الحلم...لم نعد نريد السعادة...فقط نريد العيش بدون ألم*


*&... مختصر الحياة...إما أن توافق...أو تنافق...أو تفارق*...

&... يغسل الماء كل شئ تقريبا!. الا اللسان القذر..


&... قد تبكي وهذا حقك :
لكن إياك أن تنكسر؛؛؛

&... من مشى لي شبرا؛ مشيت له ذراعا؛؛ ولن إنسى المعروف ما حييت؛؛؛


&.... لا تبحث عن أحد مادمت لم تغير عنوانك؛؛ فمن احبك سيأتي أليك.....